جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 316 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: والدة الاسير رامي ترى ابنها لأول مرة منذ 12عاما: تحول من طفل الى كهل
بتاريخ الأثنين 24 سبتمبر 2012 الموضوع: متابعات إعلامية

والدة الاسير رامي ترى ابنها لأول مرة منذ 12عاما: تحول من طفل الى كهل
غزة – الصباح - " لم أر ابني منذ اثني عشر عاما ، أصبح في الخامسة والثلاثين وأنا أتشوق لرؤية ملامح وجهه، لم أصدق أنني سأرى رامي الذي أخذوه مني وهو في الخامسة عشر " هذا ما قالته منى راضي


والدة الاسير رامي ترى ابنها لأول مرة منذ 12عاما: تحول من طفل الى كهل
غزة – الصباح - " لم أر ابني منذ اثني عشر عاما ، أصبح في الخامسة والثلاثين وأنا أتشوق لرؤية ملامح وجهه، لم أصدق أنني سأرى رامي الذي أخذوه مني وهو في الخامسة عشر " هذا ما قالته منى راضي (50عاما ) والدة الأسير رامي بربخ أثناء تواجدها في مقر الصليب الأحمر بمدينة غزة، حيث تتواجد كل يوم اثنين للمشاركة في اعتصام أهالي الأسرى .

وتابعت أم رامي "لقد أمضى ابني طفولته وشبابه داخل سجون الاحتلال، يجب أن يتم الإفراج عنه.. يكفي ما ضاع من عمره ، أريد أن أراه وأن يكون بيننا".

يذكر أن رامي ابنها محكوم مدى الحياة وأمضى ثمانية عشر عاما داخل سجون الاحتلال، تم اعتقاله عام 94 وكان يبلغ من العمر 15 عاما، ومنذ اثني عشر عاما لم يزره أحد من عائلته .

وسمحت مصلحة السجون لعائلته بزيارته ضمن الدفعة التاسعة من برنامج زيارات أهالي الأسرى بعد خوض الأسرى لإضرابهم عن الطعام في معركة الأمعاء الخاوية .

إما عن تفاصيل الزيارة فتقول والدة الأسير رامي "علمنا أنه سيتم السماح لي أنا ووالد رامي بزيارته قبل موعد الزيارة بيوم، في تلك الليلة لم أنم بقيت مستيقظة طوال الليل، لم أستطع أن أصدق، شعرت أنني أحلم، طوال الليل وأنا أبكي على السنوات التي راحت من عمر ابني في السجن".

وتضيف أنها اتجهت مع أهالي الأسرى من الساعة الثالثة صباحا إلى معبر بيت حنون (ايرز)، وتمت العودة إلى غزة الساعة الحادية عشر ظهرا، وأن الزيارة كانت لمدة نصف ساعة، تم خلالها السماح لها برؤية ابنها رامي، لم يسمح للأطفال بالزيارة ولا بإحضار مستلزمات وحاجيات إلى الأسرى من ملابس وغيرها .

وتقول والدة رامي "طوال الطريق وأنا أحاول أن أتماسك وأمنع دموعي، والده كان متعبا ومريضا ومشقة الطريق زادت من تعبه وتتابع "خفت أن يزداد مرضه ، لم أرد أن يراني رامي بعد سنوات الغياب في حالة تعب أنا ووالده ولم أكن أريد له أن يرى دموعي كنت أريد أن أرفع من معنوياته، رأيته واقفا لقد أصبح رجلا ، لم أعرف ملامحه في البداية، كنت دائما أحاول أن أتخيل ملامحه لكنه بدا اكبر من شاب في الخامسة والثلاثين من عمره، من يراه يقول أن عمره خمس وأربعين، يا ليتهم يأخدوا من عمري ويعطوه له " تقول الحاجة.

لم تستطع والدة رامي إلا أن تنهار وتبكي بصوت مرتفع عندما رأت ابنها وقد ظهر بعض الشيب في شعره، وملامحه التي كبرت كثيرا لدرجة أنه أصبح غريبا عنها ، ذلك الطفل الذي اعتقل وهو في الخامسة عشر وحرمت والدته من رؤيته تراه اليوم وقد أصبح رجلا أضاع طفولته وسنوات شبابه داخل جدران السجن، والده أيضا بكى من فرحة اللقاء وعلى السنين التي راحت من عمر ابنه رامي .

وأوضحت والدة الأسير رامي بربخ أن معنويات الأسرى جيدة ومرتفعة وأنها كانت ترى أنهم جميعا يشجعون ذويهم على مواصلة فعاليات التضامن والاستمرار في الاعتصام وأنهم ماضون في إضرابهم حتى تتحقق مطالبهم .

ووالدة الأسير رامي بربخ هي أيضا أم لشهيدين استشهدا بعد اعتقال ابنها رامي، احدهما استشهد أثناء انتفاضة الأقصى والآخر في أوائل عام 2007 .

وقالت أم رامي "أطالب منظمات حقوق الإنسان بالاهتمام بوضع الأسرى داخل السجون، فيجب عليهم الاطلاع على أوضاعهم ، لأن صحة أبني ليست بخير وأخاف أن يحدث له شيء وخصوصا أنه عاد للإضراب مرة أخرى وهذا اليوم السابع له ".

بدوره قال نشأت الوحيدي ممثل حركة فتح في لجنة الأسرى "أن هذه الزيارات التجريبية كما يصفها الاحتلال الإسرائيلي والتي تأتي في سياق ترتيبات أمنية وحجج كاذبة ما هي إلا طريقة لمواصلة تعذيب الأسرى وذويهم نفسيا، وأنها عنصرية ومجزءة بحيث تحرم الأطفال من الزيارة و أنها لا تسمح بتجميع الأسرى الأقارب من الدرجة الأولى في سجن واحد عند زيارة ذويهم ، فعلى العائلة التي لديها أكثر من أسير أن تكتفي بزيارة واحدة لأحد أسراها "

وأضاف أن عائلة الأسير رياض عيسى سمح له بالزيارة لكن والدته متوفاة ووالده مقعد ومريض ولا يستطيع الزيارة ، فلم يسمح لأشقائه بزيارته لدواعي أمنية وحرم من الزيارة .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية