جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1085 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: صلاح صبحية : حنكمل المشوار يا فلسطين
بتاريخ الأثنين 02 يوليو 2012 الموضوع: قضايا وآراء

حنكمل المشوار يا فلسطين
بقلم : صلاح صبحية

ثـوار .. أحرار .. حنكمل المشوار ، شعار وهتاف ردده الرئيس المصري مع جماهير شعب مصر في ميدان التحرير في قاهرة المعز بالله ، مشهد هزني من الأعماق بينما كان الدكتور محمد مرسي يتحول من رئيس إلى قائد جماهيري


حنكمل المشوار يا فلسطين

حنكمل المشوار يا فلسطين بقلم : صلاح صبحية ثـوار .. أحرار .. حنكمل المشوار ، شعار وهتاف ردده الرئيس المصري مع جماهير شعب مصر في ميدان التحرير في قاهرة المعز بالله ، مشهد هزني من الأعماق بينما كان الدكتور محمد مرسي يتحول من رئيس إلى قائد جماهيري ، مشهدٌ أعادني إلى المقاطعة في رام الله ، أعادني إلى أيام الشهيد الرمز أبو عمار وهو يهتف مع جماهير شعبه ( عالقدس رايحين .. شهداء بالملايين ) ، محمد مرسي أصبح رئيساً لمصر بنسبة 51% و كان أبو عمار يقول يكفيني أن أقود شعبي بنسبة 51% ، لم يكن بين ياسر عرفات وأبناء شعبه حاجب أو بواب وها هو محمد مرسي يبعد بيديه رجال الأمن من أمامه لأنه لا يريد ما يحجبه عن شعبه ، هي القيادة وليست الرئاسة ، وقليلٌ هم القادة وكثرٌ هم الرؤساء والحكام ، القائد هو ابن شعبه وفي خدمة شعبه ، والرئيس أو الحاكم هو سلطان ٌ وسيف ٌمسلط ٌ على شعبه ، والقائد هو صوت شعبه ، بينما الشعب هو صوت رئيسه وحاكمه ، فهل يتحقق حلم الأمة العربية بقائد تاريخي اسمه محمد مرسي أو أي اسم كان ، فالأمة بحاجة إلى قائد يحدد هدفها ويرسم لها مسارها . ثوار .. أحرار .. حنكمل المشوار ، هي الثورة وهي الحرية ، فلا يكمل المشوار إلى تحقيق الديمقراطية والدولة الوطنية المدنية إلا بوجود ثائر حر لا يخشى في الحق لومة لائم ، فالمشوار هو مشوار الشعب ، هو مشوار الفقراء والمساكين ، هو مشوار ساكني المقابر ، هو مشوار الذين ينامون على جوع ويستيقظون على جوع ، هو مشوار العمال والفلاحين والطلبة والمرأة وكل أبناء الشعب ، مشوار وجهته العدالة الاجتماعية والعيش الكريم ، هي الثورة تزيل الغشاوة عن العيون فيستيقظ الضمير الذي نام عشرات السنيين ليجد الحال غير الحال الذي نام عليه ، فما أروع الحرية وهي تنير للشعب طريقه ، وما أروع الحرية وهي تـُشعر الإنسان بأنه إنسان ، وكم نحن في عالمنا العربي بحاجة إلى الحرية بكل أشكالها ومضامينها وأهدافها لكي ينتقل إنساننا العربي من حياة العبودية والذل إلى حياة العزة والكرامة ، فلقد بدأ المشوار ولن يتوقف لأنّ الشعب تخلص من عبودية الحاكم والرئيس ليقول للقائد إذا أردت النوم ملء جفنيك فاحكم بالعدل بين الناس ولا تبخسهم أشياءهم ، وكن الأول في العطاء والأخير في الأخذ ، وكن أيها القائد آخر الشاربين من كأس الماء حتى يشرب الشعب كله ، لأنك إذا أردت أن تكون آمناً على نفسك فأمّـن الناس على نفوسهم أولاً ، هذه هي الحرية وهذا هو طريقها . ثوار .. أحرار .. حنكمل المشوار ، هي مصر العروبة ، مصر التي ستعود إلى الساحة القومية لتكون رافعة للنضال الفلسطيني بأسلوب جديد هو أسلوب المقاومة لا أسلوب المهادنة ، أسلوب المقاومة بكل أشكالها ، فقد ولت وإلى الأبد سياسة إعطاء الفرص للعدّو الصهيوني ، وقد ولت مرحلة الخنوع والذل والضعف في التعامل مع العدّو الصهيوني ، فلسطين قوية بذاتها وقوية بأمتها وفي المقدمة مصر الحرية والديمقراطية ، ولكنها كانت بحاجة إلى من يزيل عنها حاجز الخوف من كل شيء ، فمصر اليوم مع فلسطين التي يجب أن تخوض حربها السياسية في الأمم المتحدة لكي تنال مقعد عضويتها في الجمعية العامة ، فمصر الحرية والديمقراطية لن تستمع بعد اليوم لقادة العدّو يرسمون لها خارطة طريقها الفلسطينية ، بل أنّ مصر اليوم ستـُسمع العدّو الصهيوني خارطة طريقها الفلسطينية ، فهل ستكون القيادة الفلسطينية مستعدة اليوم لخوض معركتها مع عدّوها ومعها مصر والأمة العربية من وراء مصر . ثوار .. أحرار .. حنكمل المشوار ، هي مصر لكل أبناء مصر ، والرئيس محمد مرسي هو القائد لكل شعب مصر ، فمصر لكل المصريين ، ورئيس مصر رئيس كل المصريين ، وحكومة مصر هي حكومة شعب مصر وليست حكومة رئيس أو حاكم مصر ، فالحكومة ليست جهازاً ملحقاً بمكتب الرئيس أو الحاكم ، وإنما هي جهاز لخدمة الشعب ومصالحه وليست لخدمة الرئيس أو الحاكم ، والحكومة هي عون للقائد من أجل خدمة الشعب ، فالحكومة تعمل على تحقيق آمال الشعب و لا تعمل على تحقيق آمال الحاكم ، فهل نعي وندرك نحن في فلسطين هذه الحقيقة بأنّ الحكومة ليست حكومة الرئيس أو الحاكم وإنما هي حكومة الشعب ، لأنها تستمد شرعيتها من الشعب ولا تستمدها من الحاكم وإن كانت تؤدي اليمين أمام الحاكم ، لأنها بحاجة إلى ثقة الشعب بها من خلال برلمان الشعب . ثوار .. أحرار .. حنكمل المشوار ، هتاف وشعار يوّحد القائد والشعب في سفينة واحدة ، وهذا أول ما يعني إسقاط النظام الأمني السيف المسلط على رقاب الشعب ، وهكذا كان لمصر الشقيقة ، فأمن المواطن المصري منوط منذ اليوم بجهاز الشرطة ، وأمن مصر الوطن منوط بالجيش والقوات المسلحة ، فمتى يتخلص الشعب الفلسطيني من ظلم واستبداد الأجهزة الأمنية المتعددة ، ومتى يناط بهذه الأجهزة الأمنية حماية المواطن الفلسطيني وحماية الأرض الفلسطينية وحماية البيوت الفلسطينية من بطش الاحتلال ، أم أنّ هذه الأجهزة الأمنية لا تـُظهر قوتها إلا على أبناء شعبها ؟؟ . 1/7/2012 صلاح صبحية salahsubhia@hotmail.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية