جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 624 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال الشريف : الغد الفلسطيني بين التهدئة وشروطها
بتاريخ الثلاثاء 20 نوفمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء

الغد الفلسطيني بين التهدئة وشروطها
د. طلال الشريف
في اليوم السادس من الحرب تحية الصمود لأهلنا ومقاومتنا الفلسطينية التي أعادت الفخر والكرامة للأمة العربية وبعثت روحا جديدة من التحدي لشعبنا الفلسطيني في طريق نضاله نحو الحرية والاستقلال.


الغد الفلسطيني بين التهدئة وشروطها
د. طلال الشريف
في اليوم السادس من الحرب تحية الصمود لأهلنا ومقاومتنا الفلسطينية التي أعادت الفخر والكرامة للأمة العربية وبعثت روحا جديدة من التحدي لشعبنا الفلسطيني في طريق نضاله نحو الحرية والاستقلال.
الآن نقول هنا في فلسطين واقع جديد لا يمكن لأميركا ولا لإسرائيل التغاضي عنه أو إنكاره وما المحاولات الجارية لفرض هدنة أو تهدئة بشروط اسرائيلية هو لإجهاض هذا الصمود وهذا الانتصار لشعبنا الفلسطيني.
إن ما يدور في القاهرة من محاولات لالتقاط اسرائيل من مأزقها وترتيب هدنة يؤشر على السبب الأكبر للحرب وإن كان ليس هو السبب المباشر لاندلاع الحرب ألا وهو تحديد "مسار السياسة المصرية الجديدة" لما بعد الربيع العربي ووصول الاخوان المسلمين لسدة الحكم وكيف ستكون مصر ومواقفها من القضية الفلسطينية.
الاسباب المباشرة للحرب هي هامة أيضا ومعروفة للجميع مثل وقف صواريخ المقاومة على اسرائيل وكذلك هروب نتنياهو من الأزمة الاقتصادية وأزمة السكن التي كان الاسرائيليون يتظاهرون من أجلها قبل شهرين وذلك لكسب معركة انتخابات يناير القادم في اسرائيل بالإضافة لمحاولة منع الفلسطينيين من الذهاب للأمم المتحدة للحصول على عضو مراقب في الجمعية العامة.
نقول مع غياب القدرة العسكرية العربية والردع وعدم رغبة أو عدم قدرة العرب على استخدام أوراق فاعلة كبيرة لديها مثل سلاح النفط وإغلاق الممرات المائية وقطع العلاقات والمقاطعة، بدا أن هناك مواقف عربية ضعيفة لم تقدم ما يرتقي لفعل المقاومة وصمود شعبنا في الحرب واقتصر دور العرب على الزيارات التضامنية والوساطة والشجب وتقديم المساعدات الإغاثية، فهل تفرض اسرائيل شروطها في الهدنة الجديدة ؟ مما يؤدي إلى :
- تجريد المقاومة من عمقها العربي ومنافذ تسليحها وانكشاف ظهر المقاومة إن عادت.
- لن تكون ضمانات حقيقية لعدم تكرار العدوان على غزة والشعب الفلسطيني.
- سيتواصل الانقسام الذي تشجعه اسرائيل وتتحكم في جغرافيته لإضعاف المواقف الفلسطينية أما العالم.
- ستفقد عملية السلام والمفاوضات عامل ضغط فلسطيني هام اذا توقفت المقاومة.
- الهدنة في الأصل هي حالة غريبة عن المقاومة لا ندري كيف تسربت للحالة المقاومة في فلسطين، فشعبنا له حق مقاومة الاحتلال حسب القوانين والشرعات الدولية فكيف يمكن وقفها بموافقة والتزام أمام اسرائيل.

أما الهدنة وما بعدها والتي ستتضح شروطها ونتائجها عند اقرارها ، ولكن من النتائج الأولية الظاهرة للحرب الآن هو أن:
- حماس والشعب الفلسطيني أوجدوا معادلة جديدة من توازن الرعب ولأول مرة أدخلوا فيها العمق الاستراتيجي الاسرائيلي تحت التهديد.
- خسائر حماس والشعب الفلسطيني في الأرواح أقل من الحرب السابقة ولكن هناك خسائر مادية كبيرة، أما على صعيد العتاد فقد استهلكت حماس جزء كبير من صواريخها وقد لا تتمكن من تعويضها إذا خضعت لشروط اسرائيل التي يكفلها العرب في تهريب السلاح.
- حسب استطلاع أجراه الاسرائيليون بعد بدء العملية الاسرائيلية فقد تبين جنوح المجتمع الاسرائيلي نحو التطرف وتأييد الحرب وقالت النتائج إن 90% من الاسرائيليين أيدوا الحرب و 70% منهم أيدوا استمرار الحرب البرية، وكذلك ارتفاع شعبية نتنياهو وليبرمان وباراك وتراجع اليسار والأحزاب الاخرى.

اذا كانت الهدنة تفرض الشروط الفلسطينية فعلى الجانب الفلسطيني/الكل الفلسطيني أن يعملوا على:
- تعزيز مواقف سياسية وحياتية وتفاعلية لصالح القضية والشعب الفلسطيني بعد هذا الصمود الكبير والانتصار المعنوي لهم.
- ضمان وقف العدوان الاسرائيلي على غزة والضفة وإنهاء الحصار.
- إعادة اللحمة وإنهاء الانقسام فورا وتوحيد الموقف الفلسطيني والتحرر من الضغوطات الخارجية.
- التوحد حول قضية الحصول على الاعتراف لدولة مراقبة في الجمعية العامة للأمم المتحدة لتأكيد أن أراضينا محتلة وليست متنازع عليها كما هو حادث.
- الدفع باتجاه المقاومة الشعبية لكسب تأييد العالم من جديد لمشروع الدولة الفلسطينية وإنهاء الاحتلال.
- تسريع وتيرة اعادة الاعمار لما هدمه الاحتلال.
20/11/2012م



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية