جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 384 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: .شكري الهزَّيل : غزة هاشم صدَّت العدوان لكنها ما زالت في مرمى النيران!!
بتاريخ السبت 24 نوفمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء

غزة هاشم صدَّت العدوان لكنها ما زالت في مرمى النيران!!
د.شكري الهزَّيل
**{غزة هاشم صدت العدوان وحطمت عنجهية الاحتلال وخلقت معادله عسكريه جديده لكنها ما زالت في مرمى النيران والدمار المتكرر والسؤال الى متى ستبقى غزه اسيرة الحصار والدمار؟؟}...


غزة هاشم صدَّت العدوان لكنها ما زالت في مرمى النيران!!
د.شكري الهزَّيل
**{غزة هاشم صدت العدوان وحطمت عنجهية الاحتلال وخلقت معادله عسكريه جديده لكنها ما زالت في مرمى النيران والدمار المتكرر والسؤال الى متى ستبقى غزه اسيرة الحصار والدمار؟؟}...
بادئ ذي بدء تحيه الوطن كل الوطن وتحية الشعب كل الشعب وتحية الامه كل الامه للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزه الذي تعرض ويتعرض لعدوان غاشم وهمجي حصد ارواح العشرات من الفلسطينيين وجرح المئات ودمَّر عشرات البيوت والمباني ضمن خطه اسرائيليه بربريه تهدف الى تدمير غزه مجددا بحجة اطلاق الفلسطينيين الصواريخ على مواقع اسرائيليه,لكن الحقيقه ان غزه كانت مستهدفه من قبل الاحتلال منذ زمن بعيد وقبل وبعد وجود صواريخ المقاومه الفلسطينيه لابل ان قاده اسرائيليون تمَّنوا يوما "لو يستيقظون ليجدوا ان غزه قد غرقت في البحر واختفت من الوجود" والسبب هو ان غزة هاشم كانت دوما قلعة مقاومه وخط مواجهه مع الاحتلال منذ خمسينات وسبعينات القرن الماضي وحقبة جيفارا غزه ومرورا بانتفاضة الحجاره1987 وانتفاضة الاقصى 2000 وحتى بروز معالم المقاومه الجديده وتطورها وامتلاكها للصواريخ, وتاريخ غزه النضالي طويل ولا يمكن حصره في عدة سطور وقائمة المناضلين والمجاهدين الذين ولدتهم غزه قائمه طويله والجعبري واحد من اسماءهذه القائمه الطويله وفي المقابل تاريخ المجازر الاسرائيليه بحق الغزيين هو ايضا طويل وهي المجازر التي سعى من خلالها الاحتلال الاسرائيلي لكسر شوكة المقاومه الفلسطينيه منذ خمسينات القرن الماضي وحتى يومنا هذا والعدوان االاخير على قطاع غزه وهو عدوان اخر من ضمن سلسلة طويله من الاعتداءات التي تصدى لها الشعب الفلسطيني بكل بساله وثبات وذلك بالرغم من القتل الجماعي المبرمج والدمار الهائل والشامل اللتي تمارسه ومارسته الة القتل الاسرائيليه والامريكيه وعندما نقول الة القتل الامريكيه الاسرائيليه يجب ان نُكمل الجمله الكامله وهي الة القتل الامبرياليه والصهيونيه التي تمارس الاباده المبرمجه والممنهجه بحق الشعب الفلسطيني بدعم كامل من الامبرياليه الامريكيه والغربيه....غزه تتعرض للعدوان منذ خمسينات القرن الماضي وحتى يومنا هذا والشعب الفلسطيني في غزه مثله مثل كامل الشعب الفلسطيني وطنا ومهجرا تعرض ويتعرض اليوم وفي الماضي القريب والبعيد الى مئات المجازر من قبل جيش الاحتلال الاسرائيلي وما جرى من عدوان على غزه هو عدوان مبرمج وليس ردا على صواريخ حماس كما تزعم اسرائيل...
الحاصل والذي حصل هو عدوان صهيوني سافر متكرر على غزة هاشم وعلى المدنيين الامنين وعلى الاطفال الفلسطينيين ولَّو ان المعركه عسكريه وتدور مع المقاومين الفلسطينيين لقُلنا ان المعركه لها شروطها وواجباتها وتضحياتها, لكن ما جري في غزه هو استهداف مباشر للبيوت الفلسطينيه واباده عائلات فلسطينيه كامله ودمار للبنيه التحتيه والبيوت وهذه ليس المره الاولى التي تقوم اسرائيل باستهداف المدنيين والبيوت والمؤسسات الفلسطينيه في غزه وللتذكير نورد لكم احصائيات جرائم العدوان الاسرائيلي لعام 2008& 2009 قبل حوالي اربعة اعوام من الان , حيث قامت اسرائيل بارتكاب مجازر رهيبه بحق سكان غزة [تشبه الى حد بعيد المجازر اللذي جرى ارتكابها في العدوان الجديد11.2012] أسفرت عن سقوط مئات الشهداء والجرحى، حيث شنت طائرات الاحتلال "الإسرائيلي" غارات جوية مكثفة استخدم فيها طائرات أف16 ومروحيات الأباتشي والمدفعيه الثقيله وشملت كافة مدن وبلدات القطاع واستهدفت الضربة الاولى مجمعات ومقرات الشرطه الفلسطينيه في غزه واسفرت عن استشهاد وجرح المئات من افراد الشرطه الفلسطينيه خلال ساعات قليله جلهم من الشباب, واستمر العدوا ن "الاسرائيلي" على غزه من نهاية شهر دتسمبر 2012 حتى 18 يناير 2009 وبحسب تقرير موثق صادر عن المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان "فقد قتلت قوات الاحتلال الحربي "الإسرائيلي"، خلال العدوان على غزه 1419 فلسطينيا، بينهم 1167 (82.2%) من غير المقاتلين، بمن فيهم 918 مدنياً و 249 شرطياً من غير الضالعين في العمليات الحربية ويحظون بذات الحماية التي يتمتع بها المدنيون وفقاً لقواعد القانون الإنساني الدولي. وكان بين الضحايا المدنيين 318 طفلاً، أي ما نسبته 22.4% من العدد الإجمالي و34.6% من الضحايا المدنيين، و111 امرأة، أي 7.8% من العدد الإجمالي و12%من الضحايا المدنيين. وبالتالي فإن الضحايا من النساء والأطفال البالغ عددهم (429) طفلاً وامرأة يشكلون (30.2%) من إجمالي الضحايا و(46.7%) من إجمالي الضحايا المدنيين. ووفقاً لما أعلنته وزارة الصحة في غزة، فإن عدد الجرحى الفلسطينيين بلغ نحو 5300 شخص، من بينهم نحو 1600 طفل (30%) من إجمالي عدد المصابين، و830 امرأة، أي نحو (15.6%) من إجمالي عدد المصابين. وبكلمات أخرى فإن عدد الجرحى من النساء والأطفال بلغ نحو 2430 امرأة وطفلاً، أي ما نسبته(45.6%) من إجمالي المصابين خلال العدوان الحربي.كما أسفرت الهجمات "الإسرائيلية" طيلة فترة العدوان عن تدمير 2114 منزلاً بشكل كلي، تحتوي 2864 وحدة سكنية، وتضم 3314 عائلة قوامها 19592 شخصاً. كما أدت إلى تدمير 3242 منزلاً بشكل جزئي، وتحتوي 5014 وحدة سكنية، وتضم 5470 عائلة قوامها 32250 شخصاً. وفضلاً عن ذلك، تعرض نحو 16000 منزل آخر إلى أضرار مختلفة جراء القصف وأعمال التدمير، بما في ذلك احتراق العشرات منها وفي أحياء مختلفة في مدن القطاع. وعانى نحو 51453 شخصاً حالة من الترويع والترهيب، واضطروا خلالها إلى إخلاء منازلهم قسرياً، وأصبحوا بلا مأوى"!!.
...ابقوا معنا.. الامر والاجرام نفسه حدث ويتكرر في هذه الايام 11.2012في العدوان اللذي استمر ثمانية ايام على غزه حيث افادت اخر الاحصائيات حتى كتابة هذه المقاله[ اليوم الثامن من العدوان وبعد وقف اطلاق النار.. الاربعاء..21.11.012 الساعه التاسعه مساءا] الى مقتل واستشهاد وجرح المئات من الفلسطينين جلهم من الاطفال والنساء والمدنين العزل وتشريد عشرات الالاف من بيوتهم ولجوء عدد كبير منهم الى مدارس وكالة الاونروا, وتدمير العشرات من البيوت والمؤسسات الفلسطينيه.. حصيلة العدوان المستمر لليوم الثامن على التوالي ضد قطاع غزة المحاصر وصلت الى 163 شهيدًا وإصابة 1222 جريحًا
وقالت وزارة الصحة في الحكومة الفلسطينية في غزة إن من بين الشهداء الذين سقطوا جراء العدوان الإسرائيلي 42 طفلا، و11 سيدة، و18 مسنا، وأوضحت أن المصابين بلغ عددهم 1222، من بينهم 431 طفلا، و207 سيدات، و88 مسنا .. نرفق لكم ووللتاريخ ايضا القائمه الكامله باسماء شهداء العدوان على غزه و التي تشمل اسماء عائلات كامله ابيدت من خلال قصف البيوت وتدميرها على رؤوس اهلها كعائلة الدلو وغيرها من عائلات ..القائمه الكامله باسماء هؤلاء الشهداء "1أحمد الجعبري 2 رنان يوسف جلال عرفات 3 محمد حامد الهمص 4 هبة عادل المشهراوي الترك 5 محمود حمد ابو صواوين 6 عمر المشهراوي 7 حنين خالد طافش 8 حابس حسن مسمح 9 وائل حيدر الغلبان 10 هشام محمد الغلبان 11 محمد هاني الكسيح 12 عصام حمود ابو المعزة 13 خالد ابو نصر 14 راني حماد 15 مروان عبد الرحمن ابو القمصان 16 وليد محمود العبادلة 17 عدى جمال ناصر 18 فارس احمد البسيوني 19 محمد اياد سعد الله 20 ايمن العبد ابو وردة 21 تحرير زياد سلمان 22 اسماعيل خطاب قنديل 23 يونس امل طافش 24 محمد طلال سلمان 25 حسن سالم الهيلع 26 زياد فرحان ابو جلال 27 احمد محمد جدوع ابو جلال 28 امجد محمد جدوع ابو جلال 29 خالد خليل الشاعر 30 أيمن رفيق سليم 31 احمد اسامه محمد الاطرش 32 محمد صالح اشيتوي اللولحي 33 عوض حمدي حسن النحال 34 عبدالرحمن سالم سماره المصري 35 مخلص محمود عدوان 36 اسامه موسي عبد الجواد 37 علي عبدالحليم علي المناعمه 38 اشرف حسن السيد درويش 39 محمد محمود ياسين 40 اسامة يوسف منصور القاضي 41 احمد سالم سعيد 42 هاني عبد المجيد ابريعم 43 علي حسن بن سعيد 44 سماهر خليل محمود قديح 45 محمد صبري العويدات 46 تامر خالد الحمري 47 سعدية محمد عايدي الديب 48 جمال محمد جمال الدلو 49 عبد الله محمد رمضان المزنر 50 سهيلة محمود ياسين الدلو 51 سماح عبد الحميد اسحق لدلو 52 تهاني حسونة احمد الدلو 53 ابراهيم محمد جمال الدلو 54 يوسف محمد جمال الدلو 55 امينة مطر حسان المزنر 56 سامي عماد صبحي الغفير 57 محمد بكر عارف الغف 58 سارة محمد الدلو 59 سهيل عاشور حمادة 60 مؤمن سهيل حمادة 61 عطية عبد مبارك 62 حسام حسين ابو شاويش 63 جمانة سلامة ابراهيم أبو سعيفان 64 تامر سلامة ابراهيم أبو سعيفان 65 نوال فرج محمود عبد العال 66 اياد يوسف ابو خوصة 67 موسى محمود جمعة السميري 68 احمد عصام سامي النحال 69 تسنيم زهير محمود النحال 70 احمد حمود احمد ابوعمرة 71 نبيل احمد عوده ايوعمره 72 محمد اياد فؤاد ابوزور 73 سحر فادي اسعد ابوزور 74 محمد سلامه سعدي جندية 75 عاهد حمدي اسماعيل القطاطي 76 نسمه حلمي سالم ابوزور 77 امين زهدي ابراهيم بشير 78 تامر رشدي محمد بشير 79 رشيد عليان عطية ابو عمرة 80 ابراهيم محمد سليمان الاسطل 81 عمر محمود محمد الاسطل 82 جلال محمد نصر 83 حسين جلال نصر 84 العبد محمد العطار 85 سيف الدين محمود سليمان صادق 86 حسام الدين ابراهيم محمد الزين 87 محمود سعيد سليمان أبو خاطر 88 عبد الله حرب سالم أبو خاطر 89 محمد رياض اسعد شملخ 90 رمضان أحمد محمود 91 راما الشندي 92 محمد القصير 93 رنين جمال الدلو 94 رامز نجيب موسى حرب 95 عائد صبري راضي 96 امين رمضان الملاحى 97 حسام فايز عبد الجواد 98 سالم بولص سويلم 99 محمد زيدان طبيل 100 ابراهيم محمود الحواجري 101 أركان حربي أبو كميل 102 اسامة وليد شحادة 103 خليل ابراهيم شحادة 104 صهيب فؤاد حجازي 105 محمد فؤاد حجازي 106 فؤاد خليل حجازي 107 احمد توفيق النصاصرة 108 محمد توفيق النصاصرة 109 بلال جهاد البراوي 110 يحيى أكرم معروف 111 يحيى محمد عوض 112 عبد الرحمن حمد 113 محمد عبد ربه يوسف بدر 114 أحمد خالد دغمش 115 محمود رزق سلمان الزهار 116 مصعب محمود رشدي دغمش 117 صلح نمر محمد دغمش 118 صبحي نمر محمد دغمش 119 أحمد جميل حمدان دغمش 120 محمود على أحمد الكومي 121 يسرى باسل مرتضى الشوا 122 محمود محمد حسين الزهري 123 طارق عزني مصطفى حجيلة 124 صقر يوسف بلبل 125 محمود رزق عاشور 126 أمين محمود اسعد الددة 127 حسام محمد عبد الرحمن سلامة 128 ايمن توفيق ابو راشد 129 محمد ابو عيشة 130 أحمد ابو مور 131 خالد ابو مور 132 حسن يوسف الاستاذ 133 سالم عايش ابو ستة 134 محمد أحمد ابو ستة 135 شوقي ابو سنيمة 136 ابراهيم احمد محمود حمد 137 محمود خليل العرجا 138 مصطفى أبو حميدان 139 أحمد ابو عليان 140 فارس اسبيتان 141ابراهيم نصر 142أميرة نصر 143 مبارك أبو غولة144 محمد عطية أبو خوصة 145 عبد الرحمن نعيم (عامان 146 محمد بكر 147 مبارك أبو غولة 148 ابراهيم محيسن 149 ريهام النباهين 148 محمد محمد بكر 150 ابراهيم شحادة 151 رامي عبيد 152 محمد أبو عطيوي 153 سعدي أبو كميل 154نضال حسان 155طلال العيسلي 156 أيمن العسلي 157 هديل العسلي 158 محمد الأشقر 159 أحمد أبو كميل 160 عبد الله حسين 161 محمد أبو عدوان 162 نادر أبو مخصيب 163 محمد عايش".
ما نورده لكم اعلاه هو غيض من فيض الجرائم الاسرائيليه المتواصله بحق قطاع غزه منذ خمسينات القرن الماضي ومرورا بعام 1967 وبانتفاضة الحجاره 1987 وانتفاضة الاقصى2000 وحتى يومنا هذا وقائمة الشهداء اعلاه هي جزء صغير من عدد كبير للشهداء الغزيين الذين سقطوا على مدار سنين طويله من تكرار العدوان على غزه بسبب مزعوم وبدون سبب, بمعنى ان الاسرائيليون يمارسون القتل في قطاع غزه باسلوب ممنهج قبل وبعد وجود الصواريخ بهدف القمع والترهيب والردع وحتى من اجل الدعايه الانتخابيه في اسرائيل..يزاودون فيما بينهم على عدد القتلى الفلسطينيون والجرائم اللتي ارتكبوها بحق الشعب الفلسطيني كدعايه انتخابيه حزبيه صهيونيه بمعنى حظ هذا الصهيوني او ذاك الذي قتل اكثر عدد ممكن من الفلسطينيين يصبح اوفر بين الناخبين الاسرائيليين!....هكذا وبهذه العقليه الفاشيه شن نتانياهو وباراك واسلافهم من صهاينه العدوان تلوى العدوان على غزه...لكسب الانتخابات واصوات الناخبين من خلال قتل الشعب الفلسطيني وتدمير بيوته واحتلال ارضه.. مع هؤلاء القوم يزعم البعض الفلسطيني التضليلي بإمكانية تحقيق السلام و تحقيق حقوق الشعب الفلسطيني المسلوبه والمنهوبه منذ نهب هؤلاء الصهاينه الوطن الفلسطيني في وضح النهار ومارسوا القتل والاباده بحق الشعب الفلسطيني بهدف شرعنة هذا الكيان وتثبيت وجوده الذي شُيد على جثث وعظام وجماجم الشعب الفلسطيني لابل هذا الكيان بمن فيه يرقُد على بحر من الدم الفلسطيني وكم هائل من المجازر اللتي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني منذ عام 1948 وحتى يومنا هذا والمصيبه انه ما زالت فئة ضاله ومضلله من بيننا تؤمن بالسلام مع هذا الكيان الغاصب.. من سيقنع هذا الطفل الفلسطيني الغزي الذي يجلس لجانب جثمان امه مستقبلا بالسلام؟!
هذه ليست مفارقه ان يحدث العدوان الجديد "عامود السحاب" مع قرب موعد الذكرى الرابعه لعدوان " الرصاص المصبوب" لابل الذي حدث مبرمح وممنهج كعدوان جديد ومتكرر ومرور اعوام على الحصار وعقود من الاحتلال وما زال قطاع غزه يعاني الويلات ويكمش على الجَّمر ويواصل الصمود ويواصل تسطير اروع اساطير الصبر والثبات في زمن وفي ازمان واصلت وتواصل فيه رموز الغدر والانحطاط العربي الرسمي الصمت على ماهو جاري في غزه وكامل فلسطين من حصار واحتلال وظلم صارخ يتعرض له الشعب الفلسطيني وطنا ومهجرا وما زال العرب والمسلمين يتفرجون علينا ويكتفون بالتصريحات الفارغه والوفود الزائره او بارسال بعض المعونات الى قطاع غزه المحاصر والذي يعاني فيه الفلسطينيون من المرض والجوع والفقر, ولكن مع كل هذا تصمد غزة هاشم وتستبسل في مقاومتها العدوان الصهيوني والتواطؤ العربي المقيت والخبيث.. في غزه ضاعت فصول السنين والزمن في طيات الصمود والاصرار على البقاء...في غزه يصمدون ومن جوعهم يصنعون الصواريخ والمقاومه بينما مخازن الاسلحه والجيوش العربيه صدأه ومعطوبه في زمن ماقبل الربيع العربي وما بعده...ثمانية ايام من القتل والدمار ولم يحرك الشارع العربي ساكنا...كُنا نظن ان الربيع العربي المزعوم سيزهر في فلسطين و اذ به ما زال يقبع في خريفه الابدي..لكن املنا في الشعوب العربيه والاسلاميه باقي وسيبقى لنقول لكل جواد كبوه وشعب سهوه لكن القادم سيكون افضل..!!
اعوام كثيره مرت وما زال الحصار والظلم والعدوان متواصل وها هو الاحتلال يعود بمزيد من العدوان ومزيد من الدمار وهناك للاسف وعلى مرمى حجر من غزه غربا وشرقا وشمالا وجنوبا يوجد ملايين العرب ولا يوجد شئ يذكر اسمه فزعه او نخوه عربيه.. حاضرون غائبون ينتظرون العدوان القادم حتى يرسلون وفود نصب واحتيال و اكفان لتشييع اجساد اطفال غزه الى مثواها الاخير لابل حتى يشيع جثمان صمود غزه الى مثواه الاخير.. ولكن هيهات وثم هيهات من ان تسقط رايات العز والشموخ الغزي الفلسطيني وها هي ما زالت ترفرف عالية كمنارة في ليل العرب الطويل,,, وكأنها واحة في صحراء العرب القاحله والماحقه... غزة الوردة الربيعيه اليافعه في وسط بيداء الصمت والخنوع العربي والاسلامي.... غزه الواقعه بين مطرقة العدوان الصهيوني والتواطؤ العربي والعالمي ما زالت تردد مقولة ياجبل ما هزك ريح وياصمود ما زعزعك قنابل وصواريخ.. ترد الصاع صاعين وتنشد نشيد :إذا الـشـعـب يـومــاً اراد الـحـيــاة..فـــلا بـــد أن يستـجـيـب الــقــدر..ولا بـــــد لــلــيــل أن يـنـجــلــي..ولا بـــــد لـلـقـيــد أن يـنـكــســر.....شدي حيلك ياغزه وما بعد الشده الا الفرج .. شدي حيلك ياعروس البحر والوطن..شدي حيلك يا غزه الباقيه ما بقي التاريخ .. يا صامده في سرح الصمود وشامخه شموخ النخيل عبر التاريخ .. شدي حيلك يا وطن اطفالنا البواسل....يا وطن جميله الهباش وعائلة السمودي ضحايا العدوان عام 2009 وعائلة الدلو واطفال غزه ضحايا العدوان 2012..شدي حيلك يا غزه... ويا جبل ما هزك ريح ويا صمود ما زعزك صواريخ...نعم .. غزة هاشم صدت العدوان وحطمت عنجهية الاحتلال وخلقت معادله عسكريه جديده لكنها ما زالت في مرمى النيران والدمار المتكرر والسؤال الى متى ستبقى غزه اسيرة الحصار والدمار والقتل؟.. ان الاوان لوضع حدا لمأساة غزه ومأساة اطفالنا في غزه وكامل فلسطين وحدا لهذا الارهاب الصهيوني الذي يطالهم جيل بعد جيل..غزة هاشم صدَّت العدوان لكنها ما زالت في مرمى النيران !!
خمسون عاما ونيف وغزه تصد العدوان جيل بعد جيل واعوام كثيره مرت على الحصار المفروض على قطاع غزه وغزة هاشم ما زالت الشامخه هي هي في زمن امه عربيه باركه قبل وبعد الربيع المزعوم و لا تحرك ساكنا وكأن الربيع كان وما زال ربيع عربي الشكل ورجعي وامبريالي في الفحوى والمسلكيه وما جرى في حرب الايام الثمانيه المجيده يثبت ان غزه حاضره وجاهزه على خط المواجهه بينما امة العرب تُقاد من جديد الى دهاليس السياسه الامريكيه....!
واخيرا وليس اخرا تحية لغزه الشامخه والسلام كل السلام عليكي يا غزه.. شدي حيلك ياغزه للحاضر والقادم..شدي حيلك في وجه المتربصين لكي وللشعب الفلسطيني.. ولا بد لليل ان ينجلي وللاحتلال ان يندحر والحصار ان ينكسر... عدوان يلحق عدوان واعوام على الحصار وما زالت غزة هاشم صامده وشامخه... ونكرر..سلام كل السلام عليكي يا غزه الشامخة...سيدة النخيل الشامخ ....شدي حيلك.. و ياجبل ما هزك ريح ويا صمود ما زعزعَّك صواريخ..نشاما ونشميات غزه غيَّروا مسار التاريخ وسطروه بالدم من جديد ليقولوا انتهى عصر وبدأ عصر اخر من المقاومه الفلسطينيه..تحيه لغزه والرحمة كل الرحمه لشهداء غزه الابرار والشفاء كل الشفاء لجرحى العدوان والصبر وكل الصبر والسلوان لذوي الشهداء وخاصة ذوي اطفالنا الشهداء..!!


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية