جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 910 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال قديح : يداك أوكتا وفوك نفخ ..!!
بتاريخ الجمعة 31 أغسطس 2012 الموضوع: قضايا وآراء

يداك أوكتا وفوك نفخ ..!!

طلال قديح * هذا مثل يقال لمن يقع في شر أعماله .. الأمثال العربية هي نتاج تجربة وخبرة واسعة في الحياة ،


يداك أوكتا وفوك نفخ ..!!

طلال قديح * هذا مثل يقال لمن يقع في شر أعماله .. الأمثال العربية هي نتاج تجربة وخبرة واسعة في الحياة ، وهي لم تأت من فراغ ولم تكن وليدة صدفة أو مجرد أقوال من هنا وهناك..بل إننا نجد وراء كل مثل قصة أو حكاية أفرزته ثم تناقلته الألسنة ووعته الذاكرة ليستعان به في الظروف المشابهة.. وهي تتكرر في كل زمان ومكان، ولا يمكن أن تقتصر على جيل دون سواه ولغتنا العربية تُعدّ من أغنى اللغات وأكثرها ثراء بالأمثال لدى العوام والخواص على حد سواء. ولا أبالغ بالقول إن هذا المثل : " يداك أوكتا وفوك نفخ " من أكثر الأمثلة التي تصدق على الواقع المعاش في العالمين العربي والإسلامي بل العالم كله على امتداد المعمورة. قبل ثلاثة عقود من الزمن كان هناك غزو سوفييتي لأفغانستان ما ألهب حماس الكثيرين من أعداء المعسكر ليتداعوا سريعا للجهاد ضد الاتحاد السوفييتي ووجدت هذه الدعوة تأييدا واسعا بين أوساط الشباب وتلقفوها بحماس شديد وشدوا الرحال إلى هناك ليقاتلوا الشيوعية وأزلامها يجودون بالنفس والمال غير آبهين بالمخاطر التي كانت تتهددهم.كل همهم الدفاع عن الإسلام ضد الكفر والإلحاد.

هكذا تصوروا الأمر ضربا على العاطفة الدينية وإذكاء لحماس الشباب.
 
وضحى عشرات الآلاف بأرواحهم قبل أن يسقط الاتحاد السوفييتي وتحول هؤلاء المجاهدون إلى قتال أمريكا التي أماطت اللثام عن وجهها القبيح لتبدو على حقيقتها عدوا للشعوب ونصيرا لقوى البطش والغدر والعدوان.. وهكذا يتحول المجاهدون إلى إرهابيين يهددون الأمن والسلم الدوليين..!! وليت الأمر وقف عند هذا الحد ..بل تعداه إلى أن تلصق أمريكا ومن يسير في ركبها من دول الغرب ، تهمة الإرهاب بالإسلام والمسلمين وتعزز ذلك بأن تنسب كل عملية إرهابية إلى مسلم متشدد مبرئة بذلك أعوانها الذين يجدون كل عون ومساعدة منها..

وهكذا رمتنا أمريكا بدائها وانسلت وكأنها لم تفعل شيئا وهي البريئة ونصيرة الحرية والأحرار..؟!! أمر لا ينطلي على عاقل ولا يصدقه إلا كل مخاتل ومن فقد البصر والبصيرة.. إن كل حروب هذا القرن وكوارثه في كل القارات من فيتنام وأفغانستان إلى العراق وفلسطين تجد وراءها أمريكا.. وما خفي كان أعظم! ..فالربيع العربي الذي يجتاح معظم العالم العربي وما أسفر عنه من قلاقل وفتن ودمار ودماء ..لا يمكن أن يكون محض صدفة بل إنه نتيجة تخطيط مسبق من وكالات الاستخبارات الغربية وعلى أعلى مستوى.. لأن همها وغاية مناها أن يبقى العرب على فوهة بركان ثائر..فلا يقر لهم قرار ولا يهدأ لهم بال..!!

وهكذا.. أصبح كل بلد عربي مشغولا بقضيته ويشأنه الخاص وليس لديه متسع لأن يلتفت إلى أخيه فضلا عن أن يلتقط أنفاسه.. وعليه تراجع الاهتمام بالقضايا المصيرية المشتركة وفي مقدمتها قضية فلسطين وأصبح الإعلام لا يشير إليها إلا لماما ومن قبيل رفع العتب ليس إلا ؟! عاشت فلسطين قرابة قرن من الزمن في وجدان كل عربي ومن أجلها قدمت تضحيات عظيمة..إلا أننا الآن نشهد تقلص الاهتمام بها إلى أدنى مستوى مما يثير الهلع والفزع. ونخشى أن تتحقق مقولة بن جوريون: " الكبار يموتون والأطفال ينسون"..!!
 
إن إسرائيل تمضي قدما في هيمنتها على القدس والمسجد الأقصى مستثمرة هذه الفرصة التي قد لا تتكرر..وأهل الأقصى يستصرخون أمتهم العربية والإسلامية لإنقاذ الأقصى.. فهل هناك بيننا معتصم ؟! وعودا على بدء فإن كل ما تعانيه أمريكا من عمليات تهدد مصالحها في كل مكان هو نتاج ما غرسته فهي التي بذرت وزرعت أشواكا وهي لن تجني منها عنبا. والجزاء من جنس العمل..أليس كذلك؟! والظلم مرتعه وخيم ..!! *كاتب ومفكر فلسطيني


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية