جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1000 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: شاكر فريد حسن : جارة البحر جسر الزرقاء تنهض من سباتها ..!
بتاريخ الأربعاء 03 أبريل 2013 الموضوع: قضايا وآراء

جارة البحر جسر الزرقاء تنهض من سباتها ..!
                       شاكر فريد حسن
جسر الزرقاء الغافية والنائمة على شاطئ البحر المتوسط ، التي ترخي جدائلها وضفائرها ، وترهف اذنيها ، وتمد عنقها، لتصغي لحوريات بحرها الازرق الجميل ، هي احدى قرانا العربية الفلسطينية


جارة البحر جسر الزرقاء تنهض من سباتها ..!
                       شاكر فريد حسن
جسر الزرقاء الغافية والنائمة على شاطئ البحر المتوسط ، التي ترخي جدائلها وضفائرها ، وترهف اذنيها ، وتمد عنقها، لتصغي لحوريات بحرها الازرق الجميل ، هي احدى قرانا العربية الفلسطينية  الساحلية ، التي قاومت الترحيل والتشريد والتهجير، وظلت صامدة على الساحل الفلسطيني ، لكن الزمن نسيها طويلاً . وما يميزها هو موقعها الطبيعي الجميل الخلّاب حيث زرقة البحر وخيوط الشمس عند الغروب .انها قرية منسية تعاني الاجحاف والاهمال والتقصير السلطوي العنصري كعقوبة الصمود والبقاء على البحر ،وكذلك تعاني من مستوى تطويري متدن ٍ ، وتعيش اوضاعاً مزرية وصعبة في مختلف نواحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتطويرية  ما يجعلها قنبلة موقوتة قد تنفجر في كل لحظة ، نتيجة اوضاع سكانها الحياتية والمعيشية ، وتدني المستوى الاقتصادي وتفشي الفقر والبؤس والفاقة والأمية وشح الخدمات .
وبعد ان كانت جسر الزرقاء تغط في نومها وسباتها العميق ، فها هي اليوم تشب على الطوق وتتحدى الاهمال ، وتنهض من جديد ، وتصحو من نومها بفضل جيلها الجديد الصاعد والناشئ ، الذي تجرع المعاناة وذاق الألم ، فامتلك الوعي السياسي والارادة الوطنية ، ويأبى الخضوع والخنوع والاستسلام ، وصار يؤمن بأن الكف تلاطم المخرز . هذا الجيل المسيس الذي انخرط في صفوف الحركة الوطنية، وفي حركة المعارضة المناهضة لسياسة السلطة الغاشمة  بانتمائه  الى الاحزاب والحركات السياسية والتقدمية اليسارية الفاعلة بين اوساط شعبنا وجماهيرنا العربية ،ولفظ الاحزاب الصهيونية في انتخابات الكنيست الاخيرة  بمنح اصوات القرية لاحزابنا العربية .
وفي الآونة الأخيرة تبلورت في جسر الزرقاء مبادرات ثقافية واجتماعية وتطوعية وخيرية ، بدأت تشق طريقها وسط الحواجز والعراقيل والمصاعب المادية ، بهدف تطوير القرية والنهوض بالأحوال والاوضاع الاجتماعية  والثقافية لشبابها ونسائها وسكانها اجمع ،ونحو بناء مجتمع سليم معافى وحضاري ، وفي سبيل حاضر ومستقبل وغد افضل لجسر الزرقاء .
وبفضل هذه الجهود والمبادرات الثقافية والاجتماعية تشهد هذه القرية المنسية حراكاً سياسياً ووطنياً وثقافياً لافتاً للنظر ،  وتخليداً ليوم الأرض المجيد ، وحماية تاريخنا الوطني وذاكرتنا ، وصيانة تراثنا الشعبي ، احتضنت قرية الصيادين المقامة على شاطئها يوما للتراث الفلسطيني ، وسط الأجواء التراثية ونكهة الزعتر والزعيتمان والشومر والسريس ، تعبيراً عن ارتباط الانسان الفلسطيني بتراثه من خلال تمسكه بارضه وجذوره الممتدة في عمق التاريخ . وكما قال  احد القائمين على هذا النشاط  الصحافي سامي العلي :" نستذكر للتراث يوماً احتفاءً واحتراماً بما قدمه اجدادنا ، وما نقدم لحاضرنا ومستقبلنا فأننا نقيمه على شرف يوم الارض ، فالارض بخصوبتها انثى تحمل لتنجب الحضارة والتراث".
إن ما يحدث ويجري في جسر الزرقاء امر يثير الشعور بالغبطة والفرح ، ويؤكد على اليقظة الواعية والصحوة السياسية والفكرية لشبابها الناهض ، رغم تأخرها كثيراً . ونحن بدورنا نشد على ايدي كل المؤسسين والمبادرين لهذه الانشطة والفعاليات الثقافية والفنية في القرية ، نامل لهم مواصلة المسيرة واداء رسالتهم العظيمة ودورهم الفاعل قي خدمة المجتمع الجسراوي ونهضته وتقدمه ، وتعميق قيم البذل والعطاء بين ابنائه . وتحية صميمية من عمق الفؤاد لكل من يغرس سنبلة في بيدر الوعي والتنوير الثقافي والبناء النهضوي.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.36 ثانية