جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1280 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: وليد ظاهر : الى متى يستمر الصمت على حماس!!!
بتاريخ الأثنين 30 يوليو 2012 الموضوع: قضايا وآراء


الى متى يستمر الصمت على حماس!!!

وليد ظاهر - الدنمارك

رافق فوز ممثل حركة الاخوان المسلمين بمنصب الرئاسة المصرية، ردود فعلفلسطينية مختلفة، فالقيادة الفلسطينية من جانبها رحبت باختيار الشعب المصري، وركزتعلى العلاقة التاريخية بين الشعبين الفلسطيني والمصري، وكذلك ابرزت اهمية الدورالمصري في الشرق الاوسط.




الى متى يستمر الصمت على حماس!!!

وليد ظاهر - الدنمارك

رافق فوز ممثل حركة الاخوان المسلمين بمنصب الرئاسة المصرية، ردود فعلفلسطينية مختلفة، فالقيادة الفلسطينية من جانبها رحبت باختيار الشعب المصري، وركزتعلى العلاقة التاريخية بين الشعبين الفلسطيني والمصري، وكذلك ابرزت اهمية الدورالمصري في الشرق الاوسط.

اما حركة حماس من طرفها، ملئت الدنيا تهليلا وتبشيرا بالخلافة، ورفعت منوتيرة تصعيدها بحق القيادة الفلسطينية، في حملة ظالمة وغير مبررة ، متجاوزة كلالخطوط الحمراء، تارة باسم ما تطلق عليه "الاعتقال السياسي"، وتارة اخرىبان القيادة الفلسطينية وحركة فتح سيقومان  بتزوير "الانتخابات"، على حسب زعمها،وهل ننسى بان حماس في عهد الرئيس المصري السابق حسني مبارك، وضعت الصعوباتوالعراقيل الكثيرة في طريق تحقيق المصالحة الفلسطينية، لكن القيادة الفلسطينية ومنمبدأ الحرص على الوحدة الفلسطينية، استجابت وعملت على تذليل تلك الصعوباتوالعراقيل.

واليوم تعود حماس الى عادتها القديمة في الاستقواء بالخارج، في سبيل تحقيقاجندتها الضيقة وامارتها الظلامية في قطاع غزة المحاصر.

قد يقول البعض ان في الكلام تحامل وتجني على حركة حماس، ولكن حركة فتح والقيادةالفلسطينية تبرهن كل يوم انهما حريصتان على تحقيق الوحدة الفلسطينية، وبالمقابل تطلعلينا حركة حماس يوميا بذرائع وهمية، وتعمل على تزوير وتحريف الحقائق ليس الا للهروبللامام من استحقاق المصالحة، فاذن كيف نفسر رفض حماس الاحتكام الى الشعب، الذي هومصدر السلطات، وليكن صندوق الاقتراع هو الفيصل.

لكن الذي يظهر ان حماسبعيدة كل البعد عن ذلك الخيار، وهمها الاول والاخير هو التهكم والتهجم على القيادةالفلسطينية وحركة فتح، وأضحت حركة فتح والقيادة الفلسطينية الشماعة، التي تعلقحماس فشلها واخفاقاتها، التي لا تعد ولا تحصى في ادارة قطاع غزة، من قمع وتنكيلومشاكل في البنية التحتية والكهرباء والصحة .. الخ، ولا شيء يشهد لحماس إلا حركةالبنيان الرهيبة التي جاءت من بوابة 'غسيل الأموال' و'بركات' الانفاق ودماءالضحايا الشابة الذين قضوا بعد عوز في رطوبة وعتمة !!!.

انه لينتاب المرء الحسرة والمرارة والقرف، من التصريحات والممارسات الحمساويةاللامسؤولة، والتي تصدر للاسفعن اخوة جلدتنا، ولكن صدق الشاعر حينما قال:

وظلمذوي القربى أشد مضاضة . . على المرء من وقع الحسام المهند

ان التصعيد الذي تقوم به حماس،ليس له الا دلالة واحدة بان حماس تنفذ مخطط ممنهج، وتسعى من وراء تصعيدها الى خلقواقع جديد في ظل التغييرات الاقليمية، معتقدة بأن الوقت قد حان لتنفيذ مخططهاالقديم الحديث في اعلان قطاع غزة "منطقة محررة"، ولعمري لن يستفيد منهذه الخطوة الا الاحتلال الاسرائيلي.

ان حماس التي استولت علىقطاع غزة بانقلابها الدموي الاسود في عام 2007، قد اتخذته رهينة للمساومة، وليكونالدجاجة التي تبيض ذهبا لها، غير مكترثة للمصلحة العليا للشعب الفلسطيني، فلقداختزلت القضية الفلسطينية بقطاع غزة، فلم يعد الحديث عن الاحتلال والتحرير واقامةالدولة الفلسطينية وحق العودة، فهذا غير وارد في اجندة حماس.

ولكن التسائل هو أين قوىالمجتمع المدني والفصائل الفلسطينية، مما تقوم به حركة حماس، ام انها تغض الطرف عنحماس، خوفا وضعفا او لتحقيق منافع ومكاسب حزبية او شخصية، وسرعان ما نراهميتسابقون في نقد القيادة الفلسطينية وحركة فتح في حالة الاخفاق ان وجد، فلا نسمعمنهم سوى المساواة وتحميل الطرفين مسؤولية تعطيل المصالحة، الى متى يستمر هذاالصمت الفلسطيني على ممارسات حماس، التي ليس لديها الا هدف واحد هو تقويض المشروعالوطني الفلسطيني، ومن ثم اعلان نفسها قيادة بديلة للشعب الفلسطيني، ألم يحن الوقتلنقول جميعا كفى يا حماس ونقف في وجه الافتراء والصلف والتعنت الحمساوي قبل فواتالاوان.


مدير المكتب الصحفي الفلسطيني –الدنمارك (فلسطيننا)




--


وتفضلو بقبول فائقالاحترام والتقدير

المكتب الصحفيالفلسطيني - الدنمارك

فلسطيننا

وليد ظاهر

Tlf.004520917005





 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية