جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 957 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد ناصر نصار : بئسَ الوالي إن شبعتُ والناسُ جياع
بتاريخ الجمعة 07 سبتمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء

بئسَ الوالي إن شبعتُ والناسُ جياع
محمد ناصر نصار
الشعب الذي طالما ضرب مثلاً للثورات و الكرامة والصمود والعزة ، أصبح يصور انه لا يطيق الحياة ولا يتواني عن الإنتحار ،


بئسَ الوالي إن شبعتُ والناسُ جياع

محمد ناصر نصار
 الشعب الذي طالما ضرب مثلاً للثورات و الكرامة والصمود والعزة ، أصبح يصور انه لا يطيق الحياة ولا يتواني عن الإنتحار ، لطالما وجدنا مبررا ً للعميات الإستشهادية والفدائية فالفلسطيني يختار الموت ليوهب شعبه الحياة والكرامة ، أما اليوم في يضحي بنفسه لا لأنه يأس من قادته وسياسيه فقط ، وإنما من ظلمهم وعدم إحترامهم لأدميته فيختار الموت لعل الحياة تجد طريقاً لأهله وذويه ، لم يكن الإنتحار أو مجرد المحاولة وسيلة للشعوب للتعبير عن غضبهم او طريقتهم في الحياة ، فكثيرا في تاريخ الأمم كان القتال بلا رجعة ليس من أجل الموت وإنما من اجل الحياة فالتاريخ مليء بالمنتحرين من اجل قضاياهم ، فالطيارين الكميكاز اليابانيين سلكوا طريق الموت من اجل الكرامة وعدم تقبل الهزيمة ، وهتلر إنتحر بيده لا بيد أعدائه واخيرا محمد البوعزيزي لم يحرك ثورته إلا رزقه وكرامته فعزة النفس قد تدفع الناس للإنتحار وتجرع الموت على ان يتجرع الإهانة والعار ، فالتساؤل لماذا يضغط على شعبنا ليظهر هذه السلوكيات ، ومن المسئول عن تدهور الحياة الإجتماعية والإقتصادية ؟ بلا شك أنتم يا قادتنا ويا مسؤولينا ، نعم أنتم كثيرا ما خاطبناكم بأقلامنا ونقاشاتنا وأظهرنا سوءتكم لكم لتغيروا وتبدلوا ، فلا رد منكم ولا خطاب ، كثيرا ما قلنا كفوا عن العبث في أرزاق الناس ، لماذا تفرضون الضرائب وأنتم ترضخون تحت إحتلال، وأستخدمتم سياسة قطع الرواتب التي أرهقت الناس بحجج تنوعت ما بين التزكية والسلامة الامنية ، كم أنكم ضيقتم على الناس في أرزاقهم في الأسواق والسيارات وكل ذي عائد من نقد أو أصول ، إنها المآساة ان يسوق الفلسطيني بأنه يقنط من رحمة الله ، ويستيأس من الرحمة ، هذه الحال يجب أن تنتهي ولو كلف الامر استقالاتكم ، فعندما يصف أحدهم أن منتفعي الشون الإجتماعية بالمتسولين هذا ليس وصفا يا سيادة المسئول فأن أنستك المكيفات والسيارات الفارهة والأكل الدسم حياة الناس في القاع ، فأترك خدمتك لهم فهم ليسوا بحاجة لك فعلى الاقل ترحم الوزارة من راتبك العالي ، الكل هنا يلام حكومة الضفة و حكومة القطاع المؤسسات والوزارات يجب ان ينظر بجدية مطلقة لهذه الإنفجارت التي ستطيح بالجميع وتغير معالم الطريقة السياسية التي يتعاطي بها الناس ، اسمعوهم وحققوا ما يريدون وإلا سنكون أمام نقطة اللارجوع مع شعب تحدى غطرسة الإحتلال ولم ينتصر عليه على مدار سبعون عاما ، ولنا بعمر رضي الله عنه أسوة حسنة حيث كان عمر رضي الله عنه لا يأكل إلا الخبز والزيت حتى اسود جلده ويقول: بئسَ الوالي إن شبعتُ والناسُ جياع .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية