جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1109 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: علي ساجت الفتلاوي : ملالي إيران بين کماشتي سوريا و فلسطين
بتاريخ الخميس 06 ديسمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء



ملالي إيران بين کماشتي سوريا و فلسطين
علي ساجت الفتلاوي
لايبدو أن الاوضاع الاستثنائية الصعبة التي تمر بالنظام السوري بالصورة التي يمکن للنظام السوري التغلب عليها، والانکى من ذلك أن النظام الايراني و في مجالسه الخاصة بات يعلن رويدا




ملالي إيران بين کماشتي سوريا و فلسطين
علي ساجت الفتلاوي
لايبدو أن الاوضاع الاستثنائية الصعبة التي تمر بالنظام السوري بالصورة التي يمکن للنظام السوري التغلب عليها، والانکى من ذلك أن النظام الايراني و في مجالسه الخاصة بات يعلن رويدا رويدا بأن مسألة الحفاظ على النظام السوري باتت في حکم المستحيل مالم تتحقق معجزة ما تحول دون ذلك.
لکن مشکلة نظام الملالي المصدر للإرهاب و الفتن و الاإضطرابات لدول المنطقة و العالم تکتسب المزيد من التعقيد و قدرا أکبر من الصعوبة عندما تفقد واحدة أخرى من الرکائز التي تستند عليها في سبيل تحقيق إمبراطوريتها الدينية المتشددة، وهذه الرکيزة هي القضية الفلسطينية التي باتت رويدا رويدا تصبح في خارج مجال لعبهم و عبثهم ولاسيما بعد أن نجح الرئيس محمود عباس في إکتساب إعتراف المجتمع الدولي بفلسطين کدولة و هو ماوضع الملالي في موقف حرج لايحسدون عليه أبدا، ذلك أن أبو مازن قد هيأ الشروط الموضوعية الکفيلة بوضع حد للإستغلال المشبوه للقضية الفلسطينية من جانب الملالي عندما نجح في إنتزاع إعتراف دولي بدولة فلسطين.
المراهنات الاکثر من کثيرة على قرب سقوط نظام الدکتاتور بشار الاسد و ظهور بوادر و مؤشرات تؤکد على ذلك، والاهم من ذلك أن اوساطا من داخل النظام الايراني قد صارت تتحدث عن عدم إمکانية نظام الاسد الاستمرار و المطاولة لفترة طويلة وان سقوطه بات حتميا، بل وان اوساطا نافذة في النظام الايراني و بحسب مصادر مطلعة تؤکد بأن حديثها يدور حول الخيارات المتاحة لفترة مابعد الاسد، لکن، ونظرا للعلاقات النضالية الوطيدة التي ترسخت بين الشعبين السوري و الايراني و بين قواهما الوطنية المقاومة للنظامين المستبدين المتجبرين في کلا البلدين، فإن مستقبل علاقات النظام الايراني مع النظام السياسي الذي سيخلف نظام بشار الاسد سيکون في غير صالح الملالي، ولن يجد الملالي أبدا بعد کل الذي فعلوه ضد انتفاضة الشعب السوري يدا ممتدة إليهم من دمشق الثورة و الحرية، بل وان أبواب دمشق و سوريا کلها سوف تفتح على مصاريعها بوجه المقاومة الايرانية التي سجلت موقفا مشرفا لها بوقوفها و مآزرتها للثورة السورية و فضحها للادوار المشينة و المخزيـة و القذرة للنظام الايراني ضد ثورة الشعب السوري و تآمره الغادر ضدها.
في فلسطين، حيث إعترف العالم بعد طول إنتظار بهذه الدولة و صارت فلسطين رقما صعبا في المنظمة الدولية و بموجبها إنتهت فترة التدخل في الشأن الفلسطيني و إستغلال الاوضاع فيها لصالح أجندة و أهداف خاصة بالملالي أنفسهم، بل والانکى من ذلك أنه من المنتظر أن يبادر الفلسطينيون مستقبلا الى الکشف عن الادوار المشبوهة و الخيانية للملالي ضد مصالح و مستقبل الشعب الفلسطيني وهو ماسيدفع بالفلسطينيين لعدم نسيان ذلك بسهولة.
الملالي اليوم و في ظل الاوضاع الحالية قد باتوا عالقين نوعا ما بين کماشتي الاوضاع الوخيمة للنظام السوري و بين الانتصار الفلسطيني الکبير الذي سيضع حدا نهائيا لنفوذ الملالي هناك، وفي کل الاحوال فإن ملالي إيران سيدفعون ثمن مواقفهم الخيانية بحق شعبي سوريا و فلسطين.
alialfatlawi9@googlemail.com



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.25 ثانية