جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 86 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال قديح : أنا الشعب..أنا الشعب، لا أعرف المستحيلا !!
كتبت بواسطة زائر في الخميس 17 فبراير 2011
الموضوع: قضايا وآراء

أنا الشعب..أنا الشعب، لا أعرف المستحيلا !!
 طلال قديح *
كانت الأغنيات الوطنية والحماسية تشنف آذان الثوار في ميدان التحرير، وتقوي عزائمهم، تشد أزرهم وتزيدهم إصرارا على المضي قدما  في تحقيق أهدافهم وتلبية طموحاتهم التي طالما داعبت أحلامهم وملكت عليهم كل حواسهم وأحاسيسهم.


أنا الشعب..أنا الشعب، لا أعرف المستحيلا !!
 طلال قديح *
كانت الأغنيات الوطنية والحماسية تشنف آذان الثوار في ميدان التحرير، وتقوي عزائمهم، تشد أزرهم وتزيدهم إصرارا على المضي قدما  في تحقيق أهدافهم وتلبية طموحاتهم التي طالما داعبت أحلامهم وملكت عليهم كل حواسهم وأحاسيسهم.
لم يضعفوا ولم يستكينوا مع مرور الأيام وصعوبة الموقف وما واجهوه من تحديات كبيرة..فكان لهم من إرادتهم وصلابة عزيمتهم ما مكنهم من أن يمضوا في المشوار حتى نهايته لأن التحدي لابد من مواجهته بتحدّ أشد وأكبر، فلا يفل الحديد إلا الحديد.
ومن يتهيب صعود الجبال   يعش أبد الدهر بين الحفر
كنت مشدودا إلى الفضائيات عبر بثها المباشر من ميدان التحرير وأسمع أم كلثوم وهي تشدو بصوتها الشجي..
أنا الشعب، أنا الشعب، لا أعرف المستحيلا                            
ولا أرتضي بالخلود بديلا
فيتملكني شعور بالعزة والشموخ، والفخر بالانتماء لأمة حباها الله كل مقومات العزة والشموخ والأنفة والإباء.. أمة كانت ومازالت عصية على الغزاة.. قد تتعثر خطاها بعض الشيء وهذه سنة الحياة ، لكنها لا تيأس ولا تستسلم بل سرعان ما تنهض من كبوتها وتستعيد مكانتها وهي أكثر قوة ومضاء مسلحة بإرث حضاري عريق يضمن لها الديمومة والاستمرار. قفزت من عينيّ دموع لم أستطع إخفاءها فسالت على خديّ وبللت وجنتيّ.
إن مثل هذه الأغنيات الوطنية كانت دائما سلاحا لا غنى عنه في المعركة لعبت دورا كبيرا في إذكاء فتيل المقاومة ضد العدو .. ونحن لا ننسى دورها في حرب السويس إبان العدوان الثلاثي على مصر وما كان لها من وقع طيب في نفوس المقاومين.. ومن منا ينسى نشيد "الله أكبر" الله أكبر فوق كيد المعتدي.. والله للمظلوم خير مؤيد .. أنا بالحق وبالسلاح سأفتدي بلدي ونور الحق يسطع في يدي..الله أكبر،الله أكبر.
نشيد خالد حقا رددته ألسنة الجماهير المنتفضة ضد الظلم والطغيان في منتصف الستينات وشرّق وغرّب ليصبح أشهر ما تصدح به حناجر الأحرار في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية.. كان له دويه الهائل، وتأثيره الفعال.
وهاهو التاريخ يعيد نفسه، يُنفض الغبار عن هذه الأناشيد لتُبث ثانية عبر كل وسائل الإعلام ومكبرات الصوت فيكون لها فعل السحر في النفوس.. تملأ القلوب شجاعة وحمية، وتثير كل كوامن النجدة لتستيقظ من جديد.
سمعنا هذه الأغاني فأعادتنا إلى زمن الصبا حينما كنا نرددها صباح مساء ولا تفارقنا حتى في رحلاتنا ونزهاتنا ، عليها ننام ونصحو، وبها نباهي ونفخر.. هكذا كان جيلنا.. هناك قضايا فلسطين والجزائر وجنوب اليمن ومحميات الخليج(كما كانت تسمى آنذاك) شغلتنا كثيرا وملكت علينا كل اهتماماتنا ولم يكن لدينا غيرها وهي كانت من اللزوميات والأوليات التي لا شيء فوقها أبدا.
هذا هو جيلنا الذي عاش يحلم بالنصر وينتظر الفرج وكلما لاحت في الأفق بادرة أمل تعلق بها وطار  فرحا..إنه الأمل الذي لا يموت.. وهل جاء الزمن الذي يتحقق فيه حلمنا ..نرجو ذلك.
لله درك يا كوكب الشرق وأنت تغني للجماهير: أنا الشعب..ولله درك يا شادية وأنت تحركين في قلوبنا حب مصر مع أغنيتك الخالدة : يا حبيبتي يا مصر ..ورحم الله عبد الوهاب وعبد الحليم ونجاة وسيد مكاوي وجيلهم من عمالقة الغناء الذين غنوا لمصر والعرب غناء سيظل خالدا على مر الأيام والأعوام ، يسعفنا متى احتجنا إليه.. هذا الغناء يستمد عظمته من عظمة مصر وخلوده من خلودها.  وعاشت مصر.                                      
*كاتب فلسطيني

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة




Re: طلال قديح : أنا الشعب..أنا الشعب، لا أعرف المستحيلا !! (التقييم: 0)
بواسطة زائر في الأحد 21 أغسطس 2011
شات صوتي [www.klam1.com]   دردشة صوتية [www.klam1.com]   كلام [www.klam1.com]    شات كلام [www.klam1.com]  درشة كلام [www.klam1.com]    شات [www.klam1.com]  صوتي [www.klam1.com]  



-------------------------------------------------------


شات صوتي [www.klam1.com]  دردشة صوتية [www.klam1.com] رعودي [www.r3odi1.com]




شات صوتي [www.klam1.com]  دردشة صوتية [www.klam1.com]


جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية