جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1050 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: موسى نافذ الصفدي : اعترافات جيل ( الحلقة الأولى )
بتاريخ الجمعة 18 فبراير 2011 الموضوع: قضايا وآراء

اعترافات جيل ( الحلقة الأولى )
إلى نوال و إياد و هما يمسكان على المستقبل
ربما من العدل والمنطق أن يقبل أبناء جيلي الإعتراف أمام الأبناء و الأجيال المقبلة بما اقترفوه من أخطاء خلال مسيرتهم نحو تحقيق حلم شعبنا بالحرية و الاستقلال .


موسى نافذ الصفدي أبو إياد
بريد المرسل:
moussa.safadi757@gmail.com
الرسالة: اعترافات جيل ( الحلقة الأولى )
إلى نوال و إياد و هما يمسكان على المستقبل
ربما من العدل والمنطق أن يقبل أبناء جيلي الإعتراف أمام الأبناء و الأجيال المقبلة بما اقترفوه من أخطاء خلال مسيرتهم نحو تحقيق حلم شعبنا بالحرية و الاستقلال .
و من المنصف أن نقول أن جيلنا و الجيل الذي فجر الثورة  أمنوا بالكفاح المسلح و العنف الثوري كطريقة مثلى لاستعادة الحقوق و لم يبخل الجيلين بتقديم كل ما يلزم لتحقيق هذه الأهداف .
و قبل أن أذهب في هذا المذهب أريد أن أسجل هذه القناعة الشخصية كرد على محصلة ما أنجزه الجيلين بتجرد بعيداً عن التعصب و المبالغة و الشعارات أو التستر على أخطاء أبناء جيلي .
لقد أثبتت الأحداث المتلاحقة  إن جيلي أثبت تواضع قدراته أمامها و أظهر عجزه  على مستوى تعاطيه مع ثورته و مختلف جوانب قضيته و قضية شعبه الفلسطيني و ذلك لكي لا أقول أنه فشل في ذلك لأن كلمة الفشل تثير حفيظة البعض و تستعديهم عليك من الذين لم يسلموا حتى الآن نتلك الحقيقة  على الرغم من كل المآسي و الهزائم التي ألحقناها بثورتنا و شعبنا .
إن جيلنا لم يكن فاعلاً بالقدر الذي كان فيه جيل المؤسسين مفجري الثورة الفلسطينية المعاصرة و ترك باب المبادرة و القيادة على الدوام للمؤسسين التاريخيين و حملهم كافة المسؤوليات دون أن يكون لديه الرغبة في تحمل المسؤولية في موضوع تعاقب الأجيال على قيادة الثورة مما أفقد هذا الخلل بدوره روح التجدد و التغيير اللذين تتطلبهم الثورات وهما من أهم الشروط لبقائها و استمرارها .
إن عدم التسليم من قبل أبناء جيلي بتراكم وجود أجيال فلسطينية من حقها ممارسة دورها في قيادة الثورة و أخذ دورها في رسم سياساتها و التعبير عنها و عن آمال الشباب أدى من قبل أغلب الثوار الكهول إلى ممارسات إقصائية ساهمت بإبعاد الكثير من الطاقات و القدرات الخلاقة للشباب الفلسطيني و أبعدته عن ممارسة دوره في تطوير الحياة السياسية و دوره في خدمة قضيته الوطنية و كل ذلك كان يتم بطرق غير ديمقراطية وليست لها علاقة بتقاليد العمل الثوري ولا بلوائحه التي أقرتها مؤتمرات و مؤسسات الثورة الفلسطينية .
أيضاً كل ذلك تم بتواطؤ أو سكوت أو لامبالاة من قبل القيادة التي كانت ترى هذه التصرفات و تغض النظر عنها مما ساهم بدفع بعض الشيوخ ممن تم تعينيه في قيادة بعض الساحات إلى التمادي في الإساءة لجيل الشباب و الضغط عليه لقبول واقعهم المشلول بحجة الظروف في بعض الساحات التي لا تسمح بالإنتخابات على حد قولهم هم !؟
هذه الظروف التي سمحت لهم بالتدليس و الكذب و تقويض مؤسساتنا و تحويلها إلى إقطاعيات مملوكة لهم ولأصدقائهم الذين أتوا بهم من خزائن ذكرياتهم القديمة ليصبحوا قادة قدريين على المناضلين و الثوار.
ومن الإنصاف القول أن هذه الأجيال  كان لها الفضل بتفجير الثورة الفلسطينية المعاصرة و تعريف العالم أجمع بالقضية الفلسطينية و عدالتها و استطاع الجيلين أن يفرضوا القضية الفلسطينية على العالم كأمر واقع وملف مفتوح أمام العالم الذي كان قد وضع ملف القضية الفلسطينية في أدراج النسيان لدى الأمم المتحدة .
و لكن كل ذلك لا يعطيها الحق في مصادرة المستقبل و دور الشباب الفلسطيني بعد أن بدأ الشباب العربي بالثورة من أجل فجر جديد تشرق فيه شمس الحرية و العدالة

 موسى نافذ الصفدي أبو إياد
دمشق / مخيم اليرموك
moussa.safadi757@gmail.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة




Re: موسى نافذ الصفدي : اعترافات جيل ( الحلقة الأولى ) (التقييم: 0)
بواسطة زائر في الأحد 21 أغسطس 2011
شات صوتي [www.klam1.com]   دردشة صوتية [www.klam1.com]   كلام [www.klam1.com]    شات كلام [www.klam1.com]  درشة كلام [www.klam1.com]    شات [www.klam1.com]  صوتي [www.klam1.com]  



-------------------------------------------------------


شات صوتي [www.klam1.com]  دردشة صوتية [www.klam1.com] رعودي [www.r3odi1.com]




شات صوتي [www.klam1.com]  دردشة صوتية [www.klam1.com]


جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية