جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1015 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عبد الكريم عاشور : كى لاننس.. الشهيد محمد بودية الجزائرى الاصل من شهداء الثورة
بتاريخ الخميس 03 يناير 2013 الموضوع: قضايا وآراء

كى لاننس.. الشهيد محمد بودية الجزائرى الاصل من شهداء الثورة الفلسطينية..!!!
 
لقد اثبت التاريخ إن الشعب الفلسطيني ليس وحيدا في مواجهة الاحتلال بل أن الجزائر كلها معه"، إن الموقف الكبير للجزائر الكبيرة بتاريخها وشعبها وموقعها يعبر عن المسئولية الجزائرية الكبيرة وموقفها التاريخي المشرف مع القضية الفلسطينية .ان الجزائر هي البلد الوحيد الملتزم بدعم فلسطين


كى لاننس.. الشهيد محمد بودية الجزائرى الاصل من شهداء الثورة الفلسطينية..!!! لقد اثبت التاريخ إن الشعب الفلسطيني ليس وحيدا في مواجهة الاحتلال بل أن الجزائر كلها معه"، إن الموقف الكبير للجزائر الكبيرة بتاريخها وشعبها وموقعها يعبر عن المسئولية الجزائرية الكبيرة وموقفها التاريخي المشرف مع القضية الفلسطينية .ان الجزائر هي البلد الوحيد الملتزم بدعم فلسطين ضمن قرارات الجامعة العربية قبل وبعد الربيع العربي" حيث كان الفضل العظيم لدولة الجزائر الشقيق فى احتواء حركة فتح والثورة الفلسطينية فى عقود مضت ولولا الجزائر لما تأسست حركة فتح ولما أعلنت دولة فلسطينحيث كانت هناك لحظات تاريخية للزعيم الراحل الخالد ابو عمار مع رؤساء الجزائر استطاع الزعيم الخالد ياسر عرفات من خلال نشاطه كرئيس لاتحاد الطلبة الفلسطينيين في القاهرة، أن يربط عدة علاقات مع طلبة جزائريين، تقاسموا نفس الهم. ثم استطاع توسيع علاقاته إلى قيادات مهمة بعد اندلاع الثورة، من خلال ترأسه لرابطة الطلبة الفلسطينيين. وتمكن في تلك الفترة من التقاء ببن بلة وهواري بومدين، واستمرت العلاقة حتى تخرج عرفات ".لقد ادهش الرئيس ابو عمار من العمران الواسع فى الجزائر عقب انسحاب الاستعمار الفرنسى وما خلفه من عمران كبير واسع كان يقول خلال تجولاته في العاصمة الجزائرية أنه يندهش لأن فرنسا خرجت من الجزائر وتركت كل هذا العمران، وأنه يُكبر الثورة الجزائرية أكثر لهذا السبب وأن ذلك يزيده يقينا بأن إسرائيل ستنسحب من الأراضي الفلسطينية مثلما أجبرت فرنسا على الخروج من الجزائر. في الجزائر تعلمت دروس الحب والوفاء والانتماء لوطني فلسطين وحب اهلها ورعاية قيادتها وإخلاص مناضليها ودعمها لقضيتنا رسم في مخيلتي الحلم نحو العودة "، بهذه الكلمات بدأالزعيم الخالد ابا عمار .في كل لحظة تتردد في ذاكرتنا مقولة الرئيس الراحل هواري بومدين "نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة" وأيضا مقولة الرئيس السابق الشاذلي بن جديد "نحن مع فلسطين في السراء والضراء"، ويكمل" هذه أكبر رسالة وفاء ودعم لفلسطين وما زالت الحكومة الجزائرية تعتبر فلسطين قضيتها الوطنية وتعمل دائما على كافة الأصعدة من أجل حصول الشعب الفلسطيني على كامل حقوقه المشروعة فللجزائر مواقف مشرفة اتجاه الشعب الفلسطيني في مختلف المحافل الإقليمية والدولية". إن الجزائر بلد الثوار، بقيت حتى بعد استقلالها ثائرة بجانب الشعوب المحتلة وقضايا الأمة العربية وقدمت ليس فقط الدعم السياسي والمادي بل أيضا قدمت شهداءها لذلك وهو ما حدث في حرب أكتوبر عام 1973عندما أرسلت الجزائر فدائييها الذين حاربوا الاستعمار الفرنسي وانخرطوا بعد ذلك في الجيش الوطني الشعبي للوقوف بجانب إخوانهم المصريين". وأضاف "كما لا ننسى مشاركة العديد من الجزائريين في الثورة الفلسطينية في لبنان وكانوا جنبا إلى جنب مع المقاتل الفلسطيني في ساحة المعركة".ونخص على سبيل المثال شهداء الشعب الجزائرى البطل الذى قاتل دفاعا عن الحق الفلسطينى وكرامة الامة العربية ونخص بلذكر الشهيد البطل محمد بودية هذا الشهيد البطل الذى جاهد مرتين مختلفتين في بلدين مختلفين، لكنه إعتبر مسيرته واحدة و ختم حياته شهيدا من أجل قضية ما زالت مستمرة إلى الآن. محمد بودية، ولد يوم 24/02/1932م في حي الباب الجديد (من أحياء القصبة العليا) في الجزائر العاصمة، بعد تلقي تعليمه تأثر بالتيار الوطني الإستقلالي ثم اهتم بالمسرح حيث التحق بالمركز الجهوي للفنون الدرامية منذ عام 1954م، بعد إندلاع الثورة هاجر إلى فرنسا و انظم إلى فيدرالية جبهة التحرير هناك، شارك في عدة عمليات فدائية جرح في إحداها عام 1956م، كانت أشهر عملية شارك فيها هي تفجير أنابيب النفط في مرسيليا يوم 25/08/1958م ليتم القبض عليه و يحكم عليه ب 20 سنة، ينجح في الهروب من السجن عام 1961م و يلتحق بتونس، عمل في فرقة المسرح التابعة لجبهة التحرير الوطني، بعد استقلال الجزائر أصبح مدير الإدارة لأول مسرح في جانفي 1963م كما إهتم بالصحافة حيث أسس جريدة "نوفمبر" و "الجزائر هذا المساء". كان الشهيد محمد بودية متأثرا بأفكار الإشتراكية دون أن يعتنق الفكر الشيوعي، و خلال إدارته للمسرح الوطني أرسل العديد من رسائل التأييد إلى حركات التحرر في العالم يؤيدهم في ما يفعلون و يبرز لهم المثال الناجح لثورة الجزائر التحريرية، في 17/10/1964م يوجه رسالة تنديد إلى سفارة اسبانيا بالجزائر يدين فيها محاكمة مجموعة "ساندوفا"، راسل وزير العدل الإسباني في 28/12/1964م من أجل إطلاق سراح الشاعر كارلوس لغريزو المدان من طرف محكمة عسكرية خلال دكتاتورية فرانكو، كان صديقا أيضا لأهل المسرح الكوبي و قاموا بزيارات متبادلة، قرر تخصيص مذاخيل الموسم الصيفي للمسرح عام 1964م دعما لكفاح الشعب الفلسطيني، كان محمد بودية وثيق الصلة بالرئيس أحمد بن بلة، لذلك عارض بشدة التصحيح الثوري 19/06/1965م و قيام مجلس الثورة بقيادة العقيد هواري بومدين، مما اضطره لمغادرة الجزائر نحو فرنسا. بدأت علاقة محمد بودية المباشرة بالقضية الفلسطينية في كوبا خلال لقائه وديع حداد المسؤول العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، و قرر بعد هذا اللقاء وضع خبرته السابقة خلال الثورة الجزائرية في خدمة النضال الفلسطيني، و لتنمية قدرته قرر الإنتساب إلى جامعة "باتريس لومومبا" في موسكو (جامعة الكاجيبي) و هناك تدرب على مختلف التقنيات التي لم يكن يعرفها، في موسكو يتعرف محمد بودية على شاب فنزويلي متحمس للنضال ضد الإمبريالية في العالم، كان هذا الشاب هو"كارلوس-ابن آوى" و لم يجد محمد بودية صعوبة في تجنيده لصالح القضية الفلسطينية، كما نجح في إقناع كثيرين بعدالة قضية فلسطين و ساهموا بخبرهم في دعم النضال، مطلع السبعينيات عاد محمد بودية إلى باريس بصفته "قائد العمليات الخاصة للجبهة الشعبية في أروبا" و إتخذ اللقب الحربي "أبو ضياء"، و أول عمل قام به هو التنسيق مع الألوية الحمراء الإيطالية، مجموعة بادر مينهوف الألمانية، الجيش الأحمر الياباني، ثوار الباسك، الجيش الثوري الأرمني .... و وجد محمد بودية نفسه في ميدان يعشقه بشدة، كان المدبر الرئيسي لجميع عمليات الجبهة الشعبية في أروبا مطلع السبعينات كما تثبته تقارير المخابرات الفرنسية و البريطانية و السي آي أي و الموساد، لكن لم يثبت ضده أي دليل يدينه، كانت المخابرات الفرنسية حائرة بشدة في أمره: ففي النهار يبدو عادي جدا، مشغول ببروفات مسرحية رفقة الممثلين، لكنه في الليل كان شيئا آخر. من عملياته الكثيرة: التخطيط لإرسال 3 ألمانيات شرقيات إلى القدس لتفجير عدة أهداف إسرائيلية و قد كشفت العملية فيما بعد، خطط أيضا لتفجير مركز "شونو" بالنمسا و كان مركز تجمع يهود الإتحاد السوفياتي المهاجرين إلى إسرائيل، خطط أيضا لتفجير مخازن اسرائيلية و مصفاة بترول في روتردام ب هولاندا، و أهم عملياته الناجحة على الإطلاق هي تفجير خط أنبوب بترولي بين ايطاليا و النمسا في 05/08/1972م، مخلفا خسائر قدرها 2,5 مليار دولار و ضياع 250 ألف طن من نفط ينتجه العرب و يستغله أعدائهم. محمد بودية الذي كان معارضا لنظام هواري بومدين رحمه الله و يقال أنه كان يخطط لتحرير أحمد بن بلة ، رفض عروضا عديدة للعمل رفقة الأمن العسكري (المخابرات الجزائرية آنذاك) التي كان أيضا يخوض حربا شرسة أخرى ضد الموساد ، بودية المعتز كثيرا بحرية حركته سمحت له أيضا بتقديم العون لمنظمة أيلول الأسود التابعة لفتح، و من نتائج هذا التعاون هي مشاركته في عملية ميونيخ أثناء الأولمبياد عام 1972م، و كان دوره هو استضافة أفراد الكومندوس الفلسطيني قبل العملية ثم تهريبهم و إخفائهم بعدها، محمد بودية كان أيضا صديقا مقربا ل علي حسن سلامة مسؤول أمن عرفات (القوة 17) و كان دائما يقيم عنده عندما يزور بيروت. عملية ميونيخ الشهيرة أجبرت غولدا مائير على أن تأمر الموساد بتنظيم عمليات إغتيال قيادات فلسطينية في جميع أنحاء العالم، كعملية "فردان" في بيروت عام 1973م و إغتيال فلسطينيين في باريس مثل محمود الهمشري و باسل الكبيسي ، محمد بودية أدان الإغتيالات عبر إعلانات نشرت في جريدة "لوموند" الفرنسية و وقعت عليها شخصيات عديدة منها يهود، و دفع هو ثمن الإعلانات، و كان يعلم جدا أنه هو أيضا مستهدف، لذلك كان شديد الحرص، لذلك خطط الموساد لإغتياله بتجنيد يهود فرنسيين يعملون في مديرية أمن الإقليم dst ، و تم زرع لغم ضغط تحت مقعد سيارته الرونو 16 الزرقاء اللون ، و يلقى محمد بودية ربه شهيدا لما هم بركوب سيارته ذات صباح 28 جوان 1973م أمام المركز الجامعي لشارع فوس برنار في باريس، و يتولى القاضي جون باسكال التحقيق و لا يتوصل إلى نتيجة منطقية، و تقديرا للرجل و رغم كونه معارضا، يسمح الرئيس هواري بومدين بدفن جثمانه في مقبرة القطار بالجزائر العاصمة. و يذكر أيضا أن أبو داود (محمد عودة) قائد كومندوس عملية ميونيخ التابع لمنظمة أيلول الأسود، لما أطلق سراحه من فرنسا عام 1977م بوساطة جزائرية، أول ما قام به هو زيارة قبر الشهيد محمد بودية للترحم عليه ، أما "كارلوس" الذي خلف بودية في منصبه فقد سمى عمليتي مطار أورلي بباريس عام 1975م ضد طائرات العال الإسرائيلية بإسم "عملية الشهيد محمد بودية". نحيى الشعب الجزائرى العظيم حكومة وشعبا على مواقفة المشرفة واحتضانة للقضية الفلسطينية على مدار اعوام مضت منذ بداية الانطلاقة والثورة الفلسطينية حيث لعبت الجزائر دورا كبيرا فى نصرة القضية الفلسطينية وايمانها الراسخ بعمق الترابط الاخوى والمصيرى بين الشعبين الجزائرى والفلسطينى.عاش الشعب الجزائرى العظيم عاش شعب فلسطين عاشت انطلاقة الثورة الفلسطينية ال 48 المجد والخلود لشهداء الثورة الفلسطينية وعلى راسهم مفجر الثورة الزعيم الخالد ابا عمار ولشهداء الثورة الجزائرية العظيمة .والشفاء العاجل لجرحانا والحرية لاسرانا وانها لثورة حتى النصر حتى النصر... اعداد/أ.عبد الكريم عاشور abedashour55@hotmail.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية