جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1356 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نيفين محيسن : رسالة من اللاجئة الفلسطينية
بتاريخ الثلاثاء 10 يوليو 2012 الموضوع: قضايا وآراء

رسالة من اللاجئة الفلسطينية !
نيفين محيسن
ذكر في مقال للأخت ريما كتانة – نــزال " المرأة والأرض .. مفهومان متقاطعنا فلسطينياَ " بأنه يقدر مجموع النساء الفلسطينيات اللاجئات بمليونين ونصف المليون امرأة،


رسالة من اللاجئة الفلسطينية !
نيفين محيسن
ذكر في مقال للأخت ريما كتانة – نــزال " المرأة والأرض .. مفهومان متقاطعنا فلسطينياَ " بأنه يقدر مجموع النساء الفلسطينيات اللاجئات بمليونين ونصف المليون امرأة، ويشكل هذا العدد نصف عدد اللاجئين الفلسطينيين تقريبا؛ الذين يقيمون في 59 مخيما في داخل حدود الضفة الغربية وقاطع غزة وخارجها .

بالإضافة إلى الفلسطينيات المهجرات داخل الخط الأخضر؛ من اللواتي أجبرن على الهجرة قسرا مع عائلاتهن من قراهن المهجرة، وهن يشكلن مع مثيلاتهن من اللاجئات في مخيمات الضفة الغربية وقطاع غزة وفي مخيمات سوريا 49% من أعداد اللاجئين. أما في لبنان فيشكلن نحو 58 % من أعداد اللاجئين الفلسطينيين؛ ويعود الخلل في التوازن إلى هجرة الذكور الدائمة والتي وقعت على مراحل؛ وارتفاع أعداد الشهداء في الحروب الإسرائيلية والحروب الأهلية والطائفية التي شهدها لبنان .

أما في الأردن فتشكل نسبة اللاجئات نحو 48 % من إجمالي تعداد اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات الأردن حصرا؛ حيث يشكل اللاجئون الذين يعيشون خارج المخيمات في الأردن حوالي 60 % من مجموع اللاجئين الفلسطينيين في الأردن .

و ذكرت عن معانة المرأة الفلسطينية أنذاك .. و هناك الكثير من اللاجئة الفلسطينية تعاني و تطالب بحقها الشرعي .. الغريب بأن مفهوم لاجئة عند الكثير من العرب خاطأ ! و الحقيقة بأن هناك من ينظر اليهن بنظرة سلبية ! فصدقاً نحن لم نتخلى عن مبدئنا يوماً ولا عن موطننا ..

و لكن هناك ظروف أقوى منا سلبتنا العيش كباقي الدول , فمن حقنا أن نعيش و يتوجب على بلدنا أن يحمينا , و أيضاً لا يحق لأي شخص التعدي علينا , فالمعانة التي نعانيها توجب على باقي الدول ان تراعي حقوقنا و ان تكف عن التميز بيننا , فأن كنت يوماً لاجئة لا يعني بأنني لن أعيش , و لا يعني بذلك بأني يوماً بعت أرضي و تخليت عن موطني , لي الحق بأن أكون وبأن أمثل مجتمعي و بأن أرفع راية موطني , ولي الأحقية بأن تحسن معاملتي فاللاجئة الفلسطينية مرآة لها الأحقية في كل شيء , فهي أم ومدرسة و موطن تحمل على كاهلها العديد والعديد و هي القائدة و عن ألف رجل , قبل أن أنتهي أحب ان أضيف منا من خرج طفلاً و منا رضيع و منا لم يخرج بعد و حين بدأ عقلنا الصغير بالنضوج أصبحنا نعي بأننا فلسطينيون " لاجئون " و بأننا في يوم عائدون , رغم تلك العدائات القائمة علينا , وتلك الشتائم التي نتلقها إلا أننا في داخلنا يقين بأننا خلقنا لنكون فلسطينيون نحمل قضية وثورة تميزنا عن غيرنا .
 
و تعقيباً على قول أحد الأخوة , نحن لم نكن يوماً حشرات ! و لم يكن ما نسعى إليه سلب مالكم , و لم نكن يوماً ننتظر الصدقة من أحد , ما سأقوله لك و لمن يشكو نفس قولك , لم تكن الأرض يوماً ملك شخص , و سيأتي اليوم الذي تشطب فيه كلمة " لاجئ " من قاموس فلسطين .

لي الحق بأن أكون أفضل من غيري و ليس ك غيري ..

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية