جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 980 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عطية ابوسعده : الإمارات حضارة وأصالة وتاريخ ماتجدد
بتاريخ الأحد 17 فبراير 2013 الموضوع: قضايا وآراء

الإمارات حضارة وأصالة وتاريخ ماتجدد


يعيش اليتيم عمراً باحثاً عن حلم الأبوّة وتتعمق في مخيلته كلمات ومعاني تاهت معالمها باحثا عن عبق تاريخ وأواصر انتماء ودائما وكما هي العادة يبقى الفلسطيني اليتيم المهاجر


الإمارات حضارة وأصالة وتاريخ ماتجدد


يعيش اليتيم عمراً باحثاً عن حلم الأبوّة وتتعمق في مخيلته كلمات ومعاني تاهت معالمها باحثا عن عبق تاريخ وأواصر انتماء ودائما وكما هي العادة يبقى الفلسطيني اليتيم المهاجر والفاقد للوطن يعمل جاهدا باحثا فاصبح خبير بحث عن السبل الكفيلة للعودة الى هذا الوطن ,, تعددت ابحاثة وتنوعت كفاحاته شاهرا سيفه الفلسطيني مستجيرا بهذا البلد أوذاك ربما يجد ما فقده في عقله الباطن عن صورة لوطن غائب وربما يجد في مخيلته أو في واقعه صورة عن فلسطين أو ربما عن صورة من نوع العطف الإنتمائي المفقود لهذا الفلسطيني ...

بحثت كثيرا وزرت الكثير من بلدان العالم العربي ووجدت في بعضاً منها ما اصبو الى البعض منه وربما وجدت القليل من مقومات الفلسطيني أوالتعامل اللائق ولكن وايضا بحثت في بعض الدول التي لم تتح لي الفرصة بزياراتها من خلال قراءاتي وايضا متابعاتي حول ما يتعلق بالقضية الفلسطينية وانتماءاتها ومن خلال البحث الدؤوب غابت في اعماق مخيلتي معالم دولة متجذرة في الانتماء والدعم لفلسطين ,, بحثت في ذاك العمق لاجد علامات ومؤشرات واضحة المعالم وجدت تيجان ومشاريع معمارية رفعت على رؤووس الكثير من المدن الفلسطينية علامات بزعاماتها وعلامات باصالتها وعلامات بعراقتها واينما ذهبت واينما قرأت في معالم فلسطين المعمارية والجغرافية تجد معالم دولة الامارات وحاكمها وشيوخها ساطعة بين المدن والمخيمات الفلسطينية لتستفيق بداخلي معالم المثقف والكاتب ويستقر أخيرا القلم على السطر الصحيح ويخط كلمات كان وجوباّ ان تكتب منذ زمن ...

بحثت كثيرا في بواطن العمق الفلسطيني فوجدت ان الامارات دولة تميزت بكافة اطيافها بالتضحيات والدعم الغير مسبوق للقضية الفلسطينية من مشاريع شامخة في واقعنا وعلامات مضيئة في تاريخنا ,, صحيح انني لم ازر الامارات يوما ولكن ومن خلال انطباعات كل من زارها وقراءتي ايضا عن الكثير من تواريخها وابداعات رجالها وجدت انها كانت وما زالت مؤشر واضح وحافز على تعلقهم بالعودة اليها ربما للاحساس الدفين بالداخل الفلسطيني بالحنين الى الوطن او ربما ليجد من خلال دولة الامارات البلسم الشافي لعلاج الغربة والحضن الدافئ الذي يبحث عنه الفلسطيني اينما وجد ....

انا اليوم اكتب عن الامارات كونها بوّابة علاج الهَم والشتات الفلسطيني ودائرة الضوء المشع الذي يحلم به مهاجر الغربة والباحث عن وطن ,,, سمعت عن الامارات من خلال احاديث الاصدقاء وقرأت عنها الكثير وبحثت عن تواريخ مدنها فوجدت زائر الامارات يتمتّع بزيارة سبعة دول مجتمعة معالمها وموحدة فيما بينها متلاحمة تلاحم الروح للجسد مع تنوع متغيرات حاضرها وطموح مستقبلها,, كل امارة فيها علَم وانتماء تمتلك من مقومات الحياة والجمال ما لا تمتلكه اعظم دول العالم نموّا وتطورا , تجد من خلالها وحدة الانتماء لنبحث ولو قليلا عن بعض مقوامات الامارات المتعددة الواضحة منها والخفيّة من حيث الاصالة وايضا من حيث الحداثة لنجد ان امارة ابو ظبي وتوأمة دبي تتميز فيما بينهما بأهم المعالم المعمارية والحضارية في دولة الامارات واخص هنا مسجد الشيخ زايد سلطان ال نهيان او المسجد الكبير كما يسمى للعامة والخاصة والذي يعتبر كنزا وعلامة من علامات الاصالة والرقي والحداثة المعمارية ومقابل ذاك النتماء الديني والتطور الحداثي نجد كورنيش ابو ظبي المميز واحد معالم الرفاهة والراحة النفسية التي يبحث عنها الانسان بعد عناء العمل الشاق ...

اما الفجيرة والتي تتميز بطبيعتها الحضارية والتراثية من حيث الانتماء والطبيعة الخلابة الجغرافية والتضاريس المتنوعة مميزة بشواطئها الباردة نسبيا وايضا عيونها الكبريتية والتي تعتبر مقصدا لكل باحث عن الاصالة وجمال الطبيعة وصفاء النفس وعلاج الجسد ولا يمكن الحديث عن الفجيرة دون ذكر معالمها التاريخية وتراثها التي تعيد الى الزائر اصالة وعمق الانتماء لهذا التاريخ , فالمعالم في هذه الامارة كثيرة وعميقة بعمق انتمائها منها قلعة الفجيرة وقلعة البثنة هناك الكثير من القلاع والحصون التي تمتاز بها امارة الفجيرة ....

اما عجمان ورغم انها اصغر الامارات إلا انها تعتبر تراث عميق يربط بين الحضارة والتاريخ والاصالة ولا اريدان اعيد ما كتبت سابقا عن الأمارات فجميعها تتطابق وتتشابه فيما بينها بين الحداثة والاصالة والانتماء الى تواريخ عريقة وكأنها نسخ متطابقة فيما بينها مع اختلاف متغيرات الزمن كما هي راس الخيمة والشارقة وام القوين تجمع فيما بينها من معالم الحداثة والتطور العميق والمتفتح على العالم والتاريخ الاصيل المتجذر في نفوس ابنائها قبل قبابها ومساجدها ....

تلك هي الامارات وذاك هو العمق التاريخي المتأصل منها وفيها وفي قادتها ومن تلك الاصالة وجدناها انتماء للوطن وانتماء لفلسطين وكلاهما تاريخ متأصل ومتواصل على مدار الزمن والتاريخ لن تنتزع متغيرات الزمن أواصر الأخوّة فيما بينهما ومن خلال العودة الى تواريخنا نجد انهما وحدة واحدة تاريخا وانتماء واصالة...

الكاتب عطية ابوسعده / ابوحمدي



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية