جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 310 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: عطية ابوسعده : من هو القاتل ومن هو المجرم
بتاريخ الأثنين 09 يوليو 2012 الموضوع: قضايا وآراء

من هو القاتل ومن هو المجرم


السلام عليكم اهلي ورفاق الدرب وكل من سار على خطى الياسر في زمن الغفلة وزمن الانكسار وتاه بين معالم القوة والانصياع لاوامر الحصار وتبينت بين ثنايا قرارات عربية هزيلة معاني


من هو القاتل ومن هو المجرم


السلام عليكم اهلي ورفاق الدرب وكل من سار على خطى الياسر في زمن الغفلة وزمن الانكسار وتاه بين معالم القوة والانصياع لاوامر الحصار وتبينت بين ثنايا قرارات عربية هزيلة معاني الانهيار وتاهت معالم الاصرار وظهرت الى العلن ملامح واصرار شهيد حي فينا اريد له الانهيار فانهارت الامم وبقي شامخا ,, انهار من خلاه الجسد وشموخ الرجال لم ولن ينهار ,, مات الزعيم ولم تمت عزيمته مات الزعيم في شموخ الابطال مات الزعيم لتبقى القضية ويكمل الابناء من بعده المشوار...

فليتسع صدركم اخوتي على ما ساكتب وربما اطيل فبالاطالة توضيح بعض التي أُريد لها ان تخفى سواء أكان الأمر فلسطينيا أو كان عربيا بإملاءات أمريكية وصهيونية نعود من خلالها الى البدايات حين اعلن الجيش الاسرائيلي السيطرة المطلقة على مقر الراحل ياسر عرفات وقطع كافة سبل الاتصال الخارجي ووضعه في عزلة شبه كاملة ,, هكذا اريد له ان يكون محاصرا بمدرعات العدو وقواته وبسخرية الاقدار نرى الكثير من قادة العرب يلجأ الى المجتمع الدولي للادانة والتنديد وتناسى هؤلاء ان المجتمع الدولي هو من هيأ الظروف المعنوية والمادية والميدانية والتحريضية لذاك
المجرم القابع امام الموت ينتظر ولم ينال من الله رحمة الموت بالقيام بجرمه وانه أي المجتمع الدولي ومن خلال سكوته المطلق كان الأداة الاولى لتنفذ تلك الجريمة ...

من هنا لا بد لنا ان نحدد نقاط ومعالم الجريمة وكيف تم التخطيط لها وكيف تم التنفيذ بمسلمات واضحة المعالم لأعيد ترتيب الأولويات وربما استطيع أن أضع بين ايديكم اخوتي الطريقة المثلى منها ما هو معلن ومنها الخفي الذي يعلم بواطنه اغلب قادة العرب المشاركين في هذا الجرم الدولي ...

1 / ذراع اللوبي الصهيوني المتمثل بقيادة امريكا بزعامة بوش وشريكه شارون واشباه دعاة الرفض الصهيونية من رجال الدين ورجالات الموساد الذين يعتبرون الادوات الحقيقية في تنفيذ تلك المؤامرة من حصار واغتيال
2 / اما الادوات واريد ان اعيدها للمرة الثانية فهي بعض مخلفات النووي الروسي عن طريق استيرادها بطرق غير رسمية وتطويرها في المخابر الاسرائيلية لتنفيذ عملية الاغتيال
3 / اما النقطة الثالثة والاكثر إيلاما والتي تتمثل بالمشاركة العربية المباشرة في حصار الرئيس عرفات حيث انها كانت بالنسبة لشارون والامريكان بالون الاختبار الذي تم توجيهه للزعماء العرب من خلال ذاك الحصار وانتظار ردات الفعل العربية عليه والتي كانت واضحة المعالم في مشاركتها حيث ان من قام بهزيمة الزعيم عرفات هم الزعماء العرب من خلال السكوت المطلق سياسيا ورسميا واعلاميا من خلال الجزيرة وغيرها من ابواق الشر الصهيوعربية والمقاطعة العربية المطبقة باوامر امريكية حتى ان الزعماء العرب لم تكن لديهم القدرة على اتخاذ قرارات سيادية في مؤتمر القمة العربية بمجرد الموافقة على الاستماع الى كلمة الرئيس الفلسطيني عبر الاقمار الصناعية خوفا من الوباء العرفاتي وخوفا من ضياع الكرم الامريكي ...

ومن خلال ما تقدم فالقاتل الحقيقي هم الزعماء والانظمة العربية صاحبة اليد الاولى من حيث المواقف والتي كانت قادرة على ايقاف الحصار اولا وكانت قادرة ايضا على حماية الرئيس عرفات لو أرادت ولكن المصالح الشخصية لهؤلاء الزعماء وجبنهم وخوفهم على مستقبلهم السياسي جعلهم صم بكم لا يعقلون فكان القرار العرفاتي الشهادة ثم الشهادة ثم الشهادة افضل من البقاء بين هؤلاء المتزعمين للواقع العربي بعباءات صهيو امريكية ...

بعد تهديدات كولن باول لياسر عرفات اما الخنوع واما الموت وخرجت تلك التهديدات للعلن وبعد ان خرجت الجامعة العربية برمتها عن الصف الفلسطيني وتبعتها اكثر من مائة وخمسون دولة كان الاعلان الحقيقي والامر المباشر لشارون باستكمال مخططاته الاجرامية ,, قتل عرفات ,, ولم تكن لديهم الجرأة أي الزعماء العرب ووزراء خارجيتهم مجرد الاتصال به وتلك كانت بداية المسرحية ونهاية القرار واسدال الستار العربي وباوامر امريكية لارتكاب الجريمة في ظل ذاك الصمت العربي والتواطؤ الدولي ليغسل الجميع ايديهم من دماء شهيدنا فيما بعد ...

تلك كانت الجريمة وتلك كانت مقوماتها ولكن ربك لبالمرصاد وان غدا لناظره قريب حيث شرب الكثير من هؤلاء القادة من نفس الكأس الذي شرب منه شهيدنا ونال الكثير منهم جزاء ما فعلت ايديهم فمنهم من هو على فراش الموت يعذبون ولا يموتون كشارون ومنهم من خلعوا كحيوانات جرباء من حديقة حيوانات متسخة وأيضا باوامر اسيادهم وأما من هم على راس الفتنة كقائد قطر وغيرهم من قادة الشر يقوم بدوره في تخريب ما تبقى من بعض الإرث العربي الحقيقي ومنهم من ينتظر الدور قابعا خلف أرجل كرسيه وستائر الوهم الامريكي طامعا في كرم البقاء من ذاك الشريك في الانتماء...

تلك هي حال من كانت لهم اليد العليا في اغتيال الراحل عرفات وهنا اقول لهم انكم راحلون لا محالة وعرفات هو الباقي بتاريخه وسلالته القابضة على الجمر والحافظة للعهد ليبقى تاريخا شامخا وتبقى قضيته ورجاله ,, فهل فهم ذوي الألباب بالطبع إن أرادوا الفهم مع يقيني أنهم يعلمون ما بين سطور كل كلمة كتبتها وربما في باطنهم يؤيدون ولكن الجبن المتأصل فيهم يمنعهم من نطق الحقيقة أو حتي بإيماءة خجولة ربما سياتي اليوم ويعلنون ,, اتمنى ان يكون ذلك قبل فوات الأوان فهل كان ذاك الواقع حقيقة ام خيال أم أنا بما أكتب أكون قد أُصبت بالجنون أو ربما أكون رحلت مع الراحلين الى زمن المحال ...

الكاتب عطية ابوسعده / ابوحمدي



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية