جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 114 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: زياد أبوالهيجاء : دول الموز ودويلة موزة
بتاريخ الثلاثاء 25 يناير 2011 الموضوع: قضايا وآراء

دول الموز ودويلة موزة
بقلم : د. زياد أبوالهيجاء

كانت تسمى دول الموز...لأن اقتصادها لم يكن في مطلع القرن الماضي سوى مجرد اقطاعيات شاسعة يديرها حكام مرتبطون بالمستثمر المستعمر , ثم صارت التسمية تطلق تهكما علىدكتاتوريات أمريكا اللاتينية , ولكن هذه الدول نفضت عن روحها غبار الاقطاع والدكتاتورية وبنت اقتصاديات مختلطة بعضها متطور



دول الموز ودويلة موزة
بقلم : د. زياد أبوالهيجاء

كانت تسمى دول الموز...لأن اقتصادها لم يكن في مطلع القرن الماضي سوى مجرد اقطاعيات شاسعة يديرها حكام مرتبطون بالمستثمر المستعمر , ثم صارت التسمية تطلق تهكما علىدكتاتوريات أمريكا اللاتينية , ولكن هذه الدول نفضت عن روحها غبار الاقطاع والدكتاتورية وبنت اقتصاديات مختلطة بعضها متطور , ونجح يعضها في اقامة أنظمة سياسية حديثة وديمقراطية , والأهم أن دول أمريكا اللاتينية  أظهرت شجاعة خاصة باعترافاتها المتتالية بدولة فلسطينية حرة وذات سيادة , ورأينا قبل ذلك دفئها وانسانيتها وهي تستقبل من ضاقت بهم الأرض بمارحبت من الفلسطينيين العالقين على الحدود العراقية الفلسطينية.
أما دويلة موزة والملقبة بقطر ,فقد دشنت مظهرها الحالي بانقلاب ولي العهد على أبيه الحاكم , وتحولت الدويلة الى مكبر صوت بأحدث تكنولوجيا المؤثرات الصوتية والرقمية وبامكانيات مالية كبيرة, للتأثير في الوضع الفلسطيني أولا وفي الوضع العربي ثانيا , وفقا لارادة المخططين في واشنطن وتل أبيب , وفي البداية نالت الدويلة – الموزة – مكبر الصوت , اعجابا بنمط جديد متميز من الاعلام لم يكن مألوفا للمشاهد العربي ...فصار يشار لها بالبنان ..وبالمناسبة فان معظم لغات العالم تسمي الموز بنانا....ولايخفى الأصل العربي للكلمة فقد عرف العرب قديما الموز بفاكهة البنان..
منذ انطلاقها , كانت منظمة التحرير هدفا للقناة – الدويلة , فجندت دويلة موزة بمال النفط نكرات صاروا بقدرات الاضاءة محللين سياسيين معروفين , وأنتجت لعامة الناس شيخا معمما يتصرف كخليفة للمسلمين هو يوسف القرضاوي , وكانت الحرب اليومية على ماسمي بفساد السلطة , ولم ينج ياسر عرفات الذي تتباكى الجزيرة عليه اليوم من سهامها المسمومة , وكان لهذه القناة – الدويلة – الموزة , الدور الأكبر في الترويج لحماس والتاثير في أصوات الناخبين , ومن ثم تكريس ثقافة الانقسام واشاعتها ...تذكروا حلقات مسلسها الطويل عن " تاريخ غزة " ...وليس عن تاريخ فلسطين ....وهو مسلسل بذلت في انتاجه المال والوقت لتثبت جذورا مختلفة لغزة ورواية أخرى بعيدة عن الجذور والرواية الفلسطينية الواحدة عبر التاريخ.
وأخيرا , جاء الهجوم الهوليودي , باخراجه الصاخب وموسيقاه المخيفة , وبحشد لم يسبق له مثيل من المشاركين , وبتغطية تمثل نسبة عالية من بث القناة وفي جميع برامجها ونشراتها الاخبارية , وباستخدام أقصى درجات الجعجعة والاثارة , جاء هذا الهجوم ليكشف أمام كل من تردد في معرفة حقيقة الجزيرة..ويعري الدويلة الموزة من قشورها...وخابت توقعات المخططين والمنتجين , فقد أثبت الشعب الفلسطيني اصطفافه خلف قيادته وخلف ممثله الشرعي الوحيد الى درجة نادرة من الوفاء والثقة ....ومنذ الأحد الماضي لم يعد هناك من يشير الى الدويلة بالبنان , بل باصبع يتوسط الأصابع ..وخير الأمور الوسط.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية