جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 296 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ياسر المصري : لك السلام...
بتاريخ الأثنين 09 يوليو 2012 الموضوع: قضايا وآراء

لك السلام...

بقلم:ياسر المصري

8/7/2012

لك السلام يا آيها القائد ومنك السلام،رحلت روح هاني الحسن مرتجلة فراش البلاد لتضع على أثير الزيتون وورقهوملامح الصخر في البلاد ثقة القائد بأن الموقف اشتقاق بقاء،



لك السلام...

بقلم:ياسر المصري

8/7/2012

لك السلام يا آيها القائد ومنك السلام،رحلت روح هاني الحسن مرتجلة فراش البلاد لتضع على أثير الزيتون وورقهوملامح الصخر في البلاد ثقة القائد بأن الموقف اشتقاق بقاء، وبأن القيادة الأبوة،والإنتماء التضحية، رحلت روح هاني الحسن من جسده الطاهر، طاهرة ثابتة مؤمنةباقية تفرش بساتين حيفا بأن الأمل شعاعنا نحو الحقيقة بأن النصر آت، لا إختلاف ولاخلاف إلا لأجلك أيتها الفلسطين التي احتملت جراحنا رغم جراحها، خرجت من فلسطينلاجىء مشرداً كالكثيرين من أبناء شعبك وأبناء أسرتك وصبرت واجتهدت، نجحت بفعلانتمائك الثابت فأبدعت وتألقت، عشقت الإنسان وإمتثلت بالولاء لهذه الأرض بكل ما فيهاوعليها، فقدمت جُلّ حياتك ووقتك ومالك للقضية، وبنيت طموحك من رذاذ الدمع، فكانالخاص عندك هو العام، فأغتربت عن عزة وطارق وهشام وزينب، لتكون بيننا ومعنا، تقاسمالوطن الفرح والألم، وتقف عند صغائر وكبائر أوجاع أبناء شعبك وتحلم بأحلامهم،متصالحاً مع ذاتك، لا تقودك سوى بصيرتك ونور الحب والمحبة، لا قسوة بك سوى لأجلالخير، وخيرك للكل، تفتقدك رام الله وأنت على فراش المرض في المغرب تغني بترانيممجلجلة لك الشوق يا بلادي، وتشحذ عيونها إليك طرقات الخليل ونابلس وجنين وأنت تجلسعلى نافذة بيتك في عمان ترقب حركة السيارات و المارة وتهمس بأن هناك الهواء الجميلهناك في بطن الهوى شرفة مطلة على قاع وادٍ يهب ريحها فيشفي القلوب، لكن الزمانوالمكان ونبع القسوة فيهم التي تذوقها الفلسطيني/ بصيغة الفرد والجمع، ليس لشيء بللأجل الموقف، هذا الموقف المطرز بالحنين الدائم والمتلائم مع طموحات كل أبنائك يافلسطين، رحلت روحك الطاهرة وأنت سر البصيرة الثاقبة والرؤية المؤمنة، هذه البصيرةوالرؤية التي جعلتك تختلف مع الكثيرين لأجل هذه الفلسطين، هذا سر عطائك وإيمانكبانتمائك الصافي والواضح وضوح الموقف الفصل، لقد احتملت الكثير ورضيت بالصبر ملاذكككل مؤمن يؤمن بحتمية الوصول.ستبقى معنا وبيننا بفعل مقولاتك الباقية، وزخم عطائكالدائم الذي ما أنصّب يكتب للمقاومة والبندقية، بمقولتك الراسخة "البندقيةتزرع والفعل السياسي يحصد وأطلالة بسمتك تعانق أرواح الشهداء والجرحى حين تنطق إذاما ابتسم لك العدو فراجع نفسك وأعرف أي حماقة ارتكبت"، فكنت طيراً محلقاًتكتب الفعل وترسم الرؤية بعناد الماء، حتى كان فعلك كالنقش في الصخر باقٍ في وجهريح الإنكار.

سنذكرك جميعاً ودوداً تقبل التحديوترتدي الكبرياء بصيغة التواضع و الإعتزاز، لا تهاب المجهول بقدر ما تؤمن بالحق،رحلت وأخوتك في المسيرة على درب الثبات والثابت الأكيد ملتحمون يجسدون من تجاربكموتجاربهم أسطورة الهوية الفلسطينية وخلفكم من ورث إرثكم المشرف من قادة مؤمنة،تحمل مجدكم الساطع بأمانة الإنتماء لهذا الوطن.

لك السلام وعليك السلام حتى ترضى ويرضى كل منعرفك وأحبك.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.06 ثانية