جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 493 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سهى مازن القيسي : لماذا ولاية ثالثة للمالکي؟
بتاريخ السبت 26 يناير 2013 الموضوع: قضايا وآراء

لماذا ولاية ثالثة للمالکي؟
سهى مازن القيسي
الصراع السياسي المحتدم الدائر في العراق بين مختلف القوى السياسية العراقية من جهة و بين إئتلاف دولة القانون المدعوم من جانب النظام الايراني بقوة من أجل تحديد فترة الرئاسات


لماذا ولاية ثالثة للمالکي؟
سهى مازن القيسي
الصراع السياسي المحتدم الدائر في العراق بين مختلف القوى السياسية العراقية من جهة و بين إئتلاف دولة القانون المدعوم من جانب النظام الايراني بقوة من أجل تحديد فترة الرئاسات الثلاثة في العراق(رئاسة الجمهورية و مجلس النواب و مجلس الوزراء)، بولايتين، والذي تدعمه و تحبذه مختلف القوى السياسية العراقية و يرفضه و يقف بوجهه بشدة إئتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالکي، دخل مفترقا حساسا بعد أن صوت مجلس النواب لإقرار قانون تحديد ولايات الرئاسات الثلاثة بدورتين فقط.
قانون تحديد ولايات الرئاسات الثلاثة بدورتين و الذي يعارضه إئتلاف دولة القانون و يدعم موقفه هذا النظام الايراني، يمکن إعتباره من ثمار نهضة الوعي الوطني ضد هيمنة دور و نفوذ نظام ولاية الفقيه في العراق و إحساس الشارع العراقي بضرورة إتخاذ موقف عملي و جدي ضد ذلك و عدم السماح بالمزيد من إنجراف الحکومة العراقية خلف المخططات و الاجندة المشبوهة للنظام الايراني.
نوري المالکي الذي يقف نظام الملالي خلفه و يسانده بشکل ملفت للنظر منذ أن خسر الانتخابات أمام القائمة العراقية بزعامة أياد علاوي، يريد و بحسب آراء و وجهات نظر العديد من الاوساط السياسية و الاعلامية المطلعة أن ينفذ مخططات خاصة للنظام الايراني عهدت إليه بعد أن تم إعادة فرضه کرئيس للوزراء لدورة ثانية، هذه المخططات التي ترکز على تهيأة الارضية و الاجواء للمزيد و المزيد من تغلغل نفوذ النظام الايراني في مختلف مفاصل الدولة العراقية و جعلها خاضعة و تابعة له و مجرد حلقات من حلقات مشروع الامبراطورية الدينية التي ينوي النظام إقامتها، والذي يدفع النظام الايراني للتمسك أکثر بالمالکي هو الاوضاع الصعبة التي يمر بها النظام السوري و المهدد بالسقوط في أية لحظة، مما يجعل النظام يتخوف کثيرا من آثار و تداعيات ذلك السقوط على أهدافه و أجندته في المنطقة و من هنا فإنه يسرع الخطى لتقوية المالکي في العراق و جعله خليفة محتملا للأسد في حال سقوطه، وبديهي أن إبقاء المالکي منصبه لفترة غير محددة بات بالنسبة للنظام الايراني أمرا ملحا و مطلوبا خصوصا في الظروف و الاوضاع الحالية ولاسيما بعد تصاعد الوعي الوطني في العراق ضد السياسات الذيلية و غير المسؤولة للممالکي و بعد أن تفاقمت الاوضاع الاقتصادية و السياسية و الامنية و الاجتماعية في داخل إيران وفي موازاة ذلك يشهد العالم کله صعودا و تألقا و بروزا غير عاديا للمقاومة الايرانية بقيادة الزعيمة المعارضة السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية بل وان أنظار الاوساط السياسية و الاعلامية تتجه الى اللحظة الحاسمة التي سيعلن خلالها المجتمع الدولي إعترافه بالمقاومة الايرانية کممثل شرعي للشعب و المعارضة الايرانية، ويحاول النظام الايراني في مواجهة هذا البروز الکبير للمقاومة الايرانية الاسراع في تنفيذ مخططاته و مؤامراته ضد سکان مخيم ليبرتي من أجل تثبيط الههم و کسر شوکة المقاومة و المعنوية العالية التي تتحلى بها، وانه من المتوقع جدا أن تبادر حکومة نوري المالکي الى تنفيذ المزيد من السياسات القمعية و غير المسؤولة ضد سکان مخيم ليبرتي و هي التي لم تترك فرصة او مناسبة إلا و إستغلتها ضدهم، لکن الامر الذي يجب أن ينتبه إليه النظام الايراني و صنيعهم في العراق المالکي، هو أن اليوم ليس مثل البارحة وان تصاعد الوعي الوطني و إزدياد المطالبة بتحديد ولاية الرؤساء الثلاثة و في مقدمتهم رئيس الوزراء ذاته کفيل بأن يجعل مهمتهم هذه المرة عسيرة جدا!
suha.mazin@ymail.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.25 ثانية