جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 333 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: شاكر فريد حسن : من اغتال المعارض التونسي شكري بلعيد..؟!
بتاريخ الجمعة 08 فبراير 2013 الموضوع: قضايا وآراء

Tunisian protesters shout slogans during demonstration after death of Tunisian opposition leader Belaid, outside the Interior ministry in Tunis
من اغتال المعارض التونسي شكري بلعيد..؟!
شاكر فريد حسن
لا شك ان جريمة الاغتيال ، التي تعرض لها الحقوقي والناشط السياسي العلماني ، والمناضل الديمقراطي التقدمي التونسي ، احد اقطاب الحزب الشيوعي ورموز المعارضة والقيادات البارزة في


من اغتال المعارض التونسي شكري بلعيد..؟!
شاكر فريد حسن
لا شك ان جريمة الاغتيال ، التي تعرض لها الحقوقي والناشط السياسي العلماني ، والمناضل الديمقراطي التقدمي التونسي ، احد اقطاب الحزب الشيوعي ورموز المعارضة والقيادات البارزة في الحركة الوطنية والديمقراطية والجبهة الشعبية المناهضة للمشروع الاسلاموي ، وابرز وجوه اليسار الراديكالي الطليعي الثوري ، الذي لا يهادن الاصوليين والمتأسلمين والتكفيريين الجدد ، الذين يتخذون الدين ستاراً لاخفاء عدائهم المستحكم للديمقراطية والتعددية وحرية الفكر والرأي ، هي جريمة جبانة ورعديدة ارتكبت بأيد ظلامية سوداء تنتمي لمعسكر التطرف والارهاب الديني ، ومشبعة بالحقد والكراهية العمياء والعداء لكل ما هو تقدمي وحضاري ومتنور.
وهي ايضاً جريمة سياسية بكل المقاييس لا يمكن التسامح والتهاون معها ، وتضاف الى سلسة الجرائم وعمليات التصفية الجسدية ، التي طالت عدداً من المثقفين والمفكرين العرب المسلحين بالرؤية التقدمية التحررية ، والشخصيات السياسية، ورجالات النضال والفكر الديمقراطي النهضوي التنويري والشيوعي التقدمي امثال حسين مروة وحسن حمدان (مهدي عامل) وخليل حاوي وفرج فودة وكمال جنبلاط وسواهم .
ولا جدال ان هذه الجريمة ، التي استهدفت هذه الشخصية السياسية والشيوعية المعارضة والمناهضة لكل اشكال العنف السياسي والتطرف الديني ، والشخصية القيادية في الحركة العلمانية واليسارية التونسية ، المدافعة بشراسة عن حقوق الانسان والقيم الديمقراطية ، لها اهداف ودوافع سياسية وتمثل خطراً حقيقياً على عملية التحول الجذري والانتقال الديمقراطي والاصلاح السياسي في هذا البلد العربي ، الذي شهد ثورة الياسمين ، التي اطاحت بحكم زين العابدين . انها باختصار ترمي الى تأجيج الصراع الداخلي واشعال نار الفتنة واحداث الفوضى الخلاقة في تونس ، واخراس الصوت الديمقراطي التقدمي الهادر والواعي المطالب بالديمقراطية والحرية والاصلاح السياسي عدا عن ارباك المسيرة الكفاحية الشعبية، لاجل تحقيق اهداف الثورة التونسية باجراء الاصلاحات السياسية والتحولات الديمقراطية الجذرية العميقة.
والواقع ، ان عملية اغتيال شكري بلعيد هي العملية الاولى من نوعها ، التي استهدفت شخصية سياسية بارزة في المشهد السياسي التونسي بهذا الحجم بعد الثورة الشعبية ، التي مضى على انفجارها اكثر من عامين ونيف ، وانتهت بسقوط نظام بن علي . ولعل اصابع الاتهام وراء هذه الجريمة النكراء توجه لحزب النهضة الاسلامي وزعيمه الروحي راشد الغنوشي والمجموعات التي تعتدي على مقرات الاحزاب السياسية المعارضة للسلطة ،وتهديد الناشطين السياسيين .
ولا يختلف عاقلان بأن تونس ، بعد عملية الاغتيال هذه ، دخلت منعطفاً حاسماً في مسارها الاجتماعي والسياسي ، وهي تقف على فوهة بركان، وتشهد احتقاناً كبيراً من شأنه ادخال البلاد في متاهة خطيرة تهدد امنها واستقرارها واعاقة عمليات الانتقال الديمقراطي .
اننا مع الادانة الشاملة والشديدة لاغتيال هذا المناضل الشيوعي والقيادي في حركة المعارضة التونسية ، المناصر للطبقات الشعبية الكادحة والمهمشة ، والمناهض للمشروع الاسلاموي ، الذي دفع ثمن مواقفه السياسية والايديولوجية والعقائدية ، ونحذر من انتشار العنف السياسي ، وكلنا ثقة وامل ان تعي المعارضة التونسية حجم المؤامرة والتصدي للفتنة الداخلية وتجزئة الوطن التونسي ، ومواصلة المسيرة المظفرة لاجل تحقيق اهداف ومطالب الثورة التونسية . والخزي والعار لقتلة شكري بلعيد ، وستظل ذكراه خالدة في وجدان التونسيين الاحرار وكل قوى التقدم والديمقراطية في العالم العربي .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.27 ثانية