جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 991 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: حامد أبوعمرة : مجرد سؤال بروفسور عبد الستار قاسم ولا تجب ..!!
بتاريخ الثلاثاء 26 فبراير 2013 الموضوع: قضايا وآراء

مجرد سؤال بروفسور عبد الستار قاسم ولا تجب ..!!
بقلم / حامد أبوعمرة

بداية كنت أتخيل بأن تطل علينا بروفسور عبد الستار قاسم بوجه جديد ، فتضيف إلى أذهاننا ،ووجدانا ،ومجتمعنا الفلسطيني


مجرد سؤال بروفسور عبد الستار قاسم ولا تجب ..!!
بقلم / حامد أبوعمرة

بداية كنت أتخيل بأن تطل علينا بروفسور عبد الستار قاسم بوجه جديد ، فتضيف إلى أذهاننا ،ووجدانا ،ومجتمعنا الفلسطيني الجريح ،والذي مازال ينزف إثر الانقسامات والنزاعات والخزعبلات .. مساقا جديدا يليق بك ،وبمكانتك المهنية المسئولة والأكاديمية ..، مساقا ،يدعونا إلى التوحد والتمسك وبناء الثقة ،وأن تتجاوز كلماتك التحريضية المتأججة و الهوجاء والغير ملتزمة ،بديمومتها عن مسارها الثابت فتتحرر بعيدا عن أيديولوجية مطبخك السياسي الغني بالمسخنات والمعجنات،وبيتزا الغرب المدسوسة في ضلوعنا وجوانحنا ،كم انتظرت أن أجد على أرفف ذاك المطبخ حبات ولوقليلة من الأيس كريم أوأكياس البرد التي تثلج صدورنا وثنايانا المنفعلة والمضطربة ، لكن هيهات.. دون جدوى !! ،لكنك بكل أسف عدت كما أنت متبعا كعادتك نفس السياق..نفس الحروف ونفس الكلمات ،ونفس اللهجة لم يتغير فيك شيئا ،ولم يتغير فيها شيئا.. إذا لقد كنت واهما عندما ظننت أنه يمكن لك أن تغير شيئا راكدا في بحيرة عقولنا ووجداننا وأن تلقي علينا ثمرا رغم ازدحام تساقط الأحجار فوق رؤوسنا وأقدامنا المتشبثة بالأرض !! ،فلا تتصور إن المنهج التقليدي القديم الذي تتبعه يمكنه أن يُضيف إلى رصيدك العددي يوما محبين اومعارضين الكل ممن أيدك بالأمس قد سئمك اليوم طالما لاجديد تحت الشمس.. بل سيرحل عنك كل الذين كانوا يلتفون حولك مؤيدين بكل حفاوة وإصرار منهجك الشاذ العقيم ،سواء أكانوا من الدائرة الطلابية التي تستجدي فقط علاماتك لتنجح فتضفي عليك إطراءات وهمية ،أو ممن تمردوا عن تعلم مساقاتك ولا تعجب ، فهذه طبيعة وفطرية كل إنسان يحب وطنه ،وأبناء شعبه، ولا تنبهر.. فالزيت الذي تصبه ما عاد يزيد اللهيب اشتعالا !!، ورغم أني غير كيميائيا إلا أني أعلم جيدا السبب في ذلك ..لمّا تسللت جزيئات دخيلة مسمومة،وتوغلت في خبايا قطرات الزيت عندها فقد الزيت جوهره ،ورونقه فخلى من الصفاء والنقاء والأصول !! ،فالزيت الحقيقي لا المزيف سيدي الأستاذ يحرق كل شيء.. يحرق الأوراق ، والأجندات التخريبية الممنهجة، ويفحم فتات الأخشاب الشاردة والمنحرفة عن المجموع !! وُيزيب الفولاذ ، ؛ولكنه لا يحرق النفس الإنسانية ،ولا يقدر..!!.
.يقول ماوتسي تونج عن التناقضات : التناقضات بيننا و بين أعدائنا هي تناقضات ذات صفة عدائية. أمّا في صفوف الشعب، فإنّ التناقضات بين الكادحين إنّما هي تناقضات صفتها غير عدائية، في حين أنّ التناقضات بين الطبقات المستغلّة (بفتح الغين) و الطبقات المستغلة (بكسر الغين) تحوى إلى جانب صفتها العدائية صفة أخرى غير عدائية،في الواقع ،ومع احترامي وتقديري لك أستاذي ..!! ،أني أراك تميل كل الميل إلى إثارة التناقضات ،والنعرات الانقسامية في صفوف الشعب ،خارجا عن تلك التناقضات !!
أعلم سيدي الفاضل لوكنت احد طلابك لما تقاعست عن مجرد سقوطي بجدارة في مساقاتك فحسب ،بل ستحاول وبدون أدنى تردد العزم على طردي من الجامعة ،وعلى كل الأحوال لا يعنيني ذلك ولا تهمني النتيجة فأني من الذين يدافعون عن الكلمة البناءة بكل بسالة وتصدي وهو ما يكفيني !!

سيدي الأستاذ كان من المفروض عندما يدب النزاع بين اخوين أن تحاول دأبا الصلح بينهما كأحد المثقفين أو المحسوبين على الثقافة والمثقفين ، والذين هم من المفروض أنهم يسعون في الأرض إصلاحا وإعمارا لا فسادا وخذلانا !! ..ولا أعلم لما تتعمد دوما أن تكون من الذين يدعون إلى الباطل تحت ستار وشاية ومدعاة الحق كالذين يعتلون المنابر ،ولم يتطهروا من الحدث الأكبر !!إن كنت تزعم أنك غير مسيس ..فتكفي وحدها كلماتك الثائرة ، والتي تصب في سلة فصيل بعينه ،ودون الآخر ، رغم إدعاؤك أنك من الأحرار والذين هم مستقلون،والذين هم ينادون بحرية الكلمة ،أين أنت اليوم قول الله سبحانه وتعالى : {وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ } [سورة الحجرات: 9]. وأين أنت كذلك من قوله تعالى كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ...من الآية 110سورة آل عمران الحكمة تعلمنا أستاذي أن هناك أناس كالطيور .. إذا ساءت الأجواء رحلوا ،وهناك أناس يتمنون سوء الأجواء كي يثبتوا حبهم لك وأنا أقول تعقيبا أو حبهم للغاوين الذين يتبعوهم ،لوكنت مكانك لسئمت المقالات والكلمات واللقاءات إعلاميه وغير إعلاميه ولإعتزلت السياسة والساسة ولإلتزمت بعملي كمعلم نافع لأجيال قادمة لا تتعلم سوى البناء ، والتوحد ،أجيال تدعو لي.. لا تلعني في الظلام والنور !!،عفوا سيدي البروفسور أسألك سؤالا واحدا ولك مطلق الحرية بأن تُجيب أو لاتُجيب :هل في جعبتك الثقافية المحرضة ، قولا آخرا غير الإتهام بالخيانة والعمالة والجوسسة ،والتشكيك والتنسيق الأمني للسلطة في رام الله؟!!! ،وسؤالي الأخير :لو كان عندك ولدان أحدهما ينتمي لحركة فتح والآخر إنتماؤة لحركة حماس ودب بينهما النزاع اللفظي أو اليدوي ..ماذا سيكون تصرفك ؟ هل ستنسلخ منك الأبوة بكل بساطة ،وتطرف،فتهاجم أحدهما دون الآخر،فتنحو نفس النهج وثبات الموقف السلبي ما أنت عليه اليوم.. أم ستلعب دور الأب الذي يجمع دوما بين الإخوة الفرقاء في البيت الواحد ساعيا إلى تلطيف وتهيئة الأجواء ورأب الصدع..أم ستقف حائرا، ودون أن تتدخل ،وبعدم اكتراث ،.. وكأن الأمر حقيقة لا يعنيك في شيء فتغادر المكان والزمان على عجالة، ولسان حالك يقول كما يقول البعض : فخار وكسر بعضة..!! إلى متى سيبقى نهجنا في قرارة أنفسنا بأننا .. سنمضي بتكبر وخيلاء ثم ،ومن بعدنا الطوفان !!

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية