جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 352 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: أسراء الزاملي : الثورة السورية و المقاومة الايرانية .طريق اوحد
بتاريخ الثلاثاء 24 يوليو 2012 الموضوع: قضايا وآراء

الثورة السورية و المقاومة الايرانية .طريق اوحد

*أسراء الزاملي

لو سأل سائل عن أکثر النظم استبدادية و دکتاتورية في المنطقة على وجهالاطلاق، لکانت إجابته تتراوح بين النظامين الايراني و السوري، إذ أن مناقبهما وخصائصهما و خصالهما المختلفة من هذه الناحية کثيرة





الثورة السوريةو المقاومة الايرانية .طريق اوحد

*أسراء الزاملي

 لو سأل سائل عن أکثر النظم استبدادية و دکتاتورية في المنطقة على وجهالاطلاق، لکانت إجابته تتراوح بين النظامين الايراني و السوري، إذ أن مناقبهما وخصائصهما و خصالهما المختلفة من هذه الناحية کثيرة لامجال لحصرها او عدها.

التحالف القوي القائم بين النظامين السوري و الايراني، لم يکن بالامکانإستمراره و بقائه على حاله کل هذه السنين لولا لم تکن المحتوى و المضمونالاستبدادي القمعي للنظامين ليس متشابهين فقط وانما حتى متطابقين أيضا، وهذا هوالسر الاکبر في بقاء هذا التحالف الاستراتيجي قائما على الرغم من کل المحاولات والضغوط و العروض المغرضية"العربية و الدولية"المقدمة للنظام السوري کييبتعد عن النظام الايراني، لکن يبدو أن نظام الاسد"الاب و الابن على حدسواء"، کان يدرك أن خروجه عن فلك حليفه الاستراتيجي أشبه بخروج السمکة منالماء!
المحاولات المستميتة التي بذلها النظام الايراني من أجل نصرة حليفه السوري و ضمانخلاصه من المأزق الکبير الذي وقع فيه، فيها الکثير من الادلة و الشواهد على تمسكنظام ولاية الفقيه بحليفه الى أبعد حد ممکن بل وانه قد تجاوز کل الحدود المألوفة والمتعارف عليها بحيث لم يهتم بآثار و إنعکاسات دعمه غير الاعتيادي للنظام السوريعلى الرأي العام في المنطقة و العالم وانما غالى في ذلك أيضا الى الحد الذي وصل بهالحال الى وصف احداث الربيع العربي بأنها"مؤامرة"، بعد أن کان يصفهابانها إمتداد"للثورة الاسلامية"، على حد زعمهم.
اليوم وبعد أن وصلت الامور بالنظام السوري الى مفترق بالغ الخطورة و بات العالمکله ينتظر اللحظة التي يعلن فيها سقوط النظام، وبعد أن تواردت تقارير تتحدث عنتراخي عزم و حزم النظام الايراني و صنيعه حزب الله اللبناني في دعمها المقدمللنظام السوري، فإنه من الضروري جدا على الثورة السورية الانتباه و الحذر و انلاتذهب بعيدا في تفاؤلها بهکذا تقارير، لأن ديدن النظام الايراني و صنيعه فيلبنان، المخططات التآمرية للإلتفاف على الثورات و الانتفاضات، وانه وبعد أن عجز عنإخماد الثورة السورية و وصلت الحالة به الى حد اليأس، فيقينا سيفکر ببديل لذلك،مما يستدعي الحيطة و الحذر الکاملين، لکننا نرى أن الرد الافضل و الامثل علىمخططات النظام الايراني التآمرية ضد الثورة السورية تنعکس في إرساء علاقات وثيقة وقوية مع المقاومة الايرانية التي تتصدى للنظام الايراني و تکافح ضده من أجل الحريةو الديمقراطية في إيران، وان التجربة الغنية و الممارسة العملية التي تمتلکهاالمقاومة الايرانية في تصديها و مقارعتها للنظام الديني، و قبل ذلك معرفتها وخبرتها الکبيرة بمخططات النظام التآمرية الداخلية و الخارجية، من شأنها أن تکونمفيدة جدا للثورة السورية و تساعدها على إجهاض تلك المخططات و القضاء عليها فيالمهد.
طريق الثورة السورية هو طريق ينتهي الى مفترق الحرية و الانعتاق من ربقةالدکتاتورية، وان طريق المجلس الوطني للمقاومة الايرانية هو نفس الطريق من دون أيتغيير، ولذلك فإنه من الضروري و المهم جدا أن يبادر الطرفان للإلتقاء و التشاور والتآزر اليوم قبل غد!


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية