جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 933 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد أحمد الزاملي : حافي القدمين
بتاريخ الأحد 02 سبتمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء

حافي القدمين
محمد أحمد الزاملي
شدَّ النظر إلى خُطى القدم، والدمع يكاد يحرِقُ أطرافها. حافي القدمين باكي العينين، والآه تأخذ جمال الزهور المنحنية على جَنبات


حافي القدمين
محمد أحمد الزاملي
شدَّ النظر إلى خُطى القدم، والدمع يكاد يحرِقُ أطرافها. حافي القدمين باكي العينين، والآه تأخذ جمال الزهور المنحنية على جَنبات الطريق من شدة الأنين، مَن يوقِف تلك الآلام المتدفِّقة في عقِب الخطى؟ أنفاس معذَّبة تتمنَّى إطلالة تلك النسمات. بين أضلع الصدر حُرقة وعزيمة تشُق الصِّعاب على أمل الوصول لما يتمنَّى القلب المعذَّب منذ زمان. وقفت الخُطى والأنفاس محبوسة، الموج ثائر، والطير باكٍ، بدموع تضرِب قلب البحر المضطرب إذ يتقدَّم بموجه ليُعانِق الأقدام؛ لينزِع منها الألم ليُذيب ما بها من حزن، ويسعَد القلب بأنسها فهو مكسور منذ أن حطَّت العذابات رِحالها على شواطئ النفْس الحزينة. صرختي أعادت البحر لحزنة قلمي.. ثار بحبره ليرسُم لوحة في فضاء شواطئ البحار يرسم لوعات وأوجاع جَنبات النفس المعذَّبة. إلهنا: اجعل بحور الحزن تجِف، لا تُبقِ لها في الربوع أي طيف، انزع ما في القلب من خوف من الدنيا وزينتها. يا رب السموات العلا: مجاورتك ومجاورة نبي الهدى و أصحابه الأخيار هو المُنى، لا تَحرمنا من شفاعة المصطفى والفردوس الأعلى هو ما نتمنَّى، والصلاة والسلام على نبي الرحمة محمد - صلى الله عليه وسلم.

محمد أحمد الزاملي


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية