جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1210 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: حماد حامد عوكل : الشعب و الساسة ما بين الفقر والرفاهية المجنونة في فلسطين
بتاريخ الأحد 13 يناير 2013 الموضوع: قضايا وآراء

الشعب و الساسة ما بين الفقر والرفاهية المجنونة في فلسطين
حماد حامد عوكل



لقد حان الوقت للحديث عن الشعب الفلسطيني الثورة الانتفاضة فيما مضى الصامت النائم الآن و رجال الساسة العظماء الثوريون فيما قبل رجال الأعمال حاليا ، حديث لا يمل منه من يقرأ مقالي هذا بل يرى كيف يتحول


الشعب و الساسة ما بين الفقر والرفاهية المجنونة في فلسطين
 حماد حامد عوكل


لقد حان الوقت للحديث عن الشعب الفلسطيني الثورة الانتفاضة فيما مضى الصامت النائم الآن و رجال الساسة العظماء الثوريون فيما قبل رجال الأعمال حاليا ، حديث لا يمل منه من يقرأ مقالي هذا بل يرى كيف يتحول الرجال والنساء من زمن إلى زمن ومن ثورة إلى ثورة . لقد كان الشعب الفلسطيني حريصا جدا على إيصال صوت الثورة والانتفاضة بكل ما أتيح له من قوة وأبناء وأنفاس يتنفسها كي يصل للعالم أن هناك فلسطين بين فك الصهيونية تتألم و أن شعب محاصرا مطاردا موجود بتلك الأرض ، وأنتفض من بين أولائك الثوريون رجال نعدهم من الأحرار الأبطال في كل الأزمنة سماهم الفلسطينيون مطاردون من الاحتلال ومقاومين للاحتلال وفيما بعد منهم من ارتقى شهيدا ومنهم من قبع أسيرا ومنهم من صمت كباقي الشعب ومنهم من تغيرت وجهته كثيرا فأصبح يجمع ما أتيح له من الأموال عبر شتى الطرق في شطري الوطن الواحد . لقد تحول الشعب بعد الكثير من الثورات والانتفاضات إلى صمت ، إلى سجادة صامتة تقبل كل من يصلي عليها وأن كان لا يملك طهارة البدن ، فتحول الصمت إلى فقر يلجم ذاك الصمت محولا الشعب إلى دمى تتحرك إلى المهرجانات والى البنوك والى باب أخر يدخل الكثيرون كل عام سمي باب الفقر لفقراء جدد كل عام يدخله ألاف المواطنون الفلسطينيون في شطري الوطن ،حتى أن البعض لم يرتضي بالفقر باب فاختار باب أخر باب ما أنزل الله به من سلطان أسمه باب الانتحار وهو باب حديث البناء أيضا في شطري الوطن ، ومنهم من اتخذ كل السبل كي يجد له باب رزق دون جدوى فسقط صريع الإدمان صريع السرقة حتى وجد باب السجن أرحم من العالم الخارجي . الشعب الفلسطيني ضحى كثيرا وقدم أكثر وتناسى الساسة الكبار أن الشعب الفلسطيني له الفضل عليهم في تلك الرفاهية المجنونة التي وصلوا إليها فيما بعد ، حتى أن من يصل إلى سدة الحكم أو اقرب ما يكون منها نراه في يوم وليلة يمتلك تجارة لا مثيل لها يمتلك بيت اقرب إلى الفيلات وارض جديدة ولا يقف الأمر لذلك نراه أيضا يمتلك العديد من السيارات ، ويصبح فيما بعد من أصحاب الشأن الاقتصادي المؤثرين في البلد ، الساسة وكبار البلد حاليا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا هم أقرب ما يكونوا لأغنياء جدد يقابلهم الشعب وفقراء جدد . الحديث لا يقف هنا فما الحل الذي يجب أن نصل أليه ونعيد الحقوق لأصحابها والأموال المسلوبة من الشعب الفلسطيني في شطري الوطن عبر المسائلة القانونية وبند "من أين لك هذا ..!؟ " يكون السؤال هذا موجها إلى كل شخص أرتفع شأنه في الوطن عبر بوابة السرعة عبر بوابة غمض عين القانون عن الممارسات الغريبة لأولئك الذين أرتفع شأنهم على حساب فقراء جدد ، وصمت شعب ونسيان قانون .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية