جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1021 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: زياد صيدم : البزنز و استمرار نكبة فلسطين
بتاريخ الجمعة 18 مايو 2012 الموضوع: قضايا وآراء

البزنز و استمرار  نكبة فلسطين
 
زياد صيدم

64 عاما مرت علىنكبة  شعب فلسطين الأولى..بالرغم من أن توقيتها الأدق قد بدأ قبل 94 عاما مع بلورةوعد بلفور المشئوم الذي سمح لليهود بإقامة وطنهم القومي على أنقاض قرى ومدن فلسطينوتشريد أهلها لاجئين بلا مستقبل وبلا وطن إلى يومنا هذا..



البزنز و استمرار  نكبة فلسطين
 
زياد صيدم

64 عاما مرت علىنكبة  شعب فلسطين الأولى..بالرغم من أن توقيتها الأدق قد بدأ قبل 94 عاما مع بلورةوعد بلفور المشئوم الذي سمح لليهود بإقامة وطنهم القومي على أنقاض قرى ومدن فلسطينوتشريد أهلها لاجئين بلا مستقبل وبلا وطن إلى يومنا هذا..

64 عاما من النكباتالمستمرة.. مرورا بالنكسة  عام 67 باحتلال ما تبقى من فلسطين والتي كانت تحتالوصاية العربية وهى مناطق قطاع غزة والضفة الغربية..مرورا بسلسلة حروب وتدميرومعارك دكت فيها مخيمات اللاجئين  والتجمعات الفلسطينية على مر عقود طويلة فى لبنان والعراق وسوريا والأردنوتونس..وصولا الى وكسة الانقسام الفلسطيني بعد سيطرة القوى الاخوانية على قطاع غزةومنعهم للانتخابات المستحقة وقهر كل مجموع القوى الوطنية والمستقلة والتي تمثل70%  على اقل تقدير فى الأوقات التي سبقت انجلاء الصورة !!.. إنها أم النكباتوالتي  نستطيع القول بلا مبالغة بأنها أشبه بالنكبة الأولى لما لها منتداعيات مدمرة على استمرار نهج المقاومة والصمود للشعب الفلسطيني وضرب مقوماتوجوده وثباته واعتزازه وذلك بتحطيم  كامل لمعنوياته وكبرياءه الذي تمرغ فىالتراب مما اضعف إبداعاته في التحدي  وتحرير الأرض والمقدسات..

تساؤلات مشروعة : إلى متى استهبال المتعمد للشعب وضرب مشاعره وخنق إنسانيتهبأيادي من المفترض أن توجه بنادقها صوب  الاحتلال لا الى جيوب الفقراء بإبداعاتفن التشليط والتقشيط والمكوس والنكوس في قطاع غزة البائس .

وإلى متى جرح مشاعرنا كشعب مثقف يعي الأمور وحقائقها بالتعامل معه علىانه جاهل لا يفقه الحقيقة؟؟

فالي متىالاستمرار فى الانقسام لاستمرار النكبة وتحويلها إلى ثقافة هي الأخطر والأوحش.. 

64 عاما من النكباتالمستمرة بأيدي الأعداء والإخوة فان كان يهود هم أصحاب النكبة الأولى ..فالمسلمون من مدعيه القابضون على حكم من الوهم والخيال والمنتشين من تنامي خصال الكذب الذي تحول إلى حقيقة في عقولهم الرعناء.. انهم هم أصاحب آخرالنكبات المستمرة !! فمتى نقر بهذا ونعترف بان اليهود وهؤلاء من مدعى الاسلام قد اجتمعوا معا على شعب فلسطين الأغبر والمسحوق تحت نعال كل الأديان  والعصبيات بلا استثناء ؟؟ فمتى تنتهي نكباتناالمستمرة؟؟ سؤال مشروع وجب توجيهه في كل ساعة بل في كل دقيقة إلى من يهمه الأمر ؟؟لكن لا احد يعلم إلا الله طالما أننا أمة ارتضت أن تقلد اليهود فى التعامل وفنونالمراوغة والنفاق مع شعبها فإنها نكبات مستمرة بلا شك إلى يوم الدين والحساب وحينيرفع الميزان ويحق الحق وينصف المظلوم ..

لكن قد يقول محق أيضا : ربما تنتهي نكبتنا حين تختفي ثقافة البزنزالمسئولة عن استمرار نكبتنا ويكتفي أصحاب الملايين من الأباطرة الجدد ويعلنونتوبتهم الى الله..فيتوقف نزيف النكبة المستمر..فهل يتنازل محروم على ملكه ويعودكما كان سابقا يلتحف الاسبست غطاءا لبيته ..وتنهش قدميه حرارة الصيف وبرد الشتاءلان نعله البالي  سئم طريق السكافى ؟وقد تورمت قدماه من المشي الذي كان حلالازلالا ومقترنا بالسنة المشرفة والصحابة الأخيار ؟قبل أن يهطل البزنز وتدفن قطعالحديد فى الرمال لتترك هناك تصدأ مع مر السنين!! فكان الله فى عون شعبنا الفلسطينيمع استمرار تحكم البزنز في إزكاء نيران النكبة وعدم القدرة على ضرب شياطينالمنتفعين المتخمين.. والمفلسين من ابسط معاني القيم الإنسانية فى وضع حد لآخرالنكبات المتمثلة في الانقسام اللعين وتداعياته المدمرة على القضية الأم وعلى حلمكان وما يزال فى قلوب المؤمنين والصادقين والذي استشهد من اجله آلاف مؤلفة منالأبطال الرجال ومثلهم من الصامدين وراء القضبان  .

إلى اللقاء.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.17 ثانية