جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1385 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: اسراء الزاملي : الاعتراف الناقص لنجاد
بتاريخ الثلاثاء 26 فبراير 2013 الموضوع: قضايا وآراء

الاعتراف الناقص لنجاد
اسراء الزاملي
لايبدو أن الاستمرار في الکذب المفضوح ينفع في بعض الاحيان مالم يتم تطعيمه بإعترافات"قاتلة"، لأن النظام الايراني يعي تماما من أن الشعب الايراني ليس على تلك الدرجة


الاعتراف الناقص لنجاد
اسراء الزاملي
لايبدو أن الاستمرار في الکذب المفضوح ينفع في بعض الاحيان مالم يتم تطعيمه بإعترافات"قاتلة"، لأن النظام الايراني يعي تماما من أن الشعب الايراني ليس على تلك الدرجة من السذاجة بحيث تنطلي عليه أکاذيب و تخرصات النظام، ومن هذا الباب فقط يأتي الإعتراف الاخير لرئيس النظام أحمدي بإندحار نظامه أمام العقوبات الاقتصادية المفروضة عليه وقد مر على الايرانيين عام صعب في إشارة الى عام 2012 المنصرم.
نجاد الذي أعلن في سياق إعترافه الصعب آنف الذکر أيضا أن العقوبات الاقتصادية على نظامه قد ساهمت في تأخير النمو الاقتصادي لبلاده و جعلت أمامه عقبات کبيرة، لکن هذا الرئيس"الفطن"، لم يتطرق الى الاسباب و العوامل التي دفعت بالمجتمع الدولي الى فرض العقوبات على نظامه و لم يجشم نفسه عناء الاشارة الى البرنامج النووي المشبوه لنظامه و الذي تتخوف منه دول المنطقة بشکل خاص و ترى فيه خطرا و تهديدا محدق بها، ذلك أن نجاد و مثل بقية قادة نظام ولاية الفقيه يحاول دائما طرح النتائج و يتحاشى عن التطرق الى العوامل و الاسباب و الجذور الاساسية للمشاکل.
الاوضاع الصعبة التي يعاني منها النظام و التي تلقي بآثارها و تداعياتها بالغة السلبية على الشعب الايراني، لم يعد بوسع النظام التمويه عليها او إخفاءها عن الانظار خصوصا وان إنعکاساتها على اوض الواقع من القوة الى الدرجة التي يرى فيه الکثير من المختصين و المتابعين للشأن الايراني من أن أي إنفجار جماهيري قادم قد يکون بمثابة إشعال عود ثقاب و رميه على أرض مشرئبة بمادة سريعة الاشتعال، وان إعتراف نجاد هذا يأتي ليس من باب"الاعتراف بالخطأ فضيلة"، وانما من زاوية إمتصاص غضب الشارع و تفادي إنفجاره الکبير بوجهه، خصوصا وان الجولة القادمة من المحادثات المقتربة للنظام مع الدول الغربية ليست قابلة للتعويل عليها و لاتبعث على أي تفاؤل و الاهم من ذلك أن الخناق يضيق يوما بعد آخر على النظام وان العقوبات الاقتصادية و النفطية قابلة للتوسع و التطور، وهو مايدفع بالنظام الى زاوية حرة جدا و يأخذ منه زمام المبادرة، خصوصا وان عام 2012 او العام الذي اسماه نجاد بعام الانکسار و الاندحار، هو عام لم يشهد فقط تشديد العقوبات الاقتصادية و النفطية على النظام وانما إقترن بحدث بارز جدا يحاول النظام عبثا و من دون طائل التغطية عليه و تجاوزه، وذلك عندما تمکنت منظمة مجاهدي خلق"أبرز و أهم و أکبر فصيل إيراني معارض يشکل خطر جدي على النظام"، من الخروج من قائمة الارهاب و طفقت تشکل تهديدا جديا للنظام و رقما سياسيا صعبا جدا على الخارطة السياسية الايرانية و مستقبل إيران بشکل عام، الذي يلفت النظر کثيرا هو أن المجلس الوطني للمقاومة الايرانية قد سمى العام الجديد"2013"، عام التغيير في إيران، وهو أمر أخذته معظم الاوساط السياسية و الاعلامية على محمل الجد و إعطته إهتماما کبيرا، ومن الطبيعي أن يکون قادة النظام و على رأسهم نجاد نفسه من الذين يعلمون هذه الحقيقة و يتخوفون و يتحسبون منها، بل وحتى أن دعوة نجاد نفسه لإجراء المحادثات المباشرة مع الولايات المتحدة الامريکية تأتي من أجل الالتفاف على الانتصارات السياسية الظافرة للمقاومة الايرانية و التي باتت تقترب رويدا رويدا من الوکر الرئيسي لنظام الخبث، وان إعتراف نجاد سارد الذکر هو إعتراف ناقص مالم يتقرن بالاقرار بالانتصارات الکبيرة للمقاومة و التهديد الجدي الذي باتت تمثله لنظامه الآيل للسقوط.
asraa.zamli@yahoo.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية