جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 903 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: .عبد الكريم عاشور : اسرائيل وسياسة البلطجة ضد الرئيس ابا مازن ...!!!!
بتاريخ الأحد 02 سبتمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء


اسرائيل وسياسة البلطجة ضد الرئيس ابا مازن ...!!!!


جدّد وزير الخارجية الإسرائيلي ,افيغدور ليبرمان الارهابى المتطرف, رئيس حركة إسرائيل بيتنا المتشددة ، حيث جدد اتهاماته للرئيس محمود عباس, انه إرهابي, بل انه اخطر من خالد مشعل .


اسرائيل وسياسة البلطجة ضد الرئيس ابا مازن ...!!!!


جدّد وزير الخارجية الإسرائيلي ,افيغدور ليبرمان الارهابى المتطرف, رئيس حركة إسرائيل بيتنا المتشددة ، حيث جدد اتهاماته للرئيس محمود عباس, انه إرهابي, بل انه اخطر من خالد مشعل . ولكنه يتبادل الأدوار مع مشعل في محاربة إسرائيل .الجميع يعلم ويعي جيدا ان ليبرمان وحكومته الصهيونية, تريد ان تتهرب من استحقاق عملية السلام ,والتوصل الى الحل السلمي ,إن تصريحات البلطجي ليبرمان الأخيرة ضد الرئيس أبو مازن, تندرج ضمن سلسلة من المواقف الإسرائيلية المتنكرة للالتزامات المتصلة بالعملية السياسية، بما فيها وقف الاستيطان .
هذه التصريحات تذكرنا مرة أخرى, بالحملة التي شنها اليمين الإسرائيلي ضد الرئيس الراحل ياسر عرفات. بهدف التنصل من متطلبات عملية التسوية, ولعزل القيادة الفلسطينية، استنادا إلى مزاعم واهية, أثبت الزمن أنها مجرد ذريعة, لإخفاء أهداف الاحتلال, وتقويض حل الدولتين وفق مقررات الشرعية الدولية.
لقد بدا يدرك الجميع, ان حملات التحريض الإسرائيلية الأخيرة ,إنما تستهدف إثارة الغبار على جملة من الانتهاكات الإسرائيلية, ضد الشعب الفلسطيني, بينها استمرار عمليات التوسع الاستيطانية, والمحاولات لتهجير المواطنين عن أراضيهم بالقوة، كما يحدث هذه الأيام الضفة الغربية ,من سياسة الاستيلاء على الاراضى وتجريف الأشجار ومصادرة أراضيهم بالقوة.
ان دولة الكيان تستهدف تضليل الرأي العام العالمي, لمنعه من اتخاذ مواقف أكثر حزمًا اتجاه استمرار الاحتلال والاستيطان الإسرائيلي، الذي يشكل عقبة كبيرة أمام إمكانية مواصلة عملية التسوية. لقد بدأت ثمار الرئيس ابا مازن تؤتى أكلها, لقد تم حشر المفاوض الاسرائيلى فى الزاوية. فهذا ان دل على شىء ,فانما يدل على قوة المفاوض ,وتمتع الرئيس ابا مازن بحنكة سياسية رفيعة المستوى, أدت إلى قهر القيادة الإسرائيلية وعلى رأسها الجرثومة ((ليبرمان)) . لقد بدأت دولة الكيان الصهيوني تعلن إفلاسها فى التوصل إلى الحلول عبر المفاوضات السلمية, مستخدمة هذا المتطرف النازي وهذا ما نطلق عليه بمصطلحنا العربي والفلسطيني( البلطجية). لقد بدأت إسرائيل تستخدم سلاح البلطجية ,للنيل من عزيمة الرئيس ابا مازن, والعمل على إفشاله بكل الطرق.
يجب ان يعرف البلطجي ليبرمان وامثالة, من صناع السياسة الإسرائيلية, بان الشعب شعب فلسطين بشيوخه وشبابه ورجالة ونسائه, يقف متمرسا وداعما ومؤيدا خلف الرئيس ابا مازن, فى تصديه لهذا البلطجي المعتوه ليبرمان.
نقول ليبرمان وامثالة, لاتخفنا تهديداتك الصبيانية, وتصرفات المراهقين البلهاء ,الرئيس ابا مازن لن ترهبه هذه التهديدات, فهو ماض بسلاح الإرادة والعزيمة والحق والقوة, ماض وهو يعلم جيدا ان كل شعوب العالم الحر, وكل فئات الشعب الفلسطيني من خلفه, مساندا ومؤيدا وداعما له فى مسيرته النضالية, لتحرير الأرض والإنسان, والعبور بالشعب الفلسطيني إلى تحقيق الحلم الذي انتظرناه طويلا, وضحى من اجله بقوافل الشهداء, وعذابات الأسرى , وهو إقامة الدولة الفلسطينية ,وعلى رأسها القدس الشريف .
أيضا يجب ان يعرف هذا البلطجي ليبرمان, ان الشعب الفلسطيني ,ممثل بجميع الفصائل الفلسطينية ,تقف خلف الرئيس, موقفامتمترسا داعما ومؤيدا ومساندا له .
ليعلم هذا الارهابى النازي, ان كتائب المقاومة, وعلى رأسها كتائب شهداء الأقصى, والمجوعات التنظيمية المسلحة, لن تكف مكتوفة الايدى ,فى حال تم تنفيذ ما يدعو له, فى التعرض إلى سيادة الاخ الرئيس .
نقول: عليك يا ليبرمان أنت ومن لف لفيفك, ان تراجع حساباتك ملايين المرات, قبل التجرؤ بالمس بسيادة الرئيس ابا مازن, لان رئيس دولة فلسطين رقم صعب فى تاريخ الشعب الفلسطينى ,وهالك كل من فكر بلمساس برئيس شعب الجبارين.
اما ان يطل علينا هذا البلطجي, ويقرر لنا من سيكون رئيسا للشعب الفلسطيني, فهذا من سخريات القدر, والمغامرات الطفولية والمراهقة المتأخرة ,التي يتمتع بها هذا الأبله البلطجي المدعو ليبرمان .فالشعب الفلسطيني له حريته التامة, باختيار من سيكون رئيسه ,ولا يجوز لاى كان ان يتدخل فى الشأن الفلسطيني, فلسطين وشعبها ,لن يكونوا يوما ما تحت وصاية احد, ولا قرارات احد ,هذا الشعب الحر البطل الصامد المرابط على أرضة, الذي خاض تجارب كثيرة, فى مسيرة الكفاح والنضال, عبر عشرات السنين ,يعرف طريقه ومصيره ويعرف أين يتجه؟ ومن يمثله؟ وكيف تكون له حرية الاختيار والتخطيط والتنفيذ.
نحن كفلسطينيين, لانحتاج لأمثال ليبرمان ,ليفرض علينا ما يريد, ان التخبط وعدم الاتزان وإرسال بيانات هنا وبيانات هناك ,فإنما يدل على عنجهية هذا الكيان الشيطاني المسخ.
الذي لايريد الاستقرار لهذه المنطقة ,لقد وصلت إسرائيل إلى طريق يائس ومسدود من التفاوض مع الفلسطينيين, بعدما شعرت بقوة وحنكة المفاوض الفلسطيني ,الذي فضح دولة الكيان وجردها من الحجج الكاذبة, والمبررات الواهية ,فى المحافل الدولية والامم المتحدة ومجلس الامن .
يبدو ان دولة إسرائيل بدأت تستعين بهؤلاء البلطجية ,مستفيدة من الثورات العربية لتمرير أمثال هؤلاء البلطجية, لكي تستخدمهم فى تخويف او تعكير صفو حياة الفلسطينيين ,لكنها تناست إننا شعب الجبارين ,كما قال عنا الزعيم الخالد ياسر عرفات .
لاتخيفنا بلطجيتها ولا متطرفيها, أمثال ليبرمان وغيرة من المتطرفين الصهاينة.
من هنا نطالب جميع الشعوب العربية والإسلامية, بوقفة جادة ومسئولة ,تجاه القضية الفلسطينية .ونطالب الرباعية العربية, باتخاذ القرارات العاجلة, لتقزيم أمثال هؤلاء البلطجية فى دولة الكيان .ولجم المتطرفين أمثال ليبرمان, لأننا نعرف والجميع يعرف جيدا ,ان حكومة الكيان تقف وراء أمثال هؤلاء المتطرفين, وتؤيدهم وتدعمهم بشتى الطرق المباشرة والغير مباشرة, على الشعوب العربية, ان تتخذ موقفا وطنيا وصريحا, وان تعلن النفير العام فى وجه الكيان الغاصب, معلنة المظاهرات والاحتجاجات, فى الميادين العامة والساحات الشعبية, احتجاجا واستنكارا على سياسة التهديد والوعيد ,بحق القيادة الفلسطينية ,وعلى رأسها الرئيس محمود عباس ابا مازن.
ان الشعوب العربية التي خاضت أروع الثورات, وتخلصت من كل هؤلاء الفاسدين, لقادرة ان تقف موقفا ايجابيا داعما ومساندا مشرفا تجاه القضية الفلسطينية, بالضغط على حكوماتها لنصرة الشعب الفلسطيني قيادة وشعبا ,إننا نأمل من الدول الإسلامية, باتخاذ كافة التدابير والسبل ,لحماية المقدسات الإسلامية فى فلسطين, وعلى رأسها المسجد الأقصى والحرم الابراهيمى, والعمل على اتخاذ موقف حازم وداعم للشعب الفلسطيني ,والوقوف بحزم فى وجه المتطرفين الصهاينة أمثال ليبرمان البلطجي النازي.
نقول للأخ الرئيس ابا مازن, سر على بركة الله, قلوبنا معك ,والله يرعاك, وكل الشعب الفلسطيني قيادة وشعبا من خلفك, داعما ومؤيدا لمسيرتكم, بتحقيق الحلم الفلسطيني, الذي انتظرناه طويلا ,وهو إقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف بإذن الله. وكما قال الزعيم الراحل الخالد ابا عمار, مقولته الشهيرة, يا جبل ما يهزك ريح, ونحن نقول لك ابا مازن, ما يهزك تهديد.. ولا وعيد امثال الهالك المتهالك ليبرمان .
وانها لثورة حتى النصر.. حتى النصر
بقلم الكاتب/أ.عبد الكريم عاشور


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية