جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 340 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نيفين محيسن : أليس من حقنا نحن الشعوب أن نقوذ ثورة
بتاريخ الخميس 12 يوليو 2012 الموضوع: قضايا وآراء

أليس من حقنا نحن الشعوب أن نقوذ ثورة 
نيفين محيسن

ديمقراطيتي تصرخ النصر لنا حتى الثورة .. تصفق الأيادي حماس .. فتح .. الجبهة و إلخ ! و كأن فلسطين قسمت تبعاً لتلك الجهات .. هذا لي و هذه لك و الباقي خارج الحدود ! فليس لكم حق مشروع ,


أليس من حقنا نحن الشعوب أن نقوذ ثورة - نيفين محيسن

ديمقراطيتي تصرخ النصر لنا حتى الثورة .. تصفق الأيادي حماس .. فتح .. الجبهة و إلخ ! و كأن فلسطين قسمت تبعاً لتلك الجهات .. هذا لي و هذه لك و الباقي خارج الحدود ! فليس لكم حق مشروع , نستوطن مانريد و لنا ما نشاء و أن كان فلكم الباقي أو لكم ما بعد فلسطين , أصبحنا كالمشردين خارج نطاق موطننا الأم , و أصبحنا لاجئين , هذا نحن فلسطينيون مغتربون , نصفنا يصارعون الموت و يناشدون الحياة , يبحثون عن كسرة خبز و عن كوخ رث يحميهم , يا سادتي قضيتي لم تكن وجبة عشاء تتساومون عليها , ولم تكن في يوم صورة نعلقها أينما نشاء , فتلك التفاصيل المخبأة و تلك الأحاديث التي لم يصل صوتها تطالب بحقها و ترفض أن تكون سلعة تتاجرون بها , هذه أنا من بعد ميل و ميل يخفق القلب لأرض فلسطين .. أشتاق لسمائها .. لنسماتها .. لزيتونها .. و لتينها .. اليس من حقي أن أقود ثورتي بعد كل ذلك ! يا أنتم يا من تدعون بسادة الموقف أين أنتم من هذا كله ؟ لم نطلب الكثير نريد العيش بسلام آمنين , فاليوم لم نعد نفرق بينكم و بين اليهود ! صدقاً ما تراه العين في فلسطين , سوريا , و العديد من الدول القائمة على الثورة جعلتنا غير قادرين على التميز , ماعدنا نقوي على ان نفرق بين اعدائنا وبين من يحسبون اهل لنا , جعلوا منا شيئ [ عادي ] نموت و ماذا يعني ذلك ! قتل , خطف فلان الفلاني , عادي ! فالدماء تسكب و الأرواح تقتل و الحضور يتفرج , سينما دموية حافلة تزداد يوماً بعد يوم و هل من ينادي ؟ علقونا صور حين نموت ذاك قتل بسلاح يهودي و ذاك قتل جراء صاروخ بالخطأ و تلك النظام اغتصبها و أين حقوقهم , ذهبت هباء , أليس من حقنا نحن الشعوب أن نقوذ ثورة !

سنكون .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية