جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1000 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: زياد صيدم : أقاويل أباطيل ومزامير 13 (الجزيرة وتوصيات ليبرمان )
كتبت بواسطة زائر في الخميس 27 يناير 2011
الموضوع: قضايا وآراء

لقد تأكد لمن كانت لديه شكوك بدور قناة الجزيرة ودورها الذي تؤديه خدمة للأسياد  بأنها صرح من صروح التطبيع مع الكيان الصهيوني وهذا ليس بالجديد لكنها مع الهجمة المفبركة لمحاضر اجتماعات المفاوضات والتي تقدمها  محرفة ومنتقاة بجمل مبتورة ومزورة هدفها نزع الاعتراف العربي والدولي بمنظمة التحرير الفلسطينية


: أقاويل أباطيل ومزامير 13 (الجزيرة وتوصيات ليبرمان )
زياد صيدم
لقد تأكد لمن كانت لديه شكوك بدور قناة الجزيرة ودورها الذي تؤديه خدمة للأسياد  بأنها صرح من صروح التطبيع مع الكيان الصهيوني وهذا ليس بالجديد لكنها مع الهجمة المفبركة لمحاضر اجتماعات المفاوضات والتي تقدمها  محرفة ومنتقاة بجمل مبتورة ومزورة هدفها نزع الاعتراف العربي والدولي بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني  وذلك بإفراغ صفة القيادة الفلسطينية والبحث عن بديل والذي هو موجود وبانتظار استلام العهدة بعد أن عرفوا  وتأكدوا باستحالة  انقلابه في الضفة الغربية فكانت خطة ليبرمان  وزير خارجية الكيان الصهيوني  حيث بتاريخ 27/12/2010 جمع جميع السفراء المعتمدين لدى دولة الاحتلال ((.. قائلا: بان سلطة محمود عباس تعمل على نزع الشرعية الدولية عن "اسرائيل "..مهددا: وان لدينا عصا غليظة )) انتهى
والآن قد يتساءل البعض  أن للعصا الغليظة بالنسبة لهم  هي سياسات الهجوم والقصف والتدمير بمعنى سلاح الجو المتفوق والذي يغتال في اى وقت وفى اى مكان..وقد يفسره البعض بقدرتهم على  الطرد الجماعي للفلسطينيين وارتكاب مجازر بحقهم بصفتهم فوق القانون الدولي ومدعومين  أمريكيا والى ما هناك من تفسيرات  وهذا صحيح لكن في حالة هذا العنصري ليبرمان فانه يستند إلى  أرشيف وزارة الخارجية العائد إلى تاريخ 13/4 /2008 عندما اجتمعت تسيفى ليفنى وزيرة الخارجية السابقة للكيان بوضاح خنفر مسئول الجزيرة ومديرها العام وحكام  شبه الجزيرة القطرية حيث وبتاريخ 15/4/2008 كان الاجتماع مباشرة مع أسرة تحرير الجزيرة وتم الاتفاق على التنسيق الإعلامي بينهما.. وعليه فان تهديدات ليبرمان بالعصا الغليظة جاءت  للرد على:
-  الاعترافات العالمية المتوالية بدولة فلسطين على حدود العام 67 بما فيها القدس الشرقية عاصمة لها ..وهذا لا يروق للصهاينة كما فضحتهم أقوالهم العلنية وتحذيراتهم لتلك الدول.
- الإصرار الحاسم للقيادة الفلسطينية على تقديم مشروع لمجلس الأمن لوقف  وإدانة الاستيطان وبالتالي سيعمل على إحراج أمريكا مباشرة وهو بمثابة الخروج عن توصياتهم بعدم تقديمه سواء كانت مطالب أمريكية أو صهيونية.
- رفض  الرئيس أبو مازن المضي بالمفاوضات العبثية في ظل الاستيطان المتنامي وعدم وضع جدول وسقف زمني لها.
وما شجعه في مخططاته هو رفع وتوقف الإدارة الأمريكية ونفض يدها من الضغط على الكيان بشأن الاستيطان أو بتقدم ملموس على صعيد استعادة الحقوق الفلسطينية وبلع وعود اوباما بالاستحقاق الفلسطيني لدولة على نهاية عام 2011.
وهذا تماما يتوافق مع مصالح بعض الأطراف المحلية فلسطينيا وعربيا والإقليمية  والتي تلقت ضربة كبرى وقاصمة وما لها من التداعيات الكبرى اللاحقة فكان لابد من إيقافهم  والتشويش عليهم للمقايضة والابتزاز حيث  أنها كانت  صعقة مرعبة ومخيفة والمتمثلة بتورط قوى إسلامية محلية فلسطينية في جريمة الإسكندرية ووجودها في القطاع.. وهنا كان لابد من خلق وإزكاء الفتن في مصر الشقيقة كما نرى اليوم وإشغال القيادة الفلسطينية في الدفاع عن وطنيتها وشرفها وإظهار الحقائق للشعب العربي والاسلامى  لان شعبها الفلسطيني واعيا لمثل تلك الأمور فقد خرج الشعب أمس واليوم في جميع مدن الضفة منددا بالجزيرة ومن خلفها ومؤيدا لقيادته الشفافة والثابتة على النهج القويم وفق السقف العربي والفلسطيني القائم بلا نقصان قيد أنمله..
ومن الجدير ذكره في سياق الفبركة المنشورة على جزيرة العديد - وهى بالمناسبة اكبر قاعدة جوية أمريكية  تتواجد في شبه جزيرة قطر وتغذى الكيان بالذخائر الفسفورية والتي تمت تجربتها في الحرب المجرمة التي شنت على غزة قبل عامين-  أنها فبركت المحاضر المزورة بقولها على سبيل المثال: أن نسبة تبادل الأرض مقابل المستوطنات هي ب: 1: 50 وهذا يعنى جغرافيا  حسب فبركتها وتزويرها بقاء ما مساحته 300 كيلو متر مربع فقط من أراضى الضفة اى اقل من 40% من الذي طرحه مشروع شارون  وباراك كرؤية  الصهاينة  لدولة فلسطينية مقطعة الأوصال.. وبالتالي هنا اترك للقارئ ومنطقيته بالمقارنة  علما بان المفاوض الفلسطيني باعترافات أولمرت رئيس الوزراء السابق لدولة الاحتلال مع أبو علاء قريع كانت النسبة المتفق عليها ها  1:1 وعلى نسبة لا تتجاوز 1.5 % فقط لا غير ..هذا مثال بسيط لمدى استغفال الشعب العربي والإسلامي لجزيرة السليلة - وهى اكبر قواعد أمريكا البرية في الخليج العربي لمن لا يعلم أيضا... فهل من المعقول أن نغض النظر على محصلة وخلاصة ورؤى القيادة الحكيمة الفلسطينية لجلسات المفاوضات لسنوات طويلة والالتفات إلى أوراق محاضر ملفقة ومجتزأة وغير رسمية؟.
فلم يعد خافيا على أحد بأن أول أهداف خلط  الأوراق في المنطقة من لحظة  تفجيرات كنيسة الإسكندرية والتي حذرنا فيها من مخطط شيطاني يصيب مصر العروبة ويدخلها في فوضى ستؤثر  ومباشرة على القضية الفلسطينية سلبا لأنها حامى وراعى للشرعية الفلسطينية والمصالح الوطنية فلابد من إضعاف هذا الدور والتأثير عليه بمعنى ابتزاز الدور المشرف لمصر العروبة لصالح القضية الفلسطينية وشرعيتها .. وهاكم ما نراه ونشاهده وبنفس التوقيت تماما ما تحدثه الجماعات المتأسلمة في الشارع المصري لإشغال قيادة البلدين مصر وفلسطين  وإغراقهما في فوضى تختلف باختلاف  أهداف تلك المخططات الشيطانية.. لكن الفشل سيكون حليفها بإذن الله.
فعلا وحقا إن العصا الغليظة للعنصري ليبرمان كانت هي نفسها الجزيرة بوق إعلامهم الأقوى في المنطقة العربية والإسلامية بلا شك فى ذلك.. لكننا شعب فلسطيني حذر وقد علمتنا التجارب الماضية  أن نشد بالنواجذ على حقوقنا والتمسك أكثر بممثل شعبنا الوحيد ( م. ت. ف ) والتي دأبت  أقلية قليلة من التنصل منها وعدم الاعتراف بها وان كانت اكبر آلة إعلامية تدعمها فالحق واضح كما الباطل واضح.. وستبقى مجرد مزامير  ينفخ فيها أعداء الشعب الفلسطيني ومن تحالف أو تساوق معهم.. والقادم من المفاجآت سيكون بمثابة الصعقة لكل شياطينهم وسيخيبون في زرع التشكيك بشرعية القيادة التي جاءت وفقا للانتخابات وبقوافل لا تتوقف من الشهداء والمناضلين والدماء والأسرى.. فالعهد هو العهد والقسم هو القسم وما بدلوا تبديلا. إلى اللقاء.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية