جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 153 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال قديح : الأَولى.. الولاء للوطن أم الولاء للحزب..؟!
بتاريخ الثلاثاء 10 يوليو 2012 الموضوع: قضايا وآراء

الأَولى.. الولاء للوطن أم الولاء للحزب..؟!

طلال قديح * لا شيء يعدل الوطن.. أجل الولاء للوطن مقدم ٌعما سواه من الولاءات سواء أكان الحزب أم الحركة أم الفصيل؟.. لا عذر مطلقا لمن يتشدقون بحب الوطن ، ويتغنون باسمه صباح مساء


الأَولى.. الولاء للوطن أم الولاء للحزب..؟!

طلال قديح * لا شيء يعدل الوطن.. أجل الولاء للوطن مقدم ٌعما سواه من الولاءات سواء أكان الحزب أم الحركة أم الفصيل؟.. لا عذر مطلقا لمن يتشدقون بحب الوطن ، ويتغنون باسمه صباح مساء بينما الأفعال تخالف الأقوال وتكذبها. أصبح الناس من الوعي بحيث لا تنطلي هذه الشعارات على أحد.. وأخذ الكثيرون يتبرمون منها ويضيقون بها ذرعاً.. وباتوا على حذر شديد من الأبواق التي تصم الأذان بصوتها العالي ودعاياتها المغرضة.. إن ما يلفت النظر، هذه الإشكالية الدائمة التي تعصف بالقضية الفلسطينية مما نحّاها عن الواجهة بعد أن كانت أم القضايا عربيا وإسلاميا وعالميا.. ظلت فلسطين تحتل الصدارة في كل المؤتمرات ومحور الارتكاز في كل ما يصدر عنها من قرارات.. ظلت على هذه الحال حتى السنوات الأخيرة لتبدأ الانحدار والتقهقر إلى مستوى يدعو للقلق وزاد الطين بلة موجة الربيع العربي التي أريد لها أن تشغل كل قطر بنفسه ولا يلتفت أبداً لأخيه، وإن استغاث أو استنجد.. فلا حياة لمن تنادي.. !! والأمر المؤلم والذي تنفطر له القلوب حزنا وأسى، هذا الانقسام الذي تشهده الساحة الفلسطينية وكانت آثاره وبالا دفعنا ثمنها غاليا من دماء أبنائنا وإخواننا وأخواتنا كنا ندخرهم للبناء والتعمير والعطاء..ونعدّهم لمستقبل مشرق وضّاء. عشنا سنوات طوالاّ بين مد وجزر وأخذ وعطاء وتصريحات متفائلة وأخرى متشائمة .. حتى يئسنا وفقدنا الأمل.. لأن المتصارعين – الإخوة وللأسف- فقدوا مصداقيتهم، وثقة الفلسطينيين فيهم تزعزعت إلى حد كبير.. لأننا أدركنا أن المصلحة الحزبية مقدمة بكل المعايير على مصلحة الوطن العليا.. وبات الحرص على التربع على الكرسي مقدما على كل ما عداه..أنا ، أنا ومن بعدي الطوفان..!! لم يكن هذا الفعل من أخلاق الفلسطينيين آباء وأجداداً، الذين ضربوا أروع الأمثلة للأخلاق العربية والإسلامية .. مروءة وشهامة وشجاعة وإخلاصا وتسابقا في المكرمات..أسماء سجلت في صفحات التاريخ بأحرف من نور.. كانت الكلمة هي العهد والميثاق لا يتخلون عنها مهما كانت الدوافع والمغريات ويلتزمون بها مهما كلفتهم من أثمان ولو كانت من لؤلؤ ومرجان..!! أما اليوم فحدّث ولا حرج.. يتفقون ويوقّعون لكنهم سرعان ما يختلفون قبل أن يجف المداد وينصرف الأضداد.. شيء مؤلم حقا..!! ولو كان الولاء للوطن ما اختلفوا أصلا.. ولكان الاتفاق الأول كافيا لأن تعود المياه إلى مجاريها والأخ إلى أخيه يعانقه ويستسمحه.. لكن يبدو أن الأمور رهينة بأجندات أجنبية ومصالح ذاتية آنية.. ماذا ترانا نقول بعد هذه الاتفاقيات التي تعدت الأعداد المألوفة..؟! الأخبار تطالعنا باتفاق وقّع بين الطرفين الرئيسين فنفرح ونستبشر ويهنئ بعضنا بعضا بقرب الفَرَج وهنا ينبري المتحدثون الرسميون ليصبوا الزيت على النار ويزيدوها اشتعالا بتصريحاتهم وتفسيراتهم كل وفق هواه وما تشتهي نفسه.. وهكذا سرعان ما ينشأ الخلاف وكأنك يا أبا زيد ما غزوت..!! ضيعتمونا بين اليأس والأمل وبين الإحباط والرجاء..حتى مللنا تصريحاتكم وضجرنا من تفسيراتكم وسئمنا كل مقولاتكم..إن الشعب الفلسطيني من الذكاء والفطنة واليقظة بحيث لم يعد يصدق تبريراتكم أو ينجرف وراء خزعبلاتكم.. فقد الثقة بكم.. كفى .. كفى..لم يعد هناك مجال للعب على الحبال.. فقضيتنا تخسر كل يوم شهداء وعدونا يمضي قدما في مصادرة الأرض وبناء المستعمرات وجدار الفصل العنصري..واقتلاع الأشجار وهدم المساجد.. ويضيّق علينا الخناق ونحن لاهون مختلفون وفي جدل عقيم غارقون..لن يصل بنا إلى بر الأمان مهما طال الزمان.. تذكروا دوما أن الكرسي دوار ، ولو دام لغيرك ما وصل إليك..هذه الدنيا فلا تتكالبوا عليها فتلهيكم عن قضيتكم المقدسة..إن فلسطين من أجلها تهون التضحيات ويرخص في سبيلها كل نفيس وغال.. قدموها على كل شيء ومن أجلها ترخص النفس والمال والولد.. اتقوا الله في القدس والمسجد الأقصى وكنيسة القيامة وكل التراث التاريخي العريق ..تصالحوا..تصالحوا..اتفقوا من أجل فلسطين..أخلصوا النية يقيّض لكم الله مخرجا .. والله الهادي إلى سواء السبيل. وضعوا نصب أعينكم ورددوا دائما ، قول الشاعر: هب جنةَ الخلد اليمن لا شيءَ يعدلُ الوطن · كاتب ومفكر فلسطيني

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية