جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 891 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نهيل أبو غيث : هل عرف الضياء أن هذه ستكون صورة نعيه يوما ما؟
بتاريخ الأحد 20 يناير 2013 الموضوع: قضايا وآراء


هل عرف الضياء أن هذه ستكون صورة نعيه يوما ما؟

ضياء لا أعرفك ولا أذكر أن اسمك قد مر على مسامعي ذات يوم، أو لحظت أي تعليق منك على ما يكتبه الأصدقاء المشتركون بيننا، لربما لكثرة من أعرفهم لم ألحظ وجود شخص لا أعرفه،


هل عرف الضياء أن هذه ستكون صورة نعيه يوما ما؟

ضياء لا أعرفك ولا أذكر أن اسمك قد مر على مسامعي ذات يوم، أو لحظت أي تعليق منك على ما يكتبه الأصدقاء المشتركون بيننا، لربما لكثرة من أعرفهم لم ألحظ وجود شخص لا أعرفه، لربما التقيتك يوما ولكن لضعف ذاكرتي ولكثرة العابرين من خلالها نسيت ذلك.
فضول ما جذبني لأدخل لحسابك على الفيسبوك الليلة الماضية، لأرى من هو هذا الضياء الذي عج الفيسبوك بنعيه وجعل الكثيرين يقفون صمتا وصدمة لخبر موته، رأيت صورتك الشخصية وكم ألمني – بعد التعليقات التي تداولتها وأصدقائك – تعليق منذ ساعات يقول رحمك الله يا ضياء، تلاه تعليقات أخرى مشابهة، فقلت في نفسي هل عرف الضياء أن هذه ستكون صورة نعيه يوما ما!!
تجولت دون خوف من أن يبعث لك الفيسبوك إشعارا بتجوالي ومدته في حسابك، وتريثت قليلا عند إضافة صديق، فوقفت أصابعي مرتجفه مترددة، تُردد:
أبعث طلب صداقة أم لا!! من سيوافق على طلبي ومن سيرفضه ومن سيراه!!
لا تعتقده جنونا مني ولكن الموت حقيقة لم استطع استيعابها يوما، ليس تفكيري من باب الإلحاد وإنما من باب الإدراك لتلك النهاية الخاطفة التي سنلقاها جميعنا عندما ستتوقف طباعة سطورنا في الحياة.
كم مؤلم أن ترى الحياة حلم وخيال وواقع بعيد المَنال، مَن الآن هو الحي نحن أم أنت!!
مَن الآن بعيد عن الآلام والقهر نحن أم أنت!!
ضياء أخبرني: من الآن سيتولى مهام قيادة حسابك على الفيسبوك والرد على الرسائل التي تنعيك، هل سيبقى حسابك ما دام الفيسبوك حيا أم سيعرف يوما ما عندما يفتقد لمساتك أنك مت!!
هل توقعت تلك الجَلَبة بسبب موتك، هؤلاء الأصدقاء والمحبين، هل كنت تعرف حق قَدركَ في قلوبهم، أم أنهم لا يحسنون التعبير إلا عند الموت والفقدان الأخير، هل توقعت تلك الشهرة خلال ساعات معدودة!!
هل نثرك الغزلي الذي قرأته على حسابك يعود لفتاة ما؟ يا ترى كيف حالها الآن بعد أن غادرت بعيدا عنها، هل يعرف أهلكما عن حبكما إن وُجد؟ هل ستبكيك على مرأى الجميع دون خوف، أم ستحبس دموعا يلفها ألم حارق كلهيب الجمر، خوفا من أن يعرف الناس بحكاية حب لم يسعفها القدر؟
أم أن ما كتبته كان لعشيقتك الأولى؛ أمك، التي لا أستطيع احتمال التفكير بكيف حالها الآن وغدا بعد وداعك!!
بالرغم من أني لا أعرفك أيها الضياء ولكن حقا موتك مؤلم، والأكثر إيلاما أني الآن أخاطب ميتا، أنتظر منه الإجابة على تساؤلاتي.
نهيل أبو غيث ©


،،رحمك الله يا ضياء وأسكنك فسيح جنانه،،



الخليل – الإعلامي ضياء الجنيدي، مراسل تلفزيون فلسطين في الخليل، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى أمس، إثر نوبة قلبية
عدسة حسام أبو علان/وفا


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية