جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 906 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: إيمى الاشقر : الرجل الذى أكل النار
بتاريخ الأثنين 03 سبتمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء

الرجل الذى أكل النار

قصة قصيرة

بقلم / إيمى الاشقر


وقفت تنظر فى المراه و هى تلمس ملامحها باطراف اصابعها و الدهشه تملا عينيها و كأنها تريد ان تتاكد ان هذه الملامح التى تراها فى المراه هى ملامحها حقا !!,


الرجل الذى أكل النار

قصة قصيرة

بقلم / إيمى الاشقر


وقفت تنظر فى المراه و هى تلمس ملامحها باطراف اصابعها و الدهشه تملا عينيها و كأنها تريد ان تتاكد ان هذه الملامح التى تراها فى المراه هى ملامحها حقا !!,
فلقد رحل عنها الجمال و امتص الحرمان جمالها و احاطت الهالات السوداء عينيها , و ذبلت بل ماتت معالم الرفاهيه التى كانت تبدو واضحه على ملامحها و تعبيرات وجهها , و شردت بعيدا و تذكرت حينما كانت طفله صغيرة تعيش فى بيت ابيها و تحيا حياة الاميرات , و تذكرت لحظة موت ابيها و هى اخر لحظات النعيم و الرفاهيه فى حياتها هى ووالدتها و شقيقتها , فلقد انتهز العم فرصة موت اخيه و استولى على كل ممتلكاته و امواله معللا ذلك بانهم مازالو صغار و سيكون هو الحارس الامين على اموالهم حتى يبلغوا السن المناسب , و ما ان وضع يده على كل شىء بدأ يفرض سطوته بالتدريج الى ان استولى على كل الممتلكات لنفسه و لاولاده من اجل تامين مستقبلهم و حياتهم , و تركهم فى مهب الريح !! , و لان والدتها سيده طيبه عاشت حياتها فى كنف زوجها لا تعرف شىء فى حياتها سوى تربية اولادها و الخوف عليهم لم تقوى على التصدى له فقررت ان تتركه لله و هو من سيعيد لها و لاولادها حقهم المسلوب ..
و اذا بصوت جرس الباب يعود بها من الماضى الذى ذهبت اليه بلا وعى الى الواقع المرير , انتبهت و اتجهت الى الباب و اذا بابن العم يخبرها بان والده فى المستشقى يحتضر و يريد ان يراها هى و والدتها و شقيقتها ليطلب منهم السماح !!!

و ما ان وصلوا الى الغرفه التى يرقد بها فرات زوجة ابنه الكبير خارجه من الغرفه قائله والدك مات لكن عليك ان تعلم انه سيظل هنا فى المستشفى حتى الصباح لحين دفنه لن ولن ناخذه الى البيت و اذا حدث ذلك لن اعيش معك فى هذا البيت لحظة واحده !! , و اعلم جيدا انك لن تدفع تكاليف المستشفى فليدفعها اى احد من ابنائه غيرك !!
و كان اولاده الرجال جميعهم حاضرين فى هذه اللحظه فحدث بينهم مشده كلاميه انتهت الى التعدى بالضرب و التطاول على بعضهم البعض بالايدى و بالفاظ بزيئه لان كل منهم يريد الاخر هو من يدفع تكاليف المستشفى !! ..
وقفت تنظر اليهم و هما كما الكلاب الضاله ينهشون فى بعضهم البعض من اجل النقود و ليس فى اعينهم دمعة حزن واحدة على ابيهم بل كل مايشغل بالهم هو التكاليف المادية رغم انه ترك لهم الكثير والكثير !!!!
و انتهت المشكله بحل من اسرة المستشفى انهم لديهم من سيقوم بتغسيل المتوفى و تكفينه مجانا و هذه كصدقه للفقراء و المساكين من اصحاب البر و الاحسان !!!!

احمق هو من يظن انه بالمال الحرام يصنع لنفسه حياه كريمه و يؤمن مستقبل اولاده ليضمن لهم الراحه طوال العمر , و ان عاش حياه كريمه فهكذا تكون النهايه مرد مغزى و فاضح !!, و من اخذ اموال اليتيم فانه ياكل نارا فى بطنه ان لم تحرقه فى الدنيا فستحرقه فى الاخره فلا مفر من عذاب الله .


إيمى الاشقر
مدونتى : لا استطيع النسيان
http://emyalashkar.maktoobblog.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.12 ثانية