جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 699 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: إيمى الاشقر : سارة .. ارجو ان تسامحينى !!
بتاريخ الأحد 05 أغسطس 2012 الموضوع: قضايا وآراء

سارة .. ارجو ان تسامحينى !!

قصة قصيرة


بقلم / إيمى الاشقر

جلست بجواره و هو يحتضر لينهى سلسلة ايام حياته التى عاشها و شاركته اياها
نظر فى عينيها و الخوف و الرعب من شىء فى نفسه يملأ عيناه و الدموع تنهمر منها و كأنه يرى شىء لا احد سواه يراه !! و بيده التى تكاد تكون فارقت الحياه تعلق بثيابها و بصوت مرتعش قال لها , لا تتركينى ,


سارة .. ارجو ان تسامحينى !!

قصة قصيرة


بقلم / إيمى الاشقر

جلست بجواره و هو يحتضر لينهى سلسلة ايام حياته التى عاشها و شاركته اياها
نظر فى عينيها و الخوف و الرعب من شىء فى نفسه يملأ عيناه و الدموع تنهمر منها و كأنه يرى شىء لا احد سواه يراه !! و بيده التى تكاد تكون فارقت الحياه تعلق بثيابها و بصوت مرتعش قال لها , لا تتركينى , ارجوكِ سامحينى .. فصمتت طويلا و شردت بعيدا و تلعثم لسانها رافضا النطق بكلمة السماح , ظل ممسكا بثيابها مرددا .. لاتتركينى .. لا تتركينى و كأنه يريد ان ياخذها معه الى العالم الاخر حتى لا يذهب وحيدا, اما هى فلقد تركته بوجدانها الحزين المقهور و ابحرت فى بحر الذل و العذاب و القهر الذى غرقت به منذ ان تزوجته و باتت ملك يده , و قد كان تزوجها رغما عنها و بعد ممارسة الضغوط على اهلها و خوفا منه و من جبروته لم يكن امامهم سوى الموافقه على الزواج منها و كان يكبرها باكثر من ثلاثين عام , نظرت فى عيناه فرات الذل بهما و هما من كانوا نظرتهم اليها تملأها رعبا و خوفا , لمست بحذر و ترقب شديد يداه التى باتت ضعيفه لا تقوى على التعلق بثيابها و كأنها تريد ان تسألها , هل انتِ اليد التى كانت بقوتها تجعلنى انزف دما ؟ التى صفعتنى على وجهى مرارا و تكرارا ؟ التى دفعتنى لاسقط ارضا و امسح تراب الارض بوجهى ؟.. ظلت جالسه بجواره تنظر اليه و تنصت الى حديثه و لكنها لا تراه امامها بل ترى شريط سينمائى لمجموعه من المشاهد المتتاليه التى تمر امام عيناها سريعا للوحش المجرد من الانسانيه الذى اخذها و هى لاتزال صغيرة بريئه و مزق برائتها و حطم قلبها و اسقاها ذلا و مرارا فى كل يوم من ايام حياتها حتى ظنت ان هذا الذل ليس له نهايه و ستظل هكذا حتى تموت قهرا , و لكن جاء اليوم الذى ينتهى فيه هذا المخلوق المتوحش الذى يهوى التملك بعد ان اصابه مرض لا شفاء منه لترحل ايامه و يتلاشى جبروته و كأنه لم يكن له وجود .. و لكن ستظل الذكرى محفوره بعمق فى اعماق وجدانها و لن يموت الماضى فى قلبها .
عجبا منك يا ابن ادم تتكبر و تتجبر و تبطش بجبروت و كأن قدرتك ليس فوقها قدره و كانك لن تعود الى ربك ليحاسبك !! و عندما تأتى نهايتك و ترى بعيناك بداية رحلة رحيلك عن الدنيا لترحل وحيدا تطلب العفو و السماح , الم تكن تعلم ان كل شىء الى زوال ؟؟

إيمى الاشقر
مدونتى : لا استطيع النسيان
http://emyalashkar.maktoobblog.com



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية