جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 636 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عبد اللطيف أبوضباع : 2013 والقضية الفلسطينية ..
بتاريخ الخميس 15 نوفمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء

2013 والقضية الفلسطينية .. عبد اللطيف أبوضباع


عام التجديد !

سنة جديدة وعام جديد وموسم جديد وقيادة جديدة وعالم جديد وبالطبع هناك فرق بين الجديد والتجديد !

معظمنا ان لم يكن كلنا نتمنى عام جديد و نأمل في التجديد وسنبقى ندور في دائرة التمني والأحلام


2013 والقضية الفلسطينية .. عبد اللطيف أبوضباع


عام التجديد !

سنة جديدة وعام جديد وموسم جديد وقيادة جديدة وعالم جديد وبالطبع هناك فرق بين الجديد والتجديد !

معظمنا ان لم يكن كلنا نتمنى عام جديد و نأمل في التجديد وسنبقى ندور في دائرة التمني والأحلام

الى أن نغير طريقة تفكيرنا في التجديد بالأضافة الى الوسائل التي نستخدمها للتجديد وهذا لايحدث بضغطة "أعجبني "
في البداية وفي كل بداية نتمنى زوال
الاحتلال الصهيوني العنصري المجرم عن ارضنا
ولكن "ليس كل مايتمناه المرء يدركه ولكن تؤخذ الدنيا غلابا "
في العام الجديد وفي الاعوام السابقة واللاحقة عدونا الوحيد (اسرائيل)
في العام الجديد
علينا التخلص أولا من الفاسدين والمفسدين والعابثين والمتاجرين بقضيتنا الفلسطينية وعلينا قبل ذلك ان نعترف بالخطأ وهو أول طريق للنجاح نعم اخطأنا ولانعفي أنفسنا من المسؤلية .
في العام الجديد !
أولا وأخيرا الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام وهنا بالطبع نقصد" وحدة الشعب "
في العام الجديد
لابد من أنتخاب مجلس وطني جديد يضم كافة فئات الشعب الفلسطيني وهذه ستكون اول خطوة على الطريق الصحيح مجلس وطني جديد يعيد صياغة الميثاق الوطني الفلسطيني ويلتزم بالثوابت الفلسطينية ويتنصل من جميع القرارات والمعاهدات المؤذية للقضية وللشعب الفلسطيني .
علينا تشكيل وتأسيس قيادة للتعبئة والتنظيم تخدم القضية الفلسطينية ولاتضرها
وعلينا أيضا أن نجدد البيعة للمقاومة المسلحة وللمقاومين

في العام الجديد !علينا أن نحافظ على النسيج الوطني الفلسطيني وأن نعزز قيم الترابط والتلاحم والتكاتف بين أبناء الوطن في الداخل والخارج
في العام الجديد! علينا طرح رؤيتنا المستقبلية للمشروع الوطني الفلسطيني وللقضية الفلسطينية وماهي الوسائل لتحقيقها
في العام الجديد! علينا الاختيار مابين مصلحة الوطن أو مصلحة الأحزاب والفصائل
علينا جميعا العمل من أجل فلسطين والقضية الفلسطينية وهذا بعد التخلص من الجراثيم العالقة في جسد الشعب الفلسطيني
في العام الجديد! علينا القتال وبشراسة من أجل حقوقنا وثوابتنا !
تستقبل القضية الفلسطينية عاما جديدا تتمنى أن يكون أفضل من سابقه، بل أنها تأمل في تحقيق انفراجا للكثير من ملفاتها الشائكة، إلا أن الأمنيات لا تقف عند ذلك فحسب بل تتعداها آملة تحقيق انعطاف ايجابي في مسار القضية واستعادة حقوقها المسلوبة طالما أن الآمال في التقدم والازدهار مشرعة ومشروعة لدى الأمم والشعوب، ولكن للأسف الشديد لا يبدو أن المؤشرات والأوضاع والوقائع على الساحة الفلسطينية تقود نحو تلك الآمال، ذلك أن أحوالنا اليوم لا تبشر بالخير على الإطلاق في ظل ما تعانيه الساحة الفلسطينية من انقسام وتشرذم للوضع القائم وركود وفساد ولجم الحريات، ويبقى الوطن ممزقا ومجز"أ تنخر فيه قوى الشر والدمار والمندسين وأصحاب الفتن ، ويظل الاستهداف المبرمج في الفكر الاستراتيجي الصهيوني مسلطا على الوطن وأبناءه دون استثناء، إذن هذا هو واقع الحال الذي نعيشه اليوم والذي يهدد مستقبلنا ومستقبل قضيتنا ونتمنى أن يتغير الى الافضل

عندما تتجزأ الأقطار وتتفرق الشعوب وتستباح الأوطان وتستضعف الدول ويسود العدو وتشتعل المواجهة بين أبناء الوطن الواحد فلن تقوم قائمة لأي أمة تراكمت عليها مثل تلك النكبات، وستكون النهاية وخيمة بل أنها ستكون أدهى وأمر على أبناء الأمة في المستقبل المنظور، هذا هو ما يجب أن يفكر فيه صناع القرار العربي وصناع القرار الوطني اليوم قبل أن تمضي رياح الشر على ما تبقى من مزايا قوية منيعة ما زالت حتى الآن متوفرة، إنها إذن الإرادة والعزيمة الصادقة لتوحيد المواقف، والصفوف
لاخيار أمامنا في العام الجديد الا التجديد وهذا حق لنا علينا أن ننتزعه وعلينا ان نلتف جميعا ونقف وقفة رجل واحد
كل عام والقضية الفلسطينية بخير
كل عام ونحن اقرب الى فلسطين
كل عام ونحن أقرب الى الحرية والنصر


https://www.facebook.com/photo.php?fbid=3864078292842&set=a.1541916400246.2067779.1605051198&type=1


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.13 ثانية