جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 106 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: مثنى الجادرجي : لاتدعوهم يسرقون سکان أشرف
بتاريخ الثلاثاء 08 مايو 2012 الموضوع: قضايا وآراء

لاتدعوهم يسرقون سکان أشرف
مثنى الجادرجي
بعد إنتقال الوجبة الخامسة من سکان أشرف الى مخيم ليبرتي، والذي يعتبر بأنه موقع وقتي للإنتقال(TTF)، بات من المؤکد بأن قضية إنتقال معظم سکان أشرف الى مخيم ليبرتي لم يعد إلا مسألة وقت وان الايام و الاسابيع القادمة ستشهد حتما نقل کافة سکان أشرف الى المخيم الجديد.


لاتدعوهم يسرقون سکان أشرف
مثنى الجادرجي
بعد إنتقال الوجبة الخامسة من سکان أشرف الى مخيم ليبرتي، والذي يعتبر بأنه موقع وقتي للإنتقال(TTF)، بات من المؤکد بأن قضية إنتقال معظم سکان أشرف الى مخيم ليبرتي لم يعد إلا مسألة وقت وان الايام و الاسابيع القادمة ستشهد حتما نقل کافة سکان أشرف الى المخيم الجديد.
الذي استوقفني و دعاني للتأمل طويلا و بعمق، هو رؤيتي لإعلان على النت يتعلق ببيع ممتلکات سکان أشرف، حيث أن الممتلکات تلك قد کانت مصنفة على مختلف أنواع السيارات الحديثة(سيارات صالون، حمل، حافلة، صهريج، قلاب و...)، أنواع المعدات الهندسية، أنواع المولدات الکهربائية في أحجام مختلفة، أجهزة تکييف خاصة للقاعات الکبيرة، أنواع المکيفات في أحجام مختلفة، أنواع الاجهزة و المستلزمات الطبية الخاصة للمستشفيات، أنواع الاجهزة للطباعة، وووو أشياء أخرى کثيرة لامجال لسردها هنا على هذه العجالة، التدقيق في حجم و نوعية هذه الممتلکات و في النشاطات و الفعاليات المختلفة التي قام بها سکان أشرف منذ عام 1986، بإمکانه أن يجيب بوضوح على التساؤل المطروح من جانب بعض من الاوساط السياسية و الاعلامية عن سبب إعتبار سکان أشرف بمثابة البديل الجاهز للنظام الديني القمعي في طهران، إذ أن حجم هذه الممتلکات التي يمکن تقديرها بأکثر من نصف مليون دولار، و حجم و مستوى و قوة النشاطات و الفعاليات المتباينة التي قام بها سکان أشرف طوال العقود الثلاثة الماضية، تؤکد بأن منظمة مجاهدي خلق عندما توجهت الى العراق و بنت معسکر أشرف، فإنها لم تقم بذلك من أجل النزهة و الاسترخاء و الاتکاء و الاعتماد على الغير، وانما جعلت من إستقرارها في العراق نقطة و اساسا للإنطلاق صوب بلادها و إحداث التغيير الاکبر هناك.
اليوم، وبعد کل ذلك الدور و الجهد الاستثنائيين لسکان أشرف، وبعد أن مارس النظام الديني القمعي مختلف اساليبه و سلك کل طرقه الملتوية من أجل القضاء على هذا المعسکر، وصلت الامور و بفعل التصدي و المقاومة غير العادية التي أبدتها المقاومة الايرانية بوجه ضغوطات و إستفزازات و مؤامرات المخططات المشبوهة للنظام، الى مفترق توقيع مذکرة التفاهم الخاصة بالحل السلمي لقضية معسکر أشرف، وهو مايمکن إعتباره إنعطافة استثنائية في تأريخ نضال الشعب الايراني من أجل الحرية ضد نظام ولاية الفقيه، غير أن ملالي قم و طهران الذي دأبوا دائما على إنتهاج الطرق و السبل المشبوهة للوصول الى غاياتهم و أهدافهم، يريدون و بکل مافي مقدورهم الحيلولة دون تنفيذ مذکرة التفاهم بالطرق الاصولية، و هم يبتغون أيضا الحيلولة دون أن يتمکن سکان أشرف من بيع ممتلکاتهم غير المنقولة و الاستيلاء عليها بمبررات و حجج واهية، ولأجل ذلك فإن هذا النظام قد قام بتحريك نفر من المسؤولين العراقيين المحسوبين اساسا على ملالي طهران، وهذا النفر العميل و المأجور و المشکوك في وطنيته و إنتمائه للعراق، قد دأب على إطلاق تصريحات يزعم فيها بأن هذه الممتلکات ملك للعراقيين و من حق الحکومة العراقية الاستيلاء عليها، وهو ما يخالف و يتقاطع مع أبسط المعايير و الاعراف الدولية المتعامل بها على هذا الصعيد، لکن، جوهر القضية ليست عند عائدية او عدم عائدية الممتلکات لسکان أشرف، وانما هي عند نقطة سعي ملالي قم و طهران للتأثير السلبي على المقاومة الايرانية الرشيدة ضده بأي سبيل او طريقة ممکنة، ومن واجب القوى الوطنية العراقية الوقوف بوجه هذه المؤامرة المشبوهة و عدم السماح بتنفيذها، وان الامل بهمة و عزم الخيرين کبير جدا.

m.chadrchi@yahoo.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية