جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1381 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ماجد حمدي ياسين : المرأة الفلسطينية وأهمية مشاركتها بإنطلاقة الثورة
بتاريخ الخميس 20 ديسمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء


المرأة الفلسطينية وأهمية مشاركتها بإنطلاقة الثورة
بقلم ماجد حمدي ياسين

على إمتداد سنوات الثورة الفلسطينية التي تدخل عامها الثامن والأربعون بالأول من يناير عام 2013، وحتى يومنا هذا أثبتت


المرأة الفلسطينية وأهمية مشاركتها بإنطلاقة الثورة 
بقلم ماجد حمدي ياسين
على إمتداد سنوات الثورة الفلسطينية التي تدخل عامها الثامن والأربعون بالأول من يناير عام 2013، وحتى يومنا هذا أثبتت المرأة الفلسطينية بأنها جزء هام من النسيج الوطني الفلسطيني، وذلك من خلال أروع صور الصبر والثبات والرباط التي تجسدت بصمود أمهات وزوجات وأخوات الشهداء والأسرى، الذين إرتضوا بقدر الله عز وجل.




ولم يختصر دور المرأة الفلسطينية على هذا الأمر فقط ، بل إن شريحة المرأة نجحت في خلق حالة من التوازن، وإستطاعت أن تقتحم مجتمع الذكور، وأصبحت عنصراً مؤثراً في كافة مناحي الحياة الإجتماعية والسياسية والوطنية حتى أصبحت تحمل بندقية المقاومة إلي جانب الرجل، وتقدمت الصفوف الأمامية دفاعاً عن شعبنا الفلسطيني الذي يتعرض لأبشع الجرائم الصهيونية المنظمة بشكل يومي من قبل دولة الإحتلال ومؤسستها العسكرية المجرمة، وعصابات المستوطنين.



وقـد تشرفت المرأة الفلسطينية بتنفيذ العديد من العمليات الإستشهادة التي أثبتت بأن، بأنها لا تقل نضالاً عن الرجل، وتتحمل المسؤولية الوطنية كغيرها من عناصر المجتمع الفلسطيني، وهنا نستذكر إستشهاديات الفتـــح الماجدات، دلال المغربي، التي نفذت إحدى العمليات الفدائية العسكرية الأكثر تعقيداً، في مدينة تل الربيع المحتلة، وكذلك إستشهاديات كتائب شهداء الأقصى الماجدات، وفاء إدريس، وآيات الأخرس، وعندليب طقاطقة، ودارين أبو عيشة، ونورا أبو شلهوب، وغيرهم من ماجدات، فلسطين الذين أثبتوا بالدليل القاطع، أن المرأة الفلسطينية هي شريك بالمسيرة الوطنية الفلسطينية، وإن للعنصر البشري النسائي دوراً هاماً لا يمكن لأحد إنكاره أو تجاوزه .


وإن المرأة الفلسطينية بشكل عام، والمرأة الفتحاوية بشكل خاص هي اليوم على مفترق طرق جديد ومنعطف مفصلي يُشكل مقياساً حقيقياً لدورها الفاعل ومدى أهميتها وتأثيرها بالمجتمع الفلسطيني، وهذا الأمر مرهون بقوة مشاركتها بالمهرجان المركزي الجماهيري الذي سيُقام في قطاع غزة، إحتفالاً بإنطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة .



فإن فتــح، تراهن اليوم على الدور الطليعي الذي ستلعبه المرأة الفلسطينية... نعم إنها تراهن اليوم على أخوات دلال ووفاء وآيات، وهي على قناعة تامة بأن المرأة الفلسطينية المناضلة ستكون على قدر من الوعي والمسؤولية، وستثبت مدى الإنتماء لفلسطين ولثورتها الرائدة "فتـــح" وستشكل رأس الحربة في مهرجان الإنطلاقة، وستتقدم السيول البشرية الصفراء التي ستنطلق من كل المحافظات والمدن والأحياء والمخيمات وصولاً إلي المكان الذي ستقيم فيه حركة فتح مهرجان إنطلاقتها الـ 48 .




وإن المرأة الفلسطينية سوف تؤكد في ذلك اليوم، أنها جزء هام من المجتمع الفلسطيني وشريحة مؤثرة، وذلك من خلال قوة مشاركتها إلي جانب الرجال والشيوخ والأطفال وكل فلسطيني يُدرك أهمية المشاركة في عُرس هذه الحركة الغراء التي قادت الثورة الفلسطينية وإستطاعت، أن تجني ثمار المسيرة النضالية الطويلة والعريقة بالنصر الذي حققه زعيم الحركة الرئيس، محمود عباس الذي نجح في إنتزاع إعتراف العالم أجمع بحق شعبنا بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، والعيش بكرامة كباقي شعوب المنطقة .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية