جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 947 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عماد عبد الحميد الفالوجي : هل نحن أمام مصالحة على أرضية جديدة
بتاريخ الأحد 19 أغسطس 2012 الموضوع: قضايا وآراء

هل نحن أمام مصالحة على أرضية جديدة

م. عماد عبد الحميد الفالوجي
التطورات الجارية في المنطقة المحيطة بنا وخاصة ما يجري على أرض الشقيقة مصر سيكون لها بكل تأكيد انعكاساتها على مجرى ومستقبل الوضع الفلسطيني بشكل عام وعلى العلاقة مع قطاع غزة وصياغة المستقبل السياسي ، ومع عودة المبادرات والأفكار التي بدأت تخرج للتجاوب



هل نحن أمام مصالحة على أرضية جديدة

م. عماد عبد الحميد الفالوجي
التطورات الجارية في المنطقة المحيطة بنا وخاصة ما يجري على أرض الشقيقة مصر سيكون لها بكل تأكيد انعكاساتها على مجرى ومستقبل الوضع الفلسطيني بشكل عام وعلى العلاقة مع قطاع غزة وصياغة المستقبل السياسي ، ومع عودة المبادرات والأفكار التي بدأت تخرج للتجاوب مع هذا الواقع الجديد سواء الأفكار التي طرحها الدكتور سلام فياض والمتعلقة بإجراء الانتخابات التشريعية في الضفة الغربية وإيجاد تمثيل مناسب لقطاع غزة طالما أنحركة حماس لا تريد السماح بإجراء الانتخابات الى جانب الأفكار التي طرحها الدكتور إياد السراج من إعلان حكومة ' الدولة ' الفلسطينية من قطاع غزة وبدء انطلاق التحرير عبر المفاوضات من قاعدة ' قطاع غزة ' طالما أن الضفة الغربية محتلة ، وربط هذه الأفكار بالوضع الداخلي المصري بعد تولي الرئيس ' الإخواني ' الدكتور محمد مرسي والعملية العسكرية المفتوحة في منطقة سيناء وعلى الحدود مع قطاع غزة بعد العملية الإرهابية التي استهدفت عدد من الجنود المصريين ، وبدء خروج أصوات بضرورة العودة الى الحوار الفلسطيني خلال المرحلة القادمة ، هل يمكن ربط الدعوة للحوار من أجل تحقيق المصالحة مع الأفكار الجريئة المطروحة للنقاش .هل نحن أمام حوار للمصالحة ولكنه يختلف عن الحوار قبل كل تلك الأحداث والأفكار ؟ هل هي بداية الترويج لمرحلة انفصال قطاع غزة عن الضفة الغربية عبر أفكار ومشاريع محسنة ومطورة ؟ هل هو بداية طرح الاعتراف باستقلال قطاع غزة وطلب فتح مكاتب تمثيلية له في البلاد المعترفة بهذا الواقع ؟هل طرح هذه الأفكار في هذا الوقت مجرد صدفة غريبة أم هناك تنسيق بينها وهناك من بدأ برسم الخارطة الجديدة للكيان الفلسطيني ؟ الدكتور سلام فياض يقترح من الضفة الغربية إجراء انتخابات تشريعية بدون مشاركة كاملة لقطاع غزة والدكتور إياد السراج يطرح من قطاع غزة الاعتراف بالدولة انطلاقا من قطاع غزة باعتباره منطقة محررة – الى حد ما – وبدون الضفة الغربية .وهناك أفكار يتم دراستها بين الحكومة المصرية وحكومة غزة حول معالجة المشاكل المشتركة سواء الأمنية التي تفجرت أخيرا وكذلك المشاكل الاقتصادية المتعلقة بعمل الانفاق واستبدالها بمنطقة صناعية حرة بين البلدين وكذلك تطور العلاقة بين الجانبين كما صرح بذلك أكثر من مرة السيد اسماعيل هنية – رئيس حكومة غزة - .الرئيس الفلسطيني محمود عباس الغائب الحاضر في كل ما يدور لازال متمسك بخيار المصالحة كما هي دونما تغيير ولكن الى أي حد سيصمد على موقفه في ظل الفشل السياسي العام للعملية السياسية والضعف العام الذي يعتري السلطة في الضفة الغربية ولعل قضية الرواتب مؤشر على هذا الضعف الذي قد يتطور الى الانهيار الشامل .حكومة غزة تقوم بمهامها في قيادة قطاع غزة حيثما تريد وترفض التراجع عن أي إنجاز تم تحقيقه على الأرض واعتبار أن قطاع غزة منطقة محررة ويصلح أن ينطلق المشروع الوطني الفلسطيني منه نحو القدس والضفة الغربية .أما الأشقاء في مصر فهم مشغولون بترتيب أوضاعهم الداخلية المتشابكة مع الأوضاع في قطاع غزة ولذلك سيجدوا أنفسهم مضطرين للاعتراف بهذا التشابك وسيكون لذلك انعكاس على طبيعة العلاقة المستقبلية ، ومن هنا خطورة التعاطي مع مستجدات المرحلة القادمة ، هل ستجد كل الأطراف نفسها أمام واقع لا يمكن التخلص منه ؟ وهل لا مناص من قذف قطاع غزة في وجه مصر ولكن تحت مسمى ' دولة ' أو الذهاب مضطرين للحل الإقليمي الذي طرحه أكثر من مسئول إسرائيلي . من الواضح أن الأحداث الجارية تسير في طريق واحد مرسوم لها منذ سنين وسيجد الجميع نفسه – سواء بإرادته أو بدونها – منساق لاى مصير مخطط له ومعروف ولا مناص منه ، مثل قطيع الغنم الذي يعلم أن نهاية الطريق حتفه ولكنه لا يملك القدرة عن الخروج من الصف المرسوم .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية