جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 908 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طارق محمد حجاج : الردود والتعليقات السخيفة في المواقع الإلكترونية
بتاريخ الأثنين 13 أغسطس 2012 الموضوع: قضايا وآراء

الردود والتعليقات السخيفة في المواقع الإلكترونية

بقلم / طارق محمد حجاج
"يظل الرجل في عيني رجلا... حتى ينطق ببنت شفه فيسقط من عيني " إنها الوسيلة الأمثل والكفيلة بمعرفة ردود وتفاعلات ونبض الشارع، فهي الوسيلة التي تتيح للقارئ التعبير


الردود والتعليقات السخيفة في المواقع الإلكترونية
 
بقلم / طارق محمد حجاج
"يظل الرجل في عيني رجلا... حتى ينطق ببنت شفه فيسقط من عيني " إنها الوسيلة الأمثل والكفيلة بمعرفة ردود وتفاعلات ونبض الشارع، فهي الوسيلة التي تتيح للقارئ التعبير عن ذاته وفكره في كلمات مقتضبة، ضمن مساحة صغيرة تترك في آخر الخبر أو المقال، تعطيه الحق في التعبير والتفاعل مع مضمون ومحتوى المادة الإعلامية المعروضة، كي لا تبقى المادة المعروضة خام لا يمكن مناقشتها أو التعقيب عليها. ولئن كان الهدف واضحا جليا في رغبة إدارة المواقع الإلكترونية إعطاء مساحة للنقاش فيما يعرض على صفحاتها، إلا أن رغبة القراء تختلف في كثير من الأحيان عن رغبة إدارة المواقع الإلكترونية، فهم لهم أهداف اسما في تصورهم عن الهدف الأساسي، فتراهم يبدؤون بالسب واستخدام الألفاظ النابية وغيرها من الشتائم التي إن دلت فإنها تدل على فكر جاهل وبيئة متخلفة وغياب الوعي والثقافة والتربية والأخلاق. فإذا ما طالعت خبرا في إحدى المواقع الإلكترونية، وخاصة الفيس بوك كون التعليقات فيه لا تخضع لرقابة قبل السماح بنشرها، ستجد من الألفاظ والشتائم ما يجلب العار ويفطر القلب. فإذا ما نشر خبر يتحدث عن قضية أو واقعة ما، فمن المنطق والطبيعي أن تندرج التعليقات في صلب الموضوع حسب مضمونها ومناقشتها لما سبق عرضه، لكن المؤسف أن تجد التعليقات ليس لها أدنى صلة بالموضوع محل النقاش، فعلا سبيل المثال تجد أحد التعليقات يسب في شخص معين ليس له صلة بالموضوع. والجانب الأخطر في تلك الردود والتعليقات، أن يكون الخبر مكتوب وليكن على موقع الكتروني فلسطيني، فيأتي شخص كنيته "الكويتي" على سبيل المثال، ويبدأ في سب الفلسطينيين دون مبرر، وللأسف نجد أن فئة ليست بالقليلة تنساق وتنجر خلف هذا الشخص المريض وتبدأ في سب الكويت، ويتحول النقاش إلى سب ولعن في البلدان العربية، وهذا شيء محزن جدا. للأسف فالشخص المختبئ وراء شاشة الكمبيوتر ويكتب مثل هذه الردود، هو شخص جبان أقل من أن يواجه الناس، وتعليقاته إن دلت تدل على خواء عقله وتدني فكره ومستوى علمه وثقافته. من المؤسف جدا أن تدخل على موقع الألعاب "جيمزر" وتذهب إلى غرفة فلسطين، لتجد مشتركين أجبن من الجبناء، ليس هدفهم اللعب وإنما يشتركون ليشركوا الناس في مهازلهم وتخلفهم، فيبدؤون بالسب والشتم والتفوه بالألفاظ السيئة والقبيحة دون مبرر، ثم ينتقلون إلى السب العلني في جميع المشتركين. فعلى أولائك الأشخاص أن يعلموا علم اليقين، أن الكلمة المعيبة لا تعيب إلا صاحبها، والشتيمة دوما مردودة على من تفوه بها. واعلم أنك مراه لبيتك ولتربيتك واعلم انك في تلك الكلمات تعكس شخصيتك وداخلك وثقافتك، ولا تجلب إلا العار والمسبة لنفسك ثم لأهل بيتك وللبلد الذي تعيش فيه وتنتمي إليه وتحمل جنسيته. Mr_tareq_hajjaj@hotmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية