جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 279 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: رمزي صادق شاهين : الجزيرة من جديد ... حقائق أم إنقاذ لمأزق إسرائيل
بتاريخ الثلاثاء 25 يناير 2011 الموضوع: قضايا وآراء


الجزيرة من جديد ... حقائق أم إنقاذ لمأزق إسرائيل

     بقلـم / رمزي صادق شاهين

استطاعت القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس أبو مازن ، وضع إسرائيل في مأزق سياسي بإعتراف دولي واسرائيلي ، ولعلنا



الجزيرة من جديد ... حقائق أم إنقاذ لمأزق إسرائيل

     بقلـم
     رمزي صادق شاهين

استطاعت القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس أبو مازن ، وضع إسرائيل في مأزق سياسي بإعتراف دولي واسرائيلي ، ولعلنا سمعنا تصريحات الوزيرة ليفني التي قالت أن على حكومة نتنياهو الرحيل لأنه وليبرمان وضعا إسرائيل في مأزق كبير أمام تقدم الفلسطينيين في إقناع العالم بهذه الاعترافات المتلاحقة بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران 1967م .

ولعل المتابع لمجريات الأحداث وتطورها ، فإنه يرى أهمية ما قامت به القيادة الفلسطينية خلال الفترة السابقة والتي أضافت للقضية الفلسطينية المزيد من الدعم السياسي لمواجهة إسرائيل ومخططاتها لتهويد المقدسات ونهب الأرض وإقامة المستوطنات على أراضي الدولة الفلسطينية .

وفي ظل هذا الزخم ، والتراجع العربي الواضح أمام مخططات إسرائيل ، وصمت بعض الدول عن القيام  بأي مبادرة لدعم صمود شعبنا ودعم حقوقه الوطنية بتعليمات ضمنية أمريكية إسرائيلية ، هذه الدول التي احتضنت اليهود في عقر دارها لتعلن أنهم أصدقاء حميمين وان العلاقة مع إسرائيل يجب أن تكون في العلن حتى لو كان الثمن دماء الفلسطينيين الذين ماتوا ويموتون يومياً من أجل أن تبقى هذه الأمة مرفوعة الرأس محافظة على كرامتها وشرفها .

هنا نرى البعض يخرج ليقلب الأوضاع من جديد ، فخطة إنقاذ إسرائيل جاهزة ، إسرائيل تعاني من عجز سياسي داخلي ، وخلافات وصراعات داخلية جعلت من نتنياهو ضعيف ، ومجتمع دولي يضع إسرائيل أمام موقف حرج لكونها مستهترة بكافة القرارات والقوانين الدولية ، والجزيرة تُقدم حبل النجاة لإسرائيل ، من خلال بث بعض الوثائق التي تقول أنها سرية .

والسؤال هنا ؟ طالما أن الوثائق سرية ، فكيف وصلت للجزيرة فقط ، وهل للجزيرة يد طولى عند مصدر القرار في إسرائيل لتحصل على هذه الوثائق التي لا تكون بمتناول حتى نائب رئيس الحكومة الإسرائيلية أحياناً نظراً لأهميتها وحساسيتها ، وطالما أن الجزيرة لديها كُل هذه الوثائق فلماذا التوقيت هذا بالذات ، هل لأن إسرائيل بحاجة إلى دعم من داخل البيت العربي لتُنقذ نفسها ، أم أن هناك صفقة الهدف منها القضاء على السلطة الوطنية التي أثبتت أنها على مقربة من إقامة الدولة .


القضية هامة جداً ، والجزيرة تمارس مسلسلها المشبوه لأخذ دور إسرائيل في ضرب الأمة العربية ، بتاريخ 17/9/2009م قامت الجزيرة ببث حلقة لبرنامج الإتجاه المعاكس ، قام خلالها المذيع المعروف بعدائه للمشروع الوطني الفلسطيني / فيصل القاسم بالتهجم على السلطة الوطنية واتهمها أنها تقوم بالتطبيع مع إسرائيل وأنها تتازل عن الحقوق الفلسطينية ، في نفس التوقيت كانت الجزيرة تبث مباراة بين مكابي حيفا وفريق آخر في لعبة كرة السلة ، فكيف يكون الحديث عن التطبيع .

وبتاريخ 19/10/2009م قامت الجزيرة بالتساوق مع إسرائيل في مخطط الهجوم على السلطة الوطنية والمشروع الوطني الفلسطيني والاستحقاق الذي أصبح واقعاً لبناء دولتنا الفلسطينية ، ففي الوقت الذي تهاجم فيه إسرائيل السلطة من ناحية وتُعمق الإنقسام الداخلي ، كانت الجزيرة تتساوق مع نفس النهج والمخطط .

نحن نعجب لمثل هذه المواقف للجزيرة ، والتي بالمناسبة لا تتحدث إلا عن الوضع الفلسطيني ، في حين أن هناك قضايا داخلية في قطر تستحق الوقوف عندها ، وهناك احتلال أمريكي لجزء مهم من المنطقة العربية ، وهناك مؤامرات حيكت ضد بعض الدول العربية ، وهناك طائرات أمريكية تخرج يومياً لقصف مواقع في بعض الدول الإسلامية والعربية .

فلن ينسى شعبنا الإساءة ، كما أنه لن ينسى أطفال العراق الذين سقطوا بقذائف الطائرات الأمريكية التي أقلعت من العاصمة العربية التي تعلمها الجزيرة جيداً ، فدماء أطفال ملجأ العامرية مازالت تُلاحق كُل المتآمرين ضد المشاريع العربية التي تهدف إلى نزع الوصاية والتبعية .

عاش شعبنا الفلسطيني وعاشت قيادتنا الشرعية ، وسقطت كُل المؤامرات التي تهدف للنيل من مشروعنا الوطني والنيل من تصميم قيادتنا من انتزاع الحق الفلسطيني في إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .


إعلامي وكاتب فلسطيني
rm_sh76@hotmail.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية