جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 335 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: حسام شحادة : لنصف الراتب فوائد
بتاريخ الأثنين 21 يناير 2013 الموضوع: قضايا وآراء

لنصف الراتب فوائد
بقلم الكاتب الفلسطيني / حسام شحادة

يعلم النَملُ أنه لن يُؤذيه أبداً، لذا اتخذ من [تحته] مكاناً للاحتماء، يعرفُ النَملُ أنه لن يبرح مكانهِ طويلاً، فقد اعتاد على ذلك منذ زمن، يُدرك النَملُ أنه سوف يجمع فتات


لنصف الراتب فوائد
بقلم الكاتب الفلسطيني / حسام شحادة

يعلم النَملُ أنه لن يُؤذيه أبداً، لذا اتخذ من [تحته] مكاناً للاحتماء، يعرفُ النَملُ أنه لن يبرح مكانهِ طويلاً، فقد اعتاد على ذلك منذ زمن، يُدرك النَملُ أنه سوف يجمع فتات الطعام من حولهِ، فهو أكرم من سادة القوم، على الرغم من فقره المدقع، يطربُ النَملُ إلى دندناتهِ، آهاتِه، ونكاتهِ، النَملُ لا يعرف بيتاً أكثر أمناً من [تحته].
شعرت العناكب بالغيرةِ، فحاولت اقتحام [تحته]؛ فنشبَ عراكٌ حامي الوطيس بين سربِ مدافعِ من النَملِ، وخلية عناكب مهاجمة بعد أن نسجت فخاً من خيوطِها لإصطيادِ النَمل الآمن في ملجأهِ المائل إلى الإعتدالِ صيفاً وشتاءً.
لم يَشعُرْ صاحبنا باشتعالِ النارِ تحته، ولم يَفطَنْ لاحتدامِها، فقد كان غارقاً في حديثِ العابرِ، ومشاهداتِ اليومي، ولم ينزعه من حالتهِ هذه، إلا إعلان محموله عن خبرِ سار، جاء تحت رنة [جيالك رسالة]، خطف محموله من جيبه كأن شيئاً جللاً حدث، فتش في علبة الوارد، قرأ .... ، ، وإذ به يقفز من مكانهِ مُسْرِعَاً، ليحتل مكاناً متقدماً في طابور الصراف الآلي.
تركَ ساحة المعركة بدون غطاءٍ جوي؛ مما جعلَ الأمور مكشوفة للعيانِ، ومعرضة لتدخلِ قواتٍ راجلةٍ معادية، على الفور اجتمعَ المجلسُ الأعلى للعناكبِ واتخذَ قراراً بالإنسحابِ الفوري وفض المعركة، نظراً لأن المكان فقد مزاياه السحرية، فيما النمل الذى آلفه منذ زمن لم يبرح المكان وأخذ ساتر ترابي بالقرب منه، لأنه يعلم أن صاحبنا، لن يغيب طويلاً، فهو مضطراً هذه المرة للمكوث فترة أطول على نفس حالته المعتادة، خاصة بعد أن تأكد حصول صاحبنا المواطن المبجل على [نصف راتب]!.
وبينما مجلس النمل مُنعقد يتدول المعلومات الطازجة التي وصلت لتوها عن الأحوال المالية لصاحبنا، بدأت السماء تتلبد بغيوم سوداء، دافئة، ورطبة، تماماً كما كانت عليه قبل حين، فقد عاد صاحبنا إلى مكانه ،وأخذ موقعه على قاعدة متينة.
أمرت ملكة النمل الجميع بإتخاذ مكانه المعلوم، لتسير عجلة الإنتاج، وقبل أن ينفضَ المشهد، ويعود النمل إلى دأبه، انبرت احداهن قائلة: مَنْ قتل الخيال في جسده المؤقت؟ وأيُ مدينة حمقاء تلك التي تقطع أشجار السنديان؟ وتمنع حبات الكرز، والعِناب، من الإكتمال؟ أيُ أعشاب حقيرة تلك التي تُصِرُ على تقويضِ شموخ السنديان ؟!
هذا ليس شأنك، قالت: ملكة النمل، وألتأم الجميع في دأب، افتقده صاحبنا، فبات ينمو إلى تحت !!.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية