جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 358 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
احمد دغلس: احمد دغلس : الحراك الشعبي الفسطيني ( و ) عفاريت المزاودة
بتاريخ الأربعاء 04 يوليو 2012 الموضوع: قضايا وآراء


الحراك الشعبي الفسطيني ( و ) عفاريت المزاودة
احمد دغلس
إن الحراك الشعبي والشبابي الفلسطيني في الضفة الغربية وغزة والشتات لهو ظاهرة صحية يجب دعمها وحمايتها من العفاريت التي تلعب في الساحات العربية والساحة الفلسطينية .


الحراك الشعبي الفسطيني ( و ) عفاريت المزاودة
احمد دغلس
إن الحراك الشعبي والشبابي الفلسطيني في الضفة الغربية وغزة والشتات لهو ظاهرة صحية يجب دعمها وحمايتها من العفاريت التي تلعب في الساحات العربية والساحة الفلسطينية .
عفاريت المزاودة التي لم تتخطى 3% من حاصل اي إنتخابات شرعية كانت او بلدية لحقت ... كانت في الماضي مشكلة اضرت في الحراك الشعبي والثوري الفلسطيني ، رايناهم ولدينا الكثير من ادبياتهم سابقا والآن لاحقا ، يصفون وينعتون لرموز ، لرمز هزم هوجتهم الثورية في مسابقة الفعل الوطني والعمل الدؤوب حتى الإستشهاد لتحقيق وترسيخ الحق الفلسطيني وتعزيز هويته التي باتت امرا لا مفر منه ( له ) علمه وسلطته ومؤسساته وتمثيله في جميع انحاء العالم .
نعم للحراك الشعبي الشبابي ... نعم لتطوير طموحات الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس الشريف .. نعم لإنهاء ( عار ) ألإنقسام وعار التكفير والمراوغة والتبديل والتأويل والإستدراكات التي تحلى بها البعض المنشق عن الشرعية التي تحمل في سياستها ومواقفها براغيث تقفز في وجوهننا وعلى درب مستقبلنا بين الحين والآخر في مسابقة التزوير الوطني الذي بدء يطل علينا ببضع عشرات منهم المؤمنين الصادقين لكن بينهم ( العفاريت ) التي تمتص الدم ... تهاجم وتحتل جزء من الجسد الوطني تحت عباءة الحراك الشعبي الشبابي الفلسطيني .
حرية الرأي والتعبير ضمن القانون والشرعية لهو حق لا بديل عنه لا يستطيع احد مصادرته ، فكيف ؟؟ نصادر حقا نحن ندافع عنه منذ ماية عام وأكثر من اربعين عاما من الإحتلال ..!! لكن الحق يبقى حقا ضمن البرنامج الوطني وسياسة ( الممكن ) إنه من السهل بل هو ارخص العمل " الوطني " ؟؟ ان نطالب لكي نطالب ( فقط ) دون ان نضع الأسس الصحيحة التي تأتي بمحصول وطني اوفر إذ لا نستطيع بمزاودة الهيجان الثوري ...!! الغير مدروس ان نحقق ما نصبوا اليه ، إنظروا من حولكم ... الا ترون وتسمعون قسم المحافظة على ( ألإتفاقات ) من عفاريت كانت بالأمس تنادي ...تناشد ، تحشد ، تقسم ، تقتل ، تغدر ، تسحل ... تكفر وتخون ، عفاريت قفزت بمقاومة اضرت بقضيتنا كما كانت عفاريت سنين السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي ... عفاريت تحمل براغيث تتنقل بين وبين وإن تحصنت بثوب الوطنية الفلسطينية ، لكنها تبقى تقفز في مسابقة قفز التدمير الوطني التي في طريقها للوصول الى شاطيء الجهل ومصادرة الحريات العامة التي بشرت بها ( غزة ) الفلسطينية مرورا بمضاعجة الأموات وجواز المُلك ( ما ملكت ايمانكم ) وفرق محاكم التفتيش السلفي الذي تبرغثت امس بالسويس في اسئصال وقطع الأعضاء التناسلية لشاب مصري يتمشى وخطيبته .
عفاريت المزاودة التي تحالفت بالأمس مع الجاني على الصعيد المحلي والبلدي الذي لا زال ماثلا هم ... ( هم ) عفاريت المزاودة التي تركب موجة الوضع الصعب الذي تمر به قضيتنا في الوقت الحالي من تعنت وممارسات إستيطانية وجفاف السيولة التضامنية مع الشعب العربي الفلسطيني ، متناسيين القفزة النوعية التي رسختها إستطلاعات الرأي في الدول الغربية التي اكدت على عدوانية إسرائيل وعلى الحق الفلسطيني الذي كان في السابق ( معكوسا ) لصالح إسرائيل نتيجة عفاريت المزاودة في سبعينيات القرن الماضي من خطف الطائرات وما لحقها من تفجيرات (مُؤْمِنة ) لا نرى منها سوى ما نراه الآن من مصادرة للحريات والرأي الذي يُحتم على العباقرة الثورجية التوجه الى العنوان الصحيح الى غزة لكي نرى كم هي حرية التعبير بموفاز او غيره بمن فاز بالهدنة ( هدنة ) طويلة ألأمد ... !!

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية