جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 278 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ندى الحايك خزمو : ضاعت القدس
بتاريخ الجمعة 21 يناير 2011 الموضوع: قضايا وآراء

ضاعت القدس
بقلم /  ندى الحايك خزمو    


صادق الكنيست الإسرائيلى مؤخراً على مشروع قانون لإعلان القدس مدينة ذات أولوية وطنية من الدرجة الأولى للإسرائيليين، وتخصيص ميزانيات لتطويرها، حيث ستحظى على ميزات خاصة من الحكومة.



ضاعت القدس
بقلم /  ندى الحايك خزمو    
 

صادق الكنيست الإسرائيلى مؤخراً على مشروع قانون لإعلان القدس مدينة ذات أولوية وطنية من الدرجة الأولى للإسرائيليين، وتخصيص ميزانيات لتطويرها، حيث ستحظى على ميزات خاصة من الحكومة. وذكر الموقع الإلكترونى لصحيفة "يديعوت أحرنوت" أن مشروع القانون أقر بالقراءة التمهيدية فى الكنيست، وما زال بحاجة إلى المرور بالقراءة الأولى تليها الثانية والثالثة من اجل إقراره نهائيا لإخراجه إلى حيز التنفيذ، وصوت لصالحه 39 نائبا بينما عارضه 7 نواب فقط.
 

خبر رغم خطورته الا أنه لم يفاجئنا فاسرائيل تسعى جاهدة لتطوير القدس .. والتطوير هذا سيكون حتماً على حساب المقدسيين الفلسطينيين .. على حساب كل شبر من أراضيهم وبيوتهم التي تسعى اسرائيل الى ترحيلهم عنها بكل الأساليب والطرق.. كل يوم نسمع عن مشروع جديد.. أو عن مخطط يستهدف قدسنا،أو عن مئات من الوحدات الاستيطانية الجديدة لا يكلّون ولا يملّون.. يعملون بكل جهد وقوة وارادة وتصميم على إكمال مخطط تهويد المدينة المقدسة، يرصدون البلايين من الدولارات من أجل تنفيذ هذا المخطط لتفريغ المدينة من مواطنيها .. لتأكيد أنها بشطريها عاصمة موحدة أبدية لدولة اسرائيل .. بل للدولة اليهودية العنصرية التي يريدوننا أن نقبل بها.
 

ونحن ماذا نفعل ، نختلف من منا سيتوجه الى المؤتمر الفلاني أو العلاني لدعم القدس.. وما أكثرها من مؤتمرات أصبحت مثل الهم على القلب، ولا فائدة ترجى من معظمها سوى توصيات في نهاية المؤتمر، ونادراً ما يتم التنفيذ لأي منها ، وحفنة من الأموال ترصد لدعم القدس .. الى أين تذهب ولمن تذهب، ومن يستفيد منها.. فالعلم عند الله وعند من يستلمون هذه الأموال..
 

ونحن ماذا نفعل، سوى أننا ما زلنا نبحث عن مرجعيات وعلى من يتحدث باسم القدس .. فما أكثر من يتحدثون باسم القدس ولكن قلة من يتحدثون عن القدس .. وما زلنا لا نجد من يمثلنا رغم كثرة الأسماء والمرجعيات واللجان، فتحولت المدينة المقدسة الى مدينة من دون مرجعية، رغم كثرة المرجعيات واللجان التي تفرّخ كل يوم لجنة ومرجعية جديدة رغم اننا سمعنا عن جهود لتوحيد المرجعيات..فمن لجنة القدس في المجلس التشريعي الى مسؤول ملف القدس في منظمة التحرير .. ومسؤول ملف القدس في السلطة، وآخر في ديوان الرئاسة وآخر في ديوان رئاسة الوزراء وحقيبة القدس ولجنة القدس الوزارية والمحافظة و... فضاعت القدس وضاع من يعمل من أجل القدس بين من لا يعملون وانما يحملون الألقاب ويستعرضون أمام الفضائيات بمناسبة وغير مناسبة.. وضاع المواطن المقدسي بين هذه المؤسسات لا يعرف الى من يلجأ من بينها عند حدوث مشكلة معه، ومن سيأخذ له حقه المهدور من قبل من استغلوا الوضع البائس الذي تعيشه المدينة، فعاثوا بها فساداً وأمعنوا في الاعتداءات والزعرنة والبلطجة، واذا لجأ للسلطة لا يستفيد، بل أن بعضهم في السلطة بدل حل المشاكل والقضايا المعلقة يزيدونها تعقيداً.. أصدر الأخ الرئيس مؤخراً قراراً بتوحيد المرجعيات.. خطوة هامة كان لا بد أن تحدث منذ فترة طويلة، ولكن رغم تأخرها وما نتج عن هذا التأخير من مصائب وبلاوي في القدس ، الا أنها تظل خطوة في الاتجاه الصحيح.. ولكن كل خوفنا من أن تذهب هذه المحاولات هباء وأن نعود الى نقطة الصفر الى "كثرة الطباخين والطبخة المحروقة".. أو أن تحرق مؤسسات عاملة وفعالة ويتم الإبقاء على مؤسسات بالية تجيد البصم بالعشرة لهذا أو ذاك..
 

وما زلنا نختلف .. والقدس تضيع .. مخططات رهيبة تنفذ.. فقد كشف النقاب مؤخراً أيضاً عن مخطط لبلدية الاحتلال في القدس يستهدف تغيير البنية التحتية في المنطقة الصناعية في حي واد الجوز، لخدمة مجموعة من المشاريع الاستيطانية المنوي تنفيذها في محيط الحي وتم رصد 30 مليون شاقل له. هذا المخطط رغم الاعلان عنه مؤخراً الا أنه ليس بجديد، فقد بدأ الحديث عنه في السبعينات وكانت هناك فترة اعتراضات، ولكننا لم نفعل شيئاً كعادتنا لأن البعض لا يؤمنون بالقضاء الاسرائيلي.. ومن منا يؤمن به أو يرغب في اللجوء اليه.. ولكن في حالات مثل هذه وبلجنة قانونية كفؤة سيتم الوقوف في وجه المخططات.. وحتى لو فشلنا فعلى الأقل نكون قد فعلنا شيئاً في سبيل الحفاظ على أراضينا ومدينتنا.. ولكننا نصمت ونصمت ولا نفعل شيئاً وعندما تقع الفأس بالرأس نبدأ باللطم والنحيب والشجب والإدانة وبيانات "كليشيهاتها" حفظناها عن ظهر قلب، ولمدة أسبوع على أكثر تقدير ثم ننسى .. نسينا الأقصى وما يحدث له.. نسينا جبل ابو غنيم .. نسينا سلوان.. نسينا... وسنظل ننسى .. وغداً سننسى فندق الشيبرد المعلم التاريخي الذي تم هدمه، كما نسينا قبل سنين فندق مار يوحنا الذي تم الاستيلاء عليه، وسنظل ننسى وننسى غيره وغيره.. وضاع دير مار يوحنا وجبل أبو غنيم وسلوان و... وستضيع المساجد التي رصدوا لها مبالغاً لتهويدها مثل جامع سعد وسعيد وغيره.. وسيضيع الأقصى الذي يزلزلون الأرض من تحته كل يوم ..
 

اسرائيل في سباق مع الزمن لتنفيذ مخططاتها وترصد البلايين وتجمع التبرعات من هنا وهناك من أجل تنفيذها، ونحن لا نجد من يحل حتى المشاكل الصغيرة التي تواجه المواطن المقدسي، فكيف بالأحرى ستتم مواجهة هذه المخططات الرهيبة والتي لن نستطيع أن نواجهها إلا بتوحيد الجهود والمرجعيات والعمل الجاد..
 

ضاعت القدس..وما زلنا نختلف ويحفر كل منا للآخر.. وكل لجنة للأخرى.. وكل مسؤول للآخر.. ولن نجد قريباً ما نختلف عليه.. فالقدس ضاعت.. (البيادر)
 

 

· كاتبة وصحافية في مجلة البيادر المقدسية

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية