جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 961 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل عبد الروؤف البطراوي : العرب والمتاح القذر
بتاريخ الأربعاء 30 مايو 2012 الموضوع: قضايا وآراء

العرب والمتاح القذر!!!
نبيل عبد الروؤف البطراوي
المتتبع لخطى ونهايات ما اصطلح على تسمية بالربيع العربي والذي بدأت تباشيره من عود ثقاب البوعزيزي ,في تونس


العرب والمتاح القذر

العرب والمتاح القذر!!! المتتبع لخطى ونهايات ما اصطلح على تسمية بالربيع العربي والذي بدأت تباشيره من عود ثقاب البوعزيزي ,في تونس ,فكانت تونس نتيجة لعدم تكالب المصالح وقلت الأهمية لهذا القطر العربي من النواحي الجيو سياسية ,وهروب النظام بشكل سريع نتيجة لعدة عوامل داخلية داخل نظام متهالك كان ينظر إلى البلد على أنها بقرة حلوب وأداة من أدوات النهب والسلب والاغتناء وترك الشعب التونسي يتضور جوعا وعوزا وألما . ولكن هذه الحالة لم تنطبق على الكل العربي ,فوجدا حماسا منقطع النظير من قبل أوربا بشكل عام وأمريكيا ,في التخلص من النظام الليبي ومن العقيد ألقذافي والذي كما تواتره كل التقارير عن إن السواد الأعظم من أجهزة مخابرات هذه الدول كانت تعمل من اجل تأمين هذا النظام خدمة لرشي التي كان تتلقفها مقابل هذا ,ولكن ليبيا تختلف لما فيها من خيرات ومدخرات وكنوز فتحت شهية الطائرات الغربية لتقذف حمم الموت مدفوعة الثمن المسبق ومن اجل فتح أفاق عمل للشركات الغربية , وهذا يتطلب دهاء ومكر هذه الدول لتبقي هذا القطر ممزق ومقطع وضعيف ومتهالك فكانت الإعمال في القتل من قبل الناتو في الشعب الليبي أضعاف مضاعفة غما فعله القذافي لزرع الكراهية والعداء بين أفراد الشعب الواحد الذي يمتاز بقبليته , بالطبع قتل القذافي على يد الأمريكان والناتو ولكن بأيدي ليبية لكي يموت ويموت معه مخزون المعلومات والإسرار والتي قد تطال المئات من القادة لأنها مرحلة طويلة ,تصل إلى أربعين عاما وفيها الكثير من الأحداث. واليمن ونتيجة تشابك المصالح ونتيجة للحرب الموجودة ضد إرهاب القاعدة ونتيجة للحالة القبلية الموجودة هناك كان لابد من تدخل طبي جراحي من مجموعة من ذوي المصالح المشتركة في هذا القطر بغض النظر عن الدماء والمعاناة التي عانها الشعب من اجل أخراج هذا الموسم بالصورة التي خرج عليها . ولكن حين الحديث عن مصر يجب الوقوف طويلا لما لمصر من مكانة وتأثير ليس على الصعيد العربي وحسب بل على الصعيد العالمي ,فهي ذات تأثير سحري على محيطها العربي والإسلامي والإفريقي,وهذه المكانة لمصر ليست وليدة هذه المرحلة أو هذا الزمن بل منذ تاريخها الأول , من هنا لم يتح لنظام المصري أن يعمل القتل والتخريب فيها ,كما لم يقف الجيش موقف المساند لنظام ,بل وقف موقف الحامي للبلاد والعباد ,هذا الموقف الوطني الذي لاقى التقدير والاحترام من قبل كل شرائح الشعب المصري في البداية ألا أن بعض القوى التي تريد لمصر أن تغرق في ظلمات الفوضى لم يروق لها موقف الجيش هذا فأخذت تعمل على زرع الفتنة والبغضاء بين صفوف الشعب والجيش , على الرغم من كل هذه المحاولات إلا أن الجيش رفض التخلي عن دوره الوطني وعمل على إيصال مصر إلى بر ألامان ,فأجرى انتخابات مجلس الشعب ,والتي تجرى لأول مرة في تاريخ مصر بهذه الشفافية وقد فاز بها من لم يكونوا إلا قلة ولديكور على الدوام في مجلس الشعب ودخلوا إلى حلبة العمل السياسي ,من أوسع أبوابه على ان يحكموا مصر بناء على مصالح مصر لا مصالح قوى خارجية ,فلم يخرج الشعب المصري من اجل العودة إلى قادة يقدمون ولاءات الطاعة لواشنطن ,ولا يقدمون قناة السويس لقطر ,ولا للعودة إلى حالة إهدار الكرامة الوطنية والقومية ,ولا من اجل الإكثار من الشعارات والإقلال من الأفعال,ولا من اجل فئة تحلم بحرق كل مراكب الديمقراطية التي أوصلتها إلى البرلمان وغيره,ولا من اجل تفرد حزب مرة أخرى بكل مفاصل العمل السياسي في مصر والبقاء خمسين عاما أخر وهو يعلق على شماعة النظام السابق , لا يخفى على احد أن كل الأساليب القذرة تمارس في العملية الديمقراطية من قبل الجميع ,ولكن يجب احترام نتائج هذه العملية من قبل الجميع أيضا ,طالما تم قبولها لتكون المفصل في الوصول إلى التكليف الشعبي وألا كان من الممكن أخذ البيعة من المنابر أو المساجد أو الساحات بالتهليل ,دون الخضوع لهذه العملية الديمقراطية , من هنا يتوجب على القوات المسلحة التي حمت الثورة وحافظت عليها أن تحمي أهم انجازات الثورة وهي الحياة الديمقراطية. لكي لا يكون الخيار الماثل أمام المواطن العربي ,أما قبول الظالم والظلم كما هو ماثل أمام الجميع من قتل وتدمير وتذبيح في سوريا ,أو صورة الفوضى والرفض لأهم انجازات ما يسمى الربيع العربي وهي صندوق الانتخابات وتخلص الشعب من نتيجة 99,99% نبيل عبد الروؤف البطراوي 30/5/2012


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.37 ثانية