جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1386 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل عبد الرؤوف البطراوي : المال ونتائج الأنتخابات
بتاريخ الأثنين 18 فبراير 2013 الموضوع: قضايا وآراء

المال ونتائج الانتخابات
يبدوا بأن شعبنا على موعد مع الوصفة السحرية التي تشتت قواه الحية وأفكاره وتطلعاته وأماله حينما يكون هناك استحقاق وطني بحجم القادم في الأشهر القادمة ,فكما هو معلوم بأن شعبنا في هذه الأيام وبعد انتظار


المال ونتائج الانتخابات
يبدوا بأن شعبنا على موعد مع الوصفة السحرية التي تشتت قواه الحية وأفكاره وتطلعاته وأماله حينما يكون هناك استحقاق وطني بحجم القادم في الأشهر القادمة ,فكما هو معلوم بأن شعبنا في هذه الأيام وبعد انتظار طويل من المد والجزر فيما بات يسمى مرتوون المفاوضات بهدف الوصول إلى المصالحة والوحدة الوطنية وإعادة اللحمة إلى أركان الوطن الجريح أصلا الموجوع بعدة أمراض منها ما هو يعمل على تقويض مقدراته وتفكيره كلما كان هناك فعل يهدف إلى تصحيح المسار الوطني وتحديد الأولويات لدى شعبنا فبالعودة إلى الانتخابات التي حدثت في العام 2006م والتي خسرت القوى الوطنية فيها هذه الانتخابات لعدة أسباب منها الداخلية والخارجية وفي كلا الحالتين كان المال العنصر الرئيس فيها .
وهنا لابد من التذكير بأن الأنانية والفردية والمصلحة الشخصية هي التي سيطرت على تفكير ومواقف البعض وباتت الانتخابات والوصول إلى المجلس التشريعي هي الغاية عند الكثير بغض النظر أذا كان هذا الفعل سوف يؤدي إلى الخسارة الشخصية والحزبية آم لا وهنا كانت الكارثة التي حلت على الجميع ,فكان شعار الكثير من هؤلاء أما أن يكون احد العناصر الذين ينزلون على قائمة الحركة أو التنظيم وإما أن يكون مستقل دون أدنى التزام بالقواعد التنظيمية والحركية لهؤلاء الأفراد على الرغم من أنه لا احد منهم تمكن من تجاوز الحسم وخسر كل الأصوات وشتت المصوتين وكان كل هذه عامل إرباك للكثير مما أدى إلى ظهور النتيجة التي عانى شعبنا منها الكثير ولازال يعاني .
والثانية المكنة الإعلامية التي تم تسليطها بشكل كبير على مسلكيات البعض الذي كان ضحية لهذه المكنة التي كانت تهدف إلى الابتزاز بشكل أو بأخر لنيل من المشروع الوطني بشكل عام وقد ساهم في هذه الفعل الكثير من نفس جهاز هذه المؤسسة الوطنية بالطبع بأهداف فردية بقصد أضعاف البعض على أمل صعود نجم هذا البعض دون دراية بما لهذه الأفعال من سلبيات على المشروع الوطني بشكل عام وقد ساهم الإعلام الإسرائيلي والأمريكي بشكل عام في تغذية هذه الدعاية بقصد أضعاف القيادة في حينه بهدف الابتزاز السياسي بعد فشل مفاوضات كامب ديفد إلى حد أن البعض تصور أن السلطة الوطنية لها موارد مادية طائلة توزع على البعض دون الآخرين ونسي هذا البعض بأن السلطة الوطنية مواردها محسوبة بالدولار حتى تبقى أسيرة المساعدات والمعونات ولا تتمكن من انجاز أي مشروع يمكنها من التفلت من الهيمنة الخارجية وكل هذا مذيل بموافقة النظام العربي الرسمي ,بالطبع وكان لكل هذا أثره في صندوق الانتخابات لان الشعوب بشكل عام وشعبنا يعلم بأن ميدان المحاسبة الذي يمكنه من تحديد مدى تنفيذ المرشحين لبرامجهم ووعودهم الانتخابية من خلال هذا الحق الذي يجب عليه التمسك به وعدم التفريط به تحت أي ذريعة كانت لان هذا هو الميدان الحقيقي الذي يتمكن من خلاله المواطن أن يقول لمن أصاب أصبت ولمن خيب أمال شعبنا وأوقف طموحاته لسنوات توقف انتهت صلاحيتك .
واليوم نشهد المشهد يتكرر بأدوات وصور ووجوه متنوعة ومتعددة وكائن الأمر مقصود والهدف واضح وهو أضعاف الخط الوطني بشكل عام ,بالطبع هذا يعبر عن مدى الانزعاج الذي حدث لهذا البعض من وضوح الصورة التي عبر شعبنا عنها من خلال المشاركة الجماهيرية الواسعة في احتفالات انطلاقة الثورة الفلسطينية ,ومن خلال الالتفاف الجماهيري الواسع خلف القيادة في معركتها الدبلوماسية والتي تحدت فيها كل قوى الشر في العالم وعلى رأسها إسرائيل وذهبت إلى الأمم المتحدة وتمكنت من انتزاع مشروع دولة مراقب في الأمم المتحدة والتي أنتجت الغضب الغير مسبوق من قبل هؤلاء فكان تجميد المساعدات العربية والأمريكية وحجب إسرائيل لأموال المقاصة التي هي حق لشعبنا وترك الحكومة الفلسطينية التي أتحفتنا بجاهزيتها لمشروع الدولة وكذالك بمجموعة الشهادات من قبل مؤسسات دولية قبل أشهر من هذه المعركة وبعد هذا النجاح خرجت علينا لترفع الشعارات التي لا تغني ولا تسمن من جوع ,كما خرجت لنا بقانون النص كل شهرين وكائن الموظفين الذين يتقاضون 1500,2000شيكل شهريا وعليهم التزامات لها أول وليس لها آخر لديهم من المدخرات العظيمة ما يمكنهم من الصمت والصبر والسكون أشهر طوال في ظل موازنة يتحدث عنها وزير المالية تساوي 3,6مليار دولار وهنا للأسف يتحدث السيد الوزير عن علاوة دورية وعلاوة غلاء المعيشة أو الترقيات التي ينتظرها الموظف كل خمس سنوات لتزيد من راتبه القليل في ظل صرف مخصصات 20شيكل للطفل و40شيكل لزوجة وهنا شيء مضحك لماذا هذا الجور على الموازنة العامة وهذا البذخ غير المعقول لهذا الشعب .السؤال المطروح على السيد وزير المالية ألم يتم الاتفاق بعد عناء شديد على الحد الأدنى للأجور1400شيكل !لماذا لا يتم تحديد الحد الأعلى للأجور؟فليكن 5000,6000,7000شيكل بالطبع قد يكون هذا ظلم لمن تعود على .....ألا توفر هذه العملية أضعاف مضاعفة عن اللجوء إلى الرواتب الحد الأدنى ,لماذا النثريات والهبات والمساعدات للحبايب والمقربين والسفريات التي لا تفيد شعبنا بشيء,لماذا النظر إلى مواصلات الموظفين في حين السيارات الحكومية وبترولها يخدم أناس ليس لهم علاقة بالوظيفة العمومية ؟ لماذا الحديث اليوم عن التقاعد المبكر مع اليقين لدى الكثير بأن هذا الأمر ليس بيد أحد لأنه قرار سياسي بامتياز والإقدام عليه بشكل فوقي دون موافقة أصحاب الشأن يعني بلقنة المجتمع الفلسطيني وتشتتيه ,وهذه هي الوصفة السحرية التي يعمل البعض اليوم على نشرها بشكل مقصود أو غير مقصود الله أعلم ولكن هذا الإرباك يجب أن يوضع له حد بشكل فوري من قبل قائد المسيرة والرئيس المخول من قبل الشعب بإدارة أموره السياسية والمالية لوضع حد لهذا التلاعب بالمشروع الوطني وخاصة وأن شعبنا أمام مرحلة تحديد خياراته وأن كان قد صدح بها بشكل صريح وواضح على الرغم من الأزمة المالية التي كان يمر بها ولكن هذا لا يعني القبول بهذه العبثية بشكل مستمر .
نبيل عبد الرؤوف البطراوي
18/2/2013

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية