جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1005 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: صلاح صبحية : هجمة صهيونية جديدة
بتاريخ الأحد 17 مارس 2013 الموضوع: قضايا وآراء

هجمة صهيونية جديدة
بقلم : صلاح صبحية
أن تصبح غير موجود على الخارطة البشرية والخارطة الإنسانية وبفعل فاعل فذلك قمة العدوان على وجودك ، هذا ما يمارسه اليوم العدّو الصهيوني


هجمة صهيونية جديدة

هجمة صهيونية جديدة بقلم : صلاح صبحية أن تصبح غير موجود على الخارطة البشرية والخارطة الإنسانية وبفعل فاعل فذلك قمة العدوان على وجودك ، هذا ما يمارسه اليوم العدّو الصهيوني ضد اللاجىء الفلسطيني ، إنه صراع الوجود على أرض فلسطين التاريخية ، الذي ما فتأ العدّو الصهيوني يخوضه ضد الشعب العربي الفلسطيني بكل الوسائل وبكل السبل المتاحة له ، ففي العام الماضي وأثناء انعقاد الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة وقبلها مارس العدّو الصهيوني حرباً ضد اللاجئين الفلسطينيين من خلال ادعائه بوجود ملايين اللاجئين اليهود الذين يطالبون بحقوقهم في الدول العربية ، وكان يقصد من ذلك مقايضة قضية اللاجىء الفلسطيني بما يدعيه بقضية اللاجىء اليهودي ، واليوم يعود العدّو الصهيوني ومن خلال سفيره في الأمم المتحدة طالباً بإعادة تعريف اللاجىء الفلسطيني ، مدعياً بأن اللاجىء الفلسطيني هو فقط الفلسطيني الذي خرج من فلسطين نتيجة حرب 1948 ، ولا تنطبق صفة اللاجىء الفلسطيني على الفلسطينيين الذي ولدوا خارج فلسطين بعد عام 1948 في مخيمات اللجوء والشتات . كما أنّ السفير الصهيوني يدعي بأن حق العودة وليس الاستيطان هو العقبة الأساسية في وجه المفاوضات ، والحديث الصهيوني عن تعريف اللاجىء الفلسطيني وعن حق العودة بهذا الفهم الصهيوني يعيد القضية الفلسطينية إلى جوهر وجودها ، هذه القضية التي نشأت بتخطيط استعماري عالمي تحت عنوان صهيوني ، يدعي بأن فلسطين أرض بلا شعب ، فانتفاء الوجود الفلسطيني في الفكر الصهيوني كان المحرك الأساس للغزو الصهيوني الاستعماري لفلسطين ، ومقابل هذا النفي للوجود الفلسطيني على أرض فلسطين كان لا بدّ من وجود شعب آخر بدلاً منه ، إنه الوجود اليهودي ، فما دامت فلسطين أرضاً بلا شعب فهي في الفكر الصهيوني لشعب بلا أرض ، شعبٌ ليس له وجود ، مجرد ملايين من البشر ينتشرون في أنحاء الأرض يعتقدون باليهودية ديناً لهم ، فيتحولون في الفكر الصهيوني إلى شعب واحد لا يجمع بينهم سوى الاعتقاد الديني ، لغات مختلفة ، قوميات مختلفة ، أوطان مختلفة وأجناس بشرية مختلفة ، كل ذلك يحوله الفكر الصهيوني إلى مجموعة واحدة غير متآلفة يوحدها ادعاءٌ باطلٌ بوجود المحرقة ، فيصبح الهروب من المحرقة باتجاه وطن قومي يهودي على أرض فلسطين ، فالهروب من المحرقة المزعومة يعني في الفكر الصهيوني تنفيذ حكم الإعدام بالشعب العربي الفلسطيني من خلال مقولتهم التاريخية الكبار يموتون والصغار ينسون ، وهذه الجريمة بحق الشعب العربي الفلسطيني ما زالت قيد التنفيذ حتى هذه اللحظة ، وذلك من خلال العمل الصهيوني الجاد اليوم بإعادة تعريف اللاجىء الفلسطيني . ولمقاومة هذه الهجمة الصهيونية الجديدة على وجودنا الفلسطيني والتصدي لها يتطلب منا نحن الشعب العربي الفلسطيني وفي اختلاف اماكن تواجدنا ، على أرض الوطن وفي الشتات ، وقفة جادة ومسؤولة ، تبدأ بالتأكيد على وحدة شعبنا ما بين الداخل والخارج ، وإنهاء الانقسام القائم ليس بين جنوبي فلسطين وشرقيها وحسب ، بل إنهاء الانقسام الأشمل وإعادة اللحمة لشعبنا العربي الفلسطيني كله في إطار جامع شامل هو منظمة التحرير الفلسطينية ، التي يجب التأكيد على أنها ليست الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا فقط ، بل هي الوطن المعنوي الذي ننتمي إليه جميعا ، والتأكيد على حقنا التاريخي بالإقامة على أرضنا التاريخية من خلال ممارسة حقنا في العودة إلى ديارنا وممتلكاتنا التي طردنا منها عام 1948 ، وتحويل القرار الأممي بالاعتراف بنا كدولة تحت الاحتلال من قرار نظري إلى قرار يـُنفذ على الأرض بعيداً عن كل الضغوط التي تمارس علينا . حمص في 16/3/2013 صلاح صبحية salahsubhia@hotmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.35 ثانية