جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1071 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: اسامه مبارك : وأخيرا عودنا الى كرتيا أرض فلسطين التاريخية
بتاريخ الأربعاء 02 يناير 2013 الموضوع: قضايا وآراء

وأخيرا عودنا الى كرتيا أرض فلسطين التاريخية
الكاتب اسامه مبارك
وقفنا على أرضها وتنسمنا عطر هوائها وتنعمت أنظارنا بطبيعتها الخلابة , انها أرض فلسطين الغالية , الارض التي اغتصبت وهاجر أصحابها منها قصرا , هذه الأرض الطيبة التي ارتوت بعرق من حرثها وزرعها من أجدادنا


وأخيرا عودنا الى كرتيا أرض فلسطين التاريخية
 الكاتب اسامه مبارك
وقفنا على أرضها وتنسمنا عطر هوائها وتنعمت أنظارنا بطبيعتها الخلابة , انها أرض فلسطين الغالية , الارض التي اغتصبت وهاجر أصحابها منها قصرا , هذه الأرض الطيبة التي ارتوت بعرق من حرثها وزرعها من أجدادنا , فأنبتت سنابل خضراء تتموج يمينا تارة ويسارا تارة اخرى .
انها قريتنا انها بلدنا انها أرضنا انها زرعنا انها فلسطيننا, على أرضها سنحيى وفي ارضها سنموت بإذن الله.
قرية كرتيا , تقع في رقعة مستوية من الأرض في المنطقة الساحلية بفلسطين التاريخية , كان يجتاز طرفي القرية الجنوبي والغربي ( وادي المفرد ) الذي ينحدر من الفالوجة شرقا.
وقفت على أرضها شامخ رافع الرأس عاليا وقولت لها ها نحن عدنا يا غالية, كانت قدماي تتبختر على منطقة مرتفعة تسمى ( سطح القلعة )والتي رويت عنها حكايات .
كانت وقفتنا يختلط بها القلق والشجون والحيرة والفرح معا , نظرت على امتداد بصري الذي كان ينهم الطرق والبساتين وبقايا مقبرة قديمة غطتها الحشائش العطشى بين شجر ( الكينا ) , كان بجانبي بعض الأقارب و اكبرهم يدعى ( ابو الفهد)
وأنا أجول ببصري لاحظت أهل القرية المقابلة لنا , يزرعون الخيام , تعجبت من ذلك وسألت كبيرنا ( ابو الفهد ) , ماذا يفعلون لماذا يزعون الخيام , فكانت الاجابة , هذه خيام العودة يا ابن العم.
فعندما اغتصبت فلسطين وهاجر أجدادنا قصرا حملوا خيامهم وتنقلوا بها من مهجر الى مهجر , اما اليوم فنحن نزرع هذه الخيمة في أرضنا في سهلنا وجبلنا , ولن يقتلعوها مرة اخرى .
اذن فلنتعرف على هذه القرية الوادعة ***** كرتيا *****
كرتيا قرية عربية فلسطينية , كانت تتبع قضاء غزة قبل سنة ( 1948م ) و تقع شمال شرق غزة و تبعد عنها حوالي ( 29 ) كيلومتر , وهي على بعد كيلو متر واحد شمال غرب الفالوجة, ترتفع ( 100 ) متر عن سطح البحر , تحيط بأراضيها قرى *حتا *الفالوجة من الشرق , عراق سويدان وبيت عفا من الغرب , السوافير الشرقية من الشمال.
كان في القرية مسجد ومدرسة ابتدائية ,اقيمت سنة ( 1922م) وكان فيها ( 128) تلميذ , كانت اغلب الزراعة بعلية .
تملك القرية من الأراضي (13,346) اراضي زراعية , ولم يسرب منها أي شبر لأحد غريب , يوجد بها أرض مشاع (363 ) دونم , المجموع ( 13,709 ) دونم .
التعداد السكاني للقرية و في عام ( 1948 ) *** 589 *** نسمة , وتعداد اللاجئين متها عام ( 1998 ) ***9,759 *** نسمة , عدد البيوت عام ( 1948 ) *** 390 *** بيت .
العائلات التي سكنت قرية كرتيا : العائلات الكبيرة : الخالدي , مغاري , ابو ناجي , السالمي , الحلو .
العائلات من أصول مصرية : الشاعر , ابو سعدة , الدريني , أبو لمضي , بدر , جبران , أبو عيشة .
العائلات الوافدة من القرى والمناطق القريبة وسكنوا القرية اواخر الحكم العثماني واثناء الأنتداب البريطاني وكانت أعدادها قليلة جدا: شعفوط ,سلامة , ابوخريس , حمد , أبوسل , مكازي , التلاوي , غريب , أبو الدبر , أبو محفوظ , الأطرش , أبو حان , الحميدي , سمور , الرفاتي , ابو عبيد , درويش , غبن .
اغتصاب القرية : كانت قرية كرتيا تعيش بهدوء ووداعة , الا أن القدر أراد لها غير ذلك , بدخول الصهاينة حولوا هدوء القرية الى صرخات وفزع وعويل , فكانت الانفجارات والرشاشات وأزيز الطائرات وبكاء وصرخات ونداءات ودماء وجرحى وشهداء وحرائق ودخان .
دخل لواء ( كفعاتي ) الصهيوني ارض القرية ونفذ بها عمليتين على الجبهة الجنوبية في المنطقة المحيطة بالقرية , خلال الأيام العشرة بين هدنتين الحرب .
في يوم ( 17- 18 /تموز – يوليو /1948 م ) قبل أن تدخل الهدنة الثانية حيز التنفيذ , وكان اقتحام القرية رغم دفاع اهلها المستميت الا انهم احتلوها, وقد نشب فيما بعد قتال ضار مع القوات المصرية التي وصلت الى مشارف القرية بدبابتين , وكانت على وشك اختراق الدفاعات الصهيونية من الجنوب , ولكن العدو كان لدية وحدة مزودة بأسلحة مضادة للدروع ( غيرت سير المعركة كما جاء في رواية الهاغانا , كانت تحتمي وراء سياج من الصبار , أصابت احدى الدبابات اصابة مباشرة , فأوقفت بذلك التقدم المصري .
في الساعة السابعة مساء اليوم ذاته , دخلت الهدنة الثانية حيز التنفيذ , ( وكان العرب بالأمس واليوم عند كلمتهم حتى مع عدوهم ) أما الأعداء فكانوا ولازالوا ينكثون العهود ؟؟؟؟؟!!!!! .
فكان الاحتلال والإحلال والاغتصاب لهذه القرية الوادعة مع باقي قرى ومدن فلسطين , التي لازالت قابعة في مكانها , كالعروس التي تنتظر الفارس .
المغتصبات الصهيونية على ارضي القرية .
ثمة ثلاث مستعمرات صهيونية هي ( كومميوت التي أسست سنة ( 1956 ) و رفحا التي أقيمت سنة ( 1953 ) و نهورا التي أقيمت سنة ( 1956 ) على جزء من أراضي القرية وعلى جزء اخر من أراضي الفالوجة ) .
تسمية القرية : يقال بأن سبب التسمية كرتيا بهذا الاسم , هو نسبة الى ابنة الملكة * هيلانة * التي كان اسمها * كرته * , فقد كانت الملكة * هيلانه* في بيت جبرين وكانت كرتيا تابعة لها , فأرادت الملكة * هيلانه * والدة الإمبراطور الروماني * قسطنطين الكبير * أن تبني لابنتها قصرا في أعلى مكان في القرية , يدعى * سطح القلعة * و ومع مرور الزمن حرفت الكلمة من كرته الى كرتيا .
ولكن على الأرجح هي كلمة يونانية بمعنى * القوة والحكم * وقد ذكرها * ياقوت الحموي * في كتابه * معجم البلدان * باسم * قرتيا * , وقد أقام الصليبيون في أرضها قلعة * غيلاتي * , وقد فتحها صلاح الدين الأيوبي , وفي سنة ( 699 ) هجري نزل كرتيا السلطان * محمد قلاوون * في طريقه لمحاربة المغول .
اذن هذه القرية الجميلة الوادعة , التي لم ولن تمحى من الذاكرة الا بعودتنا الحقيقية لها .
ما دفعني للكتابة عن هذه الحبيبة , ما حدث معي قبل عدة أيام , بعد صلاة الفجر , توسدت السرير , ويبدوا أنني ذهبت الى عالم اخر لا أدري هل هو رؤية أو حلم ؟
المهم أنني عشت لحظات فرحة جميلة على أرض بلادنا , أرض قريتنا , أرض اجدادنا وابائنا , كان شعور العودة لا يوصف , ومعي بعض اقاربي , تذوقت طعم العودة الى أرض الآباء والأجداد.
فما كانت الا خيوط الشمس وزقزقة العصافير , تدق على شباكي الزجاجي, لأصحوا من نومي وأنا فرح أشعر ببهجة داخلي لا توصف .
فهل يا ترى ما رأيته في الحلم هو نسخة لما سيتحقق علي أرض الواقع وأراه بعيني وأشعر به وأتلامسه بحواسي.
ام هو .... ؟؟؟؟؟ الله أعلم


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية