جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1288 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عطية ابوسعده : بيضه إلا ربع
بتاريخ السبت 25 أغسطس 2012 الموضوع: قضايا وآراء

بيضه إلا ربع


لست ادري لماذ تشدني افكاري في ايامنا هذه وتعيدني الى تاريخ فلسطيني عريق ونضالات أصبحت لها من التاريخ بمكان وابطال اصبح جلهم من الشهداء والباقون على قيد الحياة يتجرعون مرارة الحصرة


بيضه إلا ربع


لست ادري لماذ تشدني افكاري في ايامنا هذه وتعيدني الى تاريخ فلسطيني عريق ونضالات أصبحت لها من التاريخ بمكان وابطال اصبح جلهم من الشهداء والباقون على قيد الحياة يتجرعون مرارة الحصرة على ما فات وعلى ما آلت اليه قضيتهم بعد ذاك الاستبسال النضالي والتضحيات الحقيقية بدون مواربة او حسابات مصلحية سوى الانتماء لهذه القضية وبدون اطماع كما اصبحت عليه حالنا هذه الايام ليتغير لون المناضل منا بالوان الطيف او الوان حرباء متمرسة في الدهاء المكري واصبح الهدف الرئيسي جهارا حول كيفية الحصول على المال الذي سيتحصل عليه في حال قيامه باي عمل تحت مسمى وطني او ربما ينعم برتبة عسكرية او منصب رسمي ولا يضيره ان داس بقدميه على اخوة له قابضون على الجمر ......

تلك هي حالنا الآن وتلك كانت ايضا حالهم في السابق ولكن تغيرت المعالم وتغيرت السياسات وتغيرت الاهداف وتتلمذ تلميذ اليوم على اياد معلمين تعلموا من اين تؤكل الكتف ولم يتعلموا على ذاك الاسلوب النضالي الجديد لتصبح كلمة مناضل بين ليلة وضحاها عار على حاملها وربما تم شطب معانيها من قاموس ثورتنا وقضيتنا الفلسطينية لتحل محلها رتبة هنا ومنصب هناك وتاهت معالم البدلة العسكرية لتحل محلها بدلات منمقة ومزخرفة تتماشى والواقع الجديد .....

كل تلك الكلمات كانت مقدمة لموضوع ذات صبغة فكاهية رغم عمق معانيه ,, موضوع يعلمه جيدا أسرانا الأبطال الذين عايشوا حصار بيروت وناضلوا ضد الغاصب الصهيوني ولم تسنح لهم الفرصة لاستكمال مشوار النضال او الشهادة ليقعوا أسرى بين ايدي القوات الاسرائيلية الغازية في ذاك الوقت وكم كان الإمعان في الاهانة والاذلال لهم وكم كانت مراحل العذاب والتعذيب الذي تعرض لها هؤلاء سواء أكانو فلسطينيين أم لبنانيين فجميعهم كانوا ابطالا كبارا ام صغارا...

ولكن الملفت للانتباه والغريب كيفية تقاسم مؤونة الغذاء على هؤلاء الأبطال واخص هنا نصيب الفرد من البيض ,, نعم البيض وهو صلب موضوعنا ,, الذي كان يعطى اليهم والغريب ايضا الكمية المقررة لكل فرد منهم ألا وهي بيضة إلا ربع بالطبع بالتساوي على كافة الاسرى مهما تغيرت اعمارهم ومهما تشكلت اجسادهم ولست ادري ما هو سبب تلك السياسة ولست ادري ايضا لماذا كان نصيب الفرد بيضة إلا ربع وبالطبع البيضة نيئة وليست مسلوقة من هنا احترت واحتار دليلي على طريقة واسباب تلك القسمة ....

قيل وقتها أن ذلك كان امعانا في الاذلال وقيل ايضا انه كان هدف من اهداف العدو لشق صف الأبطال بمواضيع لا قيمة لها لاظهار مدى جشع هؤلاء الابطال او ربما كان الهدف منها زيادة النزاع على لا شيئ لكن وكما هي عادة ابطالنا خبراء في السلم وخبراء في الحرب وخبراء ايضا في الأسر ولم يتركوا للعدو بابا للولوج من خلاله او اهانة ابناء قضيتنا ليبقى هؤلاء مرفوعي الراس وكان صمودهم بطولي رغم بعض ما شابها من اختراقات ولكن الاصل يعود والمناضل يبقى مناضلا شاء العدو ام ابى .....

لست ادري لماذا ارتبطت في ذاكرتي قضية البيضة برواتب هذه الايام ربما لوجه الشبه فيما بينهما من حيث القسمة .. لست ادري لماذا اصبح الراتب كبيضة سجن انصار ليصب الينا راتبا إلا ثلث أو راتبا إلا ربع فهل سيتحول مسمى الراتب الى
بيضه هذا الزمان ويصبح مسمى كشف الرواتب بكشف البيض او سلة البيض ليحتار المسؤول كيف تكون طريقة القسمة ام ربما يضيفها الى معلوم البيضة القادمة ولكن يبدو ان موزعي سلال البيض لم يكونوا على قدر من المسؤولية ولم يكون العدل ميزانهم في توزيع البيض فالصندوق القومي الفلسطيني كان اسراه من نوع الvib لانهم يتحصلون على راتب كامل او بالاحرى بيضة كاملة أما المناضل او المقاتل التابع للادارة المالية او ما يسمونه بالعامية كوادر الجيش والمعروف ان الجيش معناه العدد الكثير لذا كان نصيبه بيضة إلا ربع ....

ربما كان ابن الصندوق يمتلك دجاجة تبيض ذهبا وابن الجيش كما يسمونه دجاجته اصبحت عاقر هذه الايام لا تلد او ربما اريد لها أن تبقى عاقرا الى أن تموت قهرا على ما قدمت من عدد البيض الذي وزع بغير عدل فهل ستوزع اعداد البيض على ابناء هذا الوطن بالتساوي ام سيبقى بيض العسكر ناقص دائما ربما ليعتاد على بيضة الا ربع والجدير ذكره ان المناضل قادر على التاقلم اما على بيضة كاملة او بيضة الا ربع اما ابناء الصندوق وغيرهم من الموظفين الساميين ولأن البيض لديهم لا يضاهى فقد تعودوا على البذخ ولن يستطيعوا صبرا عن بيض دجاجتهم الحريصة على اطعامهم دون مواراة او دون حساب لاحد ...

يبدو ان مزارع البيض هذه الايام اصبحت تحت سيطرة الاسرائيليين والامريكان وان شح علينا البيض نموت جوعا هكذا ارادوا لنا ان نكون فهل اصبح واجبا علينا الدعاء أن تبقى دجاجاتنا بصحة جيده وقادرة على الاستمرارية في ضخ الكثير من البيض مهما كانت نوعية الغذاء حتى ولو كانت اجسادنا غذاءّ لها أم أصبح واجبا علينا انتزاع صلاحيات تربية الدواجن وصناعة الأعلاف بايدينا ولو أدى الامر استخدام قوة الارادة الجماهيرية او استخدام القوة التسليحية

تلك كانت حكاية البيضة الا الربع وتلك كانت ارتباطاتها في قضيتنا ....

الكاتب عطية ابوسعده / ابوحمدي


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.20 ثانية