جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1285 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: المعركة القادمة بحاجة إلي وحدة حقيقية
بتاريخ السبت 24 نوفمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء


المعركة القادمة بحاجة إلي وحدة حقيقية
بقلم ماجد حمدي ياسين
إنتهت مساء الأربعاء الجولة الأخيرة من التصعيد الصهيوني على قطاع غزة، والتي إنتصرت فيها المقاومة الفلسطينية بكافة أطيافها النضالية وتوجهاتها الوطنية والإسلامية بعد ثمانية


المعركة القادمة بحاجة إلي وحدة حقيقية -
 بقلم ماجد حمدي ياسين
إنتهت مساء الأربعاء الجولة الأخيرة من التصعيد الصهيوني على قطاع غزة، والتي إنتصرت فيها المقاومة الفلسطينية بكافة أطيافها النضالية وتوجهاتها الوطنية والإسلامية بعد ثمانية أيام متواصلة من المسلسل الصهيوني الإجرامي بحق أبناء شعبنا الفلسطيني الذي قدم خلال هذه الجولة أكثر من 162 شهيداً منهم 43 طفلاً بالإضافة 15 من النساء وعدد من كبار السن وأكثر من 1200 إصابة .



ولقـد أعترف قادة الإحتلال بهزيمتهم الكبرى خلال المؤتمر الصهيوني الصحفي الذي عقد الساعة الثامنة والنصف من مساء الأربعاء الموافق 2012/11/21 والذي ضم كلاً من رئيس الوزراء الصهيوني، نتيامين نتنياهو ووزير حربه يهود باراك، ووزير خارجيته المتطرف، أفغدور ليبرمان، والذي أعلنوا فيه عن وقف إطلاق النار في محاولة منهم لقلب الحقائق وتزييف نتائج المعركة الأخيرة مع المقاومة الفلسطينية التي إمتدت يدها لتصل إلي العمق الصهيوني ونجحت في ضرب مدينة (تل أبيب) وكذلك القدس المحتلة وبعض المدن الكبرى الموجودة في عمق الدولة العبرية، واجبرت قادة الكيان المسخ على الهروب والهرولة إلي الملاجئ في مشاهد عدة رصدتها وسائل الإعلام المختلفة، الأمر الذي دفع بالإحتلال وقيادته السياسية المتخبطة إستجداء الغرب والشرق بحثاً عن تهدئة مع قطاع غزة الذي مرغ أنفهم بالوحل .




عدة عوامل ساهمت في إنتصار المقاومة الفلسطينية خلال هذا المعركة المباركة أهمها حالة الوحدة والتلاحم التي شهدها الشارع الغزي ومن ثم إمتدت إلي الضفة الفلسطينية التي إنتفضت عن بكرة أبيها معلنة أن الدم الفلسطيني واحد، ومؤكدة أن وحدتنا أقوى من أي تجاذبات داخلية.


ولقـد إمتدت خيوط الوحدة إلي الشارعين العربي والإسلامي، اللذان عبرا عن غضبهم ورفضهم وإدانتهم للمجازر الصهيونية المتواصلة بحق شعبنا الفلسطيني الأعزل، في مشهد رائع ساهم في لجم الإحتلال ووقف جرائمه، وأثبت أن الجميع يقف إلي جانب شعبنا الفلسطيني ويسانده في هذه المعركة الباسلة التي إنتهت بإنتصار الحق على الباطل .



فإن قبضة المقاومة الفلسطينية التي إلتفت حول الأخطبوط الصهيوني كانت أقوى من كبرياء الإحتلال وغروره، ولهذا إعترف الكيان الغاصب بهزيمته أمام جحافل النضال الفلسطيني ورفع رايته البيضاء معلناً عن فشل عمليته العسكرية ضـد شعبنا الفلسطيني وفصائله المقاومة التي توحدت على هدف واحد ألا وهو "كســر شوكة الإحتلال " وتمريغ أنفه بالتراب، لهذا الأمر فإن دولة الإحتلال ومؤسستها العسكرية المهزومة التي باتت تشعر أن صواريخ "غزة" أصبحت تشكل خطراً إستراتيجياً على وجودها بعد وصولها للعمق الصهيوني ستعمل خلال الفترة القادمة على توجيه ضربة قاسمة للمقاومة الفلسطينية المطالبة اليوم بتقييم شامل وكامل للمعركة الأخيرة مع الإحتلال الذي سيسعى جاهداً لإعادة الإعتبار لكيانه المغرور ولجيشه المقهور والمهزوم أمام المقاتل الفلسطيني الذي يتسلح فقط بالعزيمة والإصرار وببعض الوسائل القتالية المتواضعة .




لهذا فإن كل فلسطيني يجب عليه ان يُدرك تماماً، أن الإحتلال المغرور والذي بات مهزوماً وقبل بهذه النهاية للمعركة، سيُخطط وينفذ قريباً عدواناً جديداً وواسعاً على قطاع غزة وسيعمل كلَ ما بإستطاعته للقضاء على فصائل المقاومة وشل قدرتها الصاروخية التي أصبحت تشكل رعباً وتهديداً لهذا العدو الذي سيتنصل قريباً من إتفاق وقف إطلاق النار وسيغدر بجبهة المقاومة الفلسطينية التي يجب عليها اليوم أن تأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر، وأن تصيغ إستراتيجية جديدة على أساس الشراكة الوطنية بهدف مواجهة المخطط الصهيوني الذي سيُنفذ قريباً من قبل الإحتلال الذي يحاول إعادة الإعتبار لمؤسستها العسكرية المجرمة بعد هذه الهزيمة الكبيرة، وهذا الأمر بحاجة إلي ترتيب الأوراق الفلسطينية من جديد، وإنهاء حالة الإنقسام الداخلي، وإعادة الوحدة الوطنية الكفيلة بإفشال أي مخطط صهيوني يستهدف شعبنا وقضيته الوطنية .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية