جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 341 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سعاد عزيز : کفوا سجيلکم عن الشعب الفلسطيني
بتاريخ الأربعاء 06 يونيو 2012 الموضوع: قضايا وآراء

کفوا سجيلکم عن الشعب الفلسطيني
سعاد عزيز
ليست هناك أبدا قضية مأساوية تجمع في طياتها و فصولها الکثير من المآسي و المحن و الويلات کما هو الحال مع القضية الفلسطينية التي يندر أن نجد لها مثيلا على مر التأريخين القديم و الحديث.


کفوا سجيلکم عن الشعب الفلسطيني
سعاد عزيز
ليست هناك أبدا قضية مأساوية تجمع في طياتها و فصولها الکثير من المآسي و المحن و الويلات کما هو الحال مع القضية الفلسطينية التي يندر أن نجد لها مثيلا على مر التأريخين القديم و الحديث.
القضية الفلسطينية التي تروي في مراحلها المختلفة، قصة مصادرة شعب بأکمله على مرئى و مسمع من المجتمع الدولي، قصة السعي لإلغاء شعب بکل حاضره و ماضيه، تراثه و قيمه و کل ماربطه بالارض و العالم، وهي قصة أغرب من الخيال لکنها و بفعل التداخل و التشويه و التحريف و الاستغلال البشع من قبل مختلف الاتجاهات القومية و الاسلامية و الليبرالية و اليسارية، جعلها ليس الاعلام الغربي"العروف بمقاصده و أهدافه"، وانما حتى اعلام المنطقة و أقلام المثقفين العرب و المسلمين، خصوصا عندما قاموا بالمساواة بين الضحية و الجلاد، بين القاتل و المقتول، بين المتهم و البرئ وانها و کما يقول القرآن الکريم"تلك إذن قسمة ضيزى"!
في وطني الجزائر، حيث شهد العالم کله"وليس شعبي فقط"، کيف أن مليون شهيد قد سقطوا من أجل تحرير الجزائر و طرد المستعمر الفرنسي، لکن شعبي کان يقاوم المحتل على أرضه و ليس في الغربة او الاصقاع المختلفة من العالم، شعب الجزائر کان يحظى بدعم مالي و أخلاقي و مبدئي من جانب العرب و المسلمين و کل أحرار العالم، ولم يجرؤ أحد على إتخاذ قضية الجزائر کستار او شعار لتمرير غايات او أجندة کما هو الحال و للأسف البالغ مع القضية الفلسطينية و التي من المستحيل أن نجد مثيلا او نظيرا لها من حيث الإستغلال البشع و المفرط و غير المحدود لها من أجل غايات و أهداف لاعلاقة لها البتة بالقضية الفلسطينية و لا بمعاناة الشعب الفلسطيني المظلوم.
تحت شعار"يوم القدس العالمي" و"فناء الکيان الصهيوني"، دقوا أسفينا بين ظهراني الشعب الفلسطيني و جعلوه منقسما على نفسه بل و الانکى من ذلك متواجها مع بعضه البعض و تارکا العدو الاساسي لکي يلهو و يمرح على وقع أصداء جراح و مآسي الاخوة المختلفين المتواجهين، هذا ماقدمه الدعم الزائف و المخادع و المشبوه للقضية الفلسطينية و للشعب الفلسطيني، والحق أن سکوت و صمت هکذا"داعمين"مشبوهين أفضل من تحرکهم المريب و المتقاطع مع آمال و تطلعات الشعب العربي الفلسطيني.
المثل الصيني المشهور يقول: أن تشعل شمعة خير من أن تلعن الظلام ألف مرة، والئك الذين کانوا"يحلمون"برمي حجارة على الدولة اللقيطة من خلف حدود الوطن الفلسطيني المحتل، کان الاجدر بهم قبل ذلك أن يسألوا أنفسهم: لاترموا حجارة وهمية على عدو وهمي و إفتراضي لکم، وانما کفوا عن رمي"سجيلکم"المشبوه على الشعب الفلسطيني الآمن!
suaadaziz@yahoo.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية