جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 861 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: اسراء الزاملي : لن تنخدع الشعوب أبدا
بتاريخ السبت 19 يناير 2013 الموضوع: قضايا وآراء

لن تنخدع الشعوب أبدا
اسراء الزاملي
دأب الحکام المتغطرسون و النظم الاستبدادية القمعية على مسألة خداع الشعوب و تمويه الاوضاع و الظروف عليها، وقد عودنا التأريخ دائما بأن الحکام و النظم المتسلطة على رقاب الشعوب


لن تنخدع الشعوب أبدا
اسراء الزاملي
دأب الحکام المتغطرسون و النظم الاستبدادية القمعية على مسألة خداع الشعوب و تمويه الاوضاع و الظروف عليها، وقد عودنا التأريخ دائما بأن الحکام و النظم المتسلطة على رقاب الشعوب کانت لها على مر الزمان جولة فيما کانت للشعوب دولة.
عند هبوب نسائم التغيير الفواحة في إيران في اواخر العقد السابع من الالفية الماضية و تمخض ذلك عن سقوط نظام الشاه، تنفست شعوب المنطقة بشکل خاص و شعوب البلدان الاسلامية بشکل عام الصعداء لأن التغيير الکبير الذي تم في إيران کان يحمل في طياته الکثير و الکثير من الامل و التفاؤل و الخير لشعوب المنطقة و القوى المحبة للسلام و الخير و الاستقرار في العالم، لکن وعندما بدأ التيار الديني المتطرف يحکم سيطرته على مقاليد الامور و يقصي معظم القوى و الاطراف السياسية الايرانية التي شارکت و ساهمت في صناعة الثورة، وشرعت بسياسة غريبة من نوعها تعتمد على مبدأ تصدير الفتن و الازمات و المشاکل الى البلدان الاخرى، يومها أصيبت هذه الشعوب بإحباط من جراء هذا التحول الغريب في مسار الثورة الايرانية ولاسيما عندما أفضت من جديد الى مفترق الاستبداد.
نظام الملالي الذي تلفلف بعباءة الدين و تمشدق بالقضية الفلسطينية کستار و وسيلة لبلوغ غاياته و أهدافه الخبيثة، تمکن و للأسف الکبير من التأثير على الساحة الفلسطينية و توفق في شق وحدة الصف الفلسطيني و زرع عوامل التفرقة و التشاحن و البغضاء داخل البيت الفلسطيني، وقد قام بأعمال مشابهة في دول المنطقة الاخرى خصوصا في لبنان و العراق و السعودية و البحرين و اليمن، حيث أن آثار بصماته القذرة على خارطة تلك البلدان مازالت ماثلة للعيان، لکنه و في نفس الوقت و بخلاف أعماله و أفعاله و تصرفاته المريبة، يؤکد في أبواقه الاعلامية و من خلال الاقلام المأجورة التي تطبل و تزمر من أجله، بأنه يناصر الشعوب و يساندها في مواقفها و قضاياها المختلفة، غير أن المحصلة العامة لثلاثة عقود من عمر هذا النظام أثبتت و بالدليل الفعلي و العملي أن أقوال هذا النظام دائما على الضد و العکس من أعماله، وانه مثل الشعراء الضالين الذين"يقولون مالايفعلون"، ولذلك فقد أنکشف على حقيقته أمام شعوب المنطقة بشکل خاص و شعوب العالم بشکل عام و لم تعد شعاراته البراقة و کلامه المعسول يجذب إنتباه و إهتمام أحد اللهم سوى الذين لايفکرون بعقلانية او تجذبهم أطماع و مصالح خاصة و ضيقة للسير او الالتفاف خلف هذا النظام.
إزدياد وعي شعوب المنطقة و إدراکها لحقيقة و ماهية و معدن نظام الملالي، ماکان متيسرا او بتلك السهولة لولا المواقف الشجاعة و المسؤولة للمقاومة الايرانية و زعيمتها الفذة السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية و التي دأبت و بصورة مستمرة على فضح مخططات و مؤمرات و دسائس النظام المختلفة الموجهة ضد شعوب و دول المنطقة، مؤکدة بأن قدر شعوب المنطقة أن تتعايش و تتآلف و تتعامل في أجواء من السلم و الاستقرار مع الشعب الايراني وان هذا النظام القمعي الدجال لايمثل أبدا إيران و لامصالحها و لاشيئا من ثقافتها و تراثها و حضارتها، وان الشعوب لاتنخدع أبدا بالشعارات البراقة الجوفاء و لا بالکلام المنمق و المزخرف وانما تنظر دائما للأعمال.
asraa.zamli@yahoo.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.25 ثانية