جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 130 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: علي ساجت الفتلاوي : الى متى السکوت عن کوبلر
بتاريخ الأحد 02 ديسمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء

الى متى السکوت عن کوبلر
علي ساجت الفتلاوي
من الواضح جدا أن مارتن کوبلر ممثل الامين العام للأمم المتحدة في العراق قد تجاوز کل الحدود و المعايير المألوفة في تعامله و تعاطيه مع ملف أشرف و ليبرتي و کشف عن وجهه الحقيقي


الى متى السکوت عن کوبلر
علي ساجت الفتلاوي
من الواضح جدا أن مارتن کوبلر ممثل الامين العام للأمم المتحدة في العراق قد تجاوز کل الحدود و المعايير المألوفة في تعامله و تعاطيه مع ملف أشرف و ليبرتي و کشف عن وجهه الحقيقي خلال تقريره الاخير الذي تلاه أمام مجلس الامن الدولي في 29 نوفمبر تشرين الثاني الماضي.
المؤاخذات و الانتقادات المتزايدة بحق اداء مارتن کوبلر و الاسلوب الذي إتبعه و يتبعه في التعاطي مع ملف أشرف و ليبرتي، قد لفتت الانظار کثيرا على کوبلر خصوصا علاقاته المريبة و المثيرة للشکوك مع نظام الملالي و حکومة نوري المالکي التابعة لهم في العراق، وقطعا لم تکن هذه المؤاخذات و الانتقادات و الشکوك تتم إثارتها عبثا او من دون طائل وانما کانت تستند على أرضية واقعية و تنطق بلغة الارقام و المستندات، وقد جاء التقريرڤ الاخير لکوبلر مجسدا لهذه الحقيقة و معبرا لها بأوضح الصور.
کوبلر الذي يشغل أرفع منصب أممي في العراق، حاول في تقريره الاخير تبرير و تسويغ معظم نقاط الخلاف و الاختلاف بين سکان أشرف و ليبرتي من جانب و بين الحکومة العراقية من جانب آخر، وقد کان واضحا انه يميل و بکل وضوح لإعطاء الحق ضمنيا للحکومة العراقية في کل ماتقوم به مستقبلا ضد سکان أشرف و ليبرتي، وعلى الرغم من أنه قد کان طرفا شاهدا في کل المسائل العاقلة بين الحکومة العراقية و سکان أشرف و ليبرتي، إلا انه و کما يبدو يريد أن يتنصل من کل ذلك و يمهد الارضية لأوضاع جديدة يتم خلالها هضم حقوق هؤلاء السکان و سلبهم و نهبهم من دون وجه حق، ولاندري هل أن مارتن کوبلر ممثل للأمم المتحدة او بتعبير أدق ممثل للمجتمع الدولي أم هو ممثل للحکومة العراقيـة و نظام الملالي في طهران عندما يدافع عن الحکومة العراقية و يزعم أنها تتعامل بمعايير انسانية مع سکان أشرف و ليبرتي وان هؤلاء السکان هم الذين لايسمحون للمنظمات الانسانية بالدخول إليهم للتعرف على أحوالهم وهذا لعمري زعم باطل و سخيف جدا و صدق المثل القائل"حدث العاقل بما لايليق فإن صدق فلا عقل له"، وان زعم و إدعاء کوبلر هذا لايقبله لا العقل و لا المنطق و لاأي شئ يستند على أرضية الواقع.
الى متى السکوت عن تصرفات و أفعال و تصريحات مارتن کوبلر؟ الى متى التغاضي عن تودده و تواصله و تعاونه مع نظام الملالي و حکومة نوري المالکي الخاضعة لهم؟ اننا نعتقد بإنه قد آن الاوان لإماطة اللثام عن خبايا و خفايا الامور المتعلقة بهذا الرجل و ان العودة الى المرافعة التي قدمها السيد طاهر بومدرا کبير موظفي الامم المتحدة سابقا في العراق أمام الکونغرس الامريکي و فضح خلالها الکثير من الامور المتعلقة بکوبلر تؤکد بجلاء حقيقة هذا الرجل و کيف انه لايغدو على مجرد تابع لنظام الملالي و حکومة نوري المالکي، لکننا نتسائل هل ترى الى متى يتم السکوت عنه؟
alialfatlawi9@googlemail.com



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية